حقيقة الدفاع عن النفس في منطق الحركة الحوثية المسلحة..!!
بقلم/ فهد سلطان
نشر منذ: 3 سنوات و 11 شهراً و 6 أيام
الأربعاء 16 يوليو-تموز 2014 04:59 م

تبسيط القصة لطلاب الصف الخامس الابتدائي .

هناك شخص كان إصلاحي سني ثم تحول إلى طائفة الأمامية الشيعة وهذا حق له لا نماري في ذلك الحق , ولكن القضية ليست عند التحول في المذهب بقدر ما أصبحت في التحول حتى في نمط التفكير وفي التعامل مع الأشياء البارزة والظاهرة والتي هي من المعقولية ما لا تحتاج إلى رفاس كثير, لو كنا حقيقةً وقافين عن حدود الله أو حتى عند المنطق والعقل الصريح .

العزيز نجيب القرن وهو صاحب عمود في صحيفة الصحوة سابقاً , مصمم على الأخر أن كل - وضعوا خط على كلمة كل - حروب الحوثي التي يقوم بها اليوم هي دفاع عن النفس..

وفهد سلطان الإصلاحي لا يزال يصر ويرفض هذه المنطق ويقول أن جماعة الحوثي هي تمارس القتل والهجوم وتستبيح الأعراض وكل قتالها غير مشروع ولا ينطبق عليه دفاع عن النفس قطعاً ومن يقول أن هذه الحروب دفاع عن النفس هو يمارس التدليس البواح ويخفي ويتعمد أخفاء الحقيقة.

خلونا نقرب الموضوع شوية لطلاب المرحلة الأساسية وبالذات طلاب الصف الخامس الابتدائي يمكن يفهم قليل كون الموضوع معقد وفي دوال رياضية ونظريات طبيعية وقوانين فزيائية.

وربما تحتاج واحد مصلي على النبي ومصحح من أجل يفهم هل ما تقوم به جماعة الحوثي في عمران وسبع محافظات من محافظات الجمهورية والتي أشعلت فيها حرب بصورة مستمرة وفي أكثر من أثني عشر منطقة , هل كل ذلك يدخل في مسمى الدفاع عن النفس وبس.

لنضرب المثل التالي وبالمثال يتضح المقال كما درسنا ونحن صغاراً ..

مثلاً .. أنا أتيت إلى منطقة ماوية بلاد الأخ نجيب القرن قادم من جبل صبر ومعي عصابة وسلاح وقمت بفرض حصار على منزل الأخ نجيب القرن , وهو وعياله داخل البيت كانوا أمنين مطمئنين , وفرضت عليه حصاراً خانقاً وامتد هذا الحصار لأشهر , وطرحت الطالب التالية أما يستسلم ويقتل وينهب البيت ويسلم المنزل أو يتحمل المسؤولية عن أي تصعيد يجري.

نجيب رفض الفكرة , وطلعت فيه الأنفة وامتثل حديث رسول الله من قاتل دون حقه وماله وعرضه فهو شهيد, وبدأ يصيح يا ناس شوفوا هذا الصبري يحاصر البيت حقي , وأنا أرد عليه كذاب لقفك يا نجيب أنا أدافع عن النفس فقط , والقوى التكفيرية التي داخل هذا البيت تريد أن تشوه سمعتي الطاهرة النظيفة زي الفل , وهذا هو ديدنهم دائماً.

ثم اطرح المبررات التالية , هل يعقل أن فهد سلطان الصبري وهو الصائم لرمضان والمصحف بجيبه والمسبحة وهو يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله يمكن أن يقتل النفس أو يعمل شيء خارج الدفاع عن النفس .

الناس في المنازل المجاورة , يشاهدون ما يجري , يقولوا صحيح ما دام وفهد سلطان صائم فلا خوف , وأنت يا نجيب لا يحق لك أن تقول أح أو أن أولادك يموتوا من الجوع لأن ما يقوم به فهد سلطان هو دفاع مشروع عن النفس وهو مصلي على النبي وصائم كمان.

ونجيب داخل البيت حقه بدأ يشحن الآلي وقام يهدد بأنه سوف يدافع عن نفسه ولن يسلم وسوف يموت وسوف ينتقم , فهد سلطان على طول يجمع أهل القرية ويقول شفتهم , الم اقل لكم أنه معه سلاح ويريد أن يهاجم وهو الآن يهدد.

شفتم ألم اقل لكم أني أدافع عن النفس فقط والآن وقد تبين لكم تصرف نجيب هذا التكفيري فإنه يتحمل المستولية عن قلة الطعام والشراب في منزلة وحتى موت أطفاله بسببه , لأنه لو سلم من أول لحظة البيت كان أولاده سوف يعيشون طبيعي .

نجيب مستمر تحت الحصار وهو يصيح يا جماعة يا أمة الصلاة يا مسلمين هذا فهد سلطان يقتلني ويحاصر منزلي والناس تقول يا نجيب أن تكفيري وقاتل ولا يحق لك الكلام , لقد عرفت حقيقتك أن تريد أن تشوه سمعة فهد سلطان والتي هي ناصعة البياض.

وبعدين لا تخاف يا نجيب فهد سلطان يدافع عن النفس فقط وحتى لو كان قادم من جبل صبر إلى جوار منزلك فمنطق العقل الطبيعي يقول هذا دفاع عن النفس والذي مش عاجبة يروح عمران ..

انتهت الحصة ..

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
مصطفى أحمد النعمانما بعد «الميناء»
مصطفى أحمد النعمان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
هل التهامي يمني؟
أحمد القرشي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الاستاذ/ عبدالعزيز جباري
مأرب التضحية والصمود
الاستاذ/ عبدالعزيز جباري
كتابات
إبراهيم عبدالقادرالحوثي نتيجة الّلادولة !
إبراهيم عبدالقادر
ابو الحسنين محسن معيضلَنُغرِيَنَّكُم بهم ..!
ابو الحسنين محسن معيض
مشاهدة المزيد