الحوثي يفضح نفسه .. يكذبون ولا يستحون
بقلم/ أروى أحمد
نشر منذ: 4 سنوات و شهرين و يوم واحد
الأربعاء 14 أكتوبر-تشرين الأول 2015 04:46 م

في كلمته امس عبد الملك الحوثي يتحدث عن الحرية في الإسلام بمعناها الكلي بينما أصحاب الكلمة والرأي من صحفيين وسياسيين يقبعون في سجونه .

الإسلام دين الحرية وما ترك للمصلين حرية اختيار أئمة وخطباء المساجد .

الحرية روح الإسلام وهي بمفهومه إغلاق القنوات والصحف والمواقع الإخبارية التي لا تتفق مع سياسته وفكره .

الإسلام دين القسط والعدل، بينما زنابيله تحاصر مدينة يقطنها أربعة مليون مسلم ويمنع عنها الماء والطعام والدواء كوسيلة مبتكرة للموت إلى جانب القتل والقصف والتدمير الممنهج لانهم رفضوا الحرية بمفهومه هو.

يدعو الشعب اليمني الى العودة الى قيم واخلاق الاسلام ومبادئه التي هي بمفهومه ان يعودوا الى زمن الاجداد فلا كهرباء ولا غاز ولا بترول ولا ديزل ولا ولا ولا الخ.

يحمل الامريكان واسرائيل والسعودية عيب الهيمنة والبطش والجبروت ، وتناسى انه وزنابيله بطشوا وقتلوا ودمروا وفجروا وهيمنوا على شعب ووطن بالقوة .

اسهب كثيرا وهو يتحدث عن قيم الاسلام واخلاقياته ونسي او تناسى انه وزبانيته اعتقلوا النساء في ظاهرة لم يتجرأ احد قبله من الاقدام عليها الا هو .

  صدق محمد جميح انهم يكذبون كما يتنفسون، وانا اقول انهم يكذبون ولا يستحون ..انه استدراج من الله ، ان الله يفضحهم بالسنتهم ، انهم يكتبون آخر صفحة ويرسمون خط النهاية.
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالخالق عطشان
صحفيون المختطفون وزنزانة أخرى
عبدالخالق عطشان
كتابات
ياسمين علي القاضيعيد أكتوبر
ياسمين علي القاضي
منيف العميسيبائعة الحرير
منيف العميسي
مشاهدة المزيد