آخر الاخبار

تنفيدا لتوجيهات الرئيس «هادي»..وزارة شؤون المغتربين تزف خبار سار لكافة المغتربين اليمنيين العائدين الى اليمن الإتحاد الأوروبي يكشف عن الحل الذي من شأنه إنهاء النزاع في اليمن «نتنياهو» يتخلى عن منصبه الديوان الملكي يعلن وفاة أمير سعـودي ما حقيقة إستقالة رئيس البرلمان التركي؟ رسميا.. مليشيا الانقلاب تعلن استعدادها لمغادرة مينائي «الصليف ورأس عيسى» وتكشف تفاصيل اتفاق المرحلة الأولى من إعادة الانتشار بالحديدة تفاصيل سرية جدا : أخطر قوات خاصة في العالم تخوض مهمات سرية في اليمن بعيدا عن علم الشرعية نخب الاستخبارات البريطانية جرحى في مهمة غامضة تلقى دعما أمريكيا ورعاية إمارتية .. خاص التفاصيل الكاملة لسير ومستجدات معركة «حجور» اليوم الأثنين وحقيقة حسمها لصالح مليشيا الإنقلاب مسقط تعلن موقفا من قضية فلسطين والتطبيع مع اسرائيل توجيهات خاصة من الرئيس هادي لكل الجهات المختصة في اليمن لتسهيل مهمة سفير بدأ اليوم مهامه من مكتب على محسن

الحوار مجدداً
بقلم/ د. محمد جميح
نشر منذ: 4 سنوات و أسبوع و يومين
الإثنين 09 فبراير-شباط 2015 04:58 ص

كلما أحس عبدالملك الحوثي بالغرق لجأ إلى الحوار...
يحاور ويحارب...
ويناور ويكذب...
على الأحزاب السياسية أت تعرف أن الحوثي يتعامل معها على أساس أنها مجرد فطع شطرنج يحركها متى أراد ويخرجها من اللعب متى شاء...
يحاورها عندما يدخل في ورطة...ويركلها برجله عندما تعارضه...
وهذا عار عليها...
أي حوار مع الحوثي يشرعن لانقلابه سيكون فاشلاً...
أية استجابة للمشاركة في انقلاب الحوثي ستكون جريمة كجريمته...
أية مشاركة يجب أن تكون على أساس سحب المليشيات من كافة المدن التي دخلتها بقوة السلاح، وتسليم أسلحة الجيش، وإلغاء كافة التعيينات غير الدستورية التي قام بها الحوثي في الوظائف العامة، وفوق ذلك سحب إعلانه الانقلابي غير الدستوري، وحال أراد الحوثي المشاركة السياسية فعليه تشكيل حزب سياسي، كغيره من القوى في البلاد...
صدقوني رغم كل ما جرى، فإن الحوثي هو الطرف الأضعف اليوم في المعادلة...
معزول شعبياً وإقليمياً ودولياً...
لا تعطوه طوق نجاته...
لا تحاوروه إلا على أساس استعادة الدولة التي انقلب عليها...
وأما جمال بن عمر الذي عبر عن سعادته البارحة لقبول الحوثي بالعودة للحوار، فإن لغته الزئبقية لم تعد تفيد بعد أن قدم للحوثي غطاء دولياً، وغض الطرف عن جرائمه وهو يرفع تقاريره الباهتة إلى مجلس الأمن الدولي...
جمال بن عمر هو عينه الذي كان في صعدة يحاور الحوثي، ويعطي للعالم انطباعاً بانفراج الأمور، في اليوم الذي غزت مليشيات الحوثي صنعاء...
حانت لحظة الحقيقة للكل...
لم يعد هناك مزيد من الوقت لإضاعته في الحوار...
الحوثي سيسقط اليوم أو غداً وهو يدرك ذلك قبل غيره، ولذلك يندفع بغريزة الخوف للتشبث بكل شيء...
شباب اليمن له بالمرصاد...
كل ما هو مطلوب ألا تعرقل الأحزاب نشاط الشباب...
أن تلتحم بهم وتوعز إلى جماهيرها بالنزول لشوارع المدن اليمنية المختلفة لوضع حد لهذه المهزلة التي شوهت صورة اليمن لدى أشقائه وأصدقائه...

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
نبيل البكيري
ثورة فبراير اليمنية ما لها وما عليها
نبيل البكيري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي أحمد العمراني
ويأتيك بالأخبار من لم تزود..
علي أحمد العمراني
كتابات
د. بسام الأصبحياليمن إلى أين؟؟؟؟؟
د. بسام الأصبحي
مشاهدة المزيد