أنا والوطن
بقلم/ آلاء محمد الصالحي
نشر منذ: سنتين و 6 أشهر و 4 أيام
الجمعة 15 يناير-كانون الثاني 2016 02:56 م


سأتحدث عن وطن حيث تتجلى فيه معاني التعبير اتكلم عن وطن كان الحزن لا يعرف بابه هو الاتجاهات الاربعة لكل من يطلب اتجاه.
هو جدار الزمن الذي كنا نخربش عليه بعبارات بريئة لمن نحب ونعشق ،هو الشجرة التي لاتنموا الا بتربه التضحيات وتسقى بالعرق والدم .

هو البحر الذي شربت من ملحه واكلت من رماله هو الحب الصادق الخالي من الشوائب هو الحليب الخارج من ثدي الأرض وهو الحضن الدافئ .

 

هل عرفتموه ياساده انه (اليمن)نعم اليمن

وطني هل لي بغيرك عشقا فاعشقه وهل لي بغيرك شوقا واشتاق إليه وطني تعجز الاقلام عن الكتابة ويعجز اللسان عن التعبير ولكن لايعجز القلب عن حبك.

 صحيح وطني فقير ولكن غني بناسه وطيبتهم صحيح وطني ضعيف لكنه صامد .

 

وطني استسمحك العذر ان خانتني حروفي وأرجوك العفو ان انقصت قدرا فما انا الاعاشقا يتغنى بحب وطنه.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أحمد عايض
تبا لك يا بن حمالة الحطب
أحمد عايض
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. محمد جميح
فكروا خارج «علبة القنوط»
د. محمد جميح
كتابات
مشاهدة المزيد