منى مفتاح وماجستير الشهادة
بقلم/ مالك خشافة
نشر منذ: سنتين و شهرين و 29 يوماً
الأحد 26 يونيو-حزيران 2016 09:50 م

  منى مفتاح تلك الطالبة التى رفعت بهاماتها وكتاباتها أسم اليمن ، جعلت صفحتها نتاج لكل ما يعصر في ذهن كل البشر ، واليوم وهي تتلقي العلم خارج اليمن فوجئ الجميع بنبأ مقتلها على يد عصابة .

  وووا اسفاااه ! كيف يهدر الدم اليمني في الداخل والخارج ،شعور مباغت وحسرات تتبعها حرقت قلب يكاد ينطق كما يقطر دما ماذا حل بنا والى اي موصل وصلونا ؟!

 

  منى مفتاح طالبة وسياسية محنكة اشتهرت بالورع والوقار في حياتها وفي كتاباتها فهي جدا واقعية لا متطرفة ولا هي بالذي تميل الى طرف سياسي على حساب الطرف الاخر بل كل همها وقضيتها الاولى والاخيرة تتمثل في مصلحة اليمن وجعلها في أعلى القمم .

 

  منى مفتاح التي اعطاها والديها المال وقبل ذلك الثقة من أجل اكمال ما تبقى من تحقيق حلمها اليوم تقتل خنقا في شقتها في جمهورية مصر .

 

 قتلت بنت اليمن ولكن لم يقتل الأمل والثقة في مواصلة منهم امثالها في اكمال طريقهن العلمي في الخارج .

 

منى مفتاح وبكل اختصار حملة رسالة العلم ورسخت ذلك بالقلم والدفتر وما الكفن الا مكملا لنيل شهادة الاستشهاد السابق لشهادة العلم وكفى !!