اسرائيل تحرض ضد قناة الجزيرة
بقلم/ القدس العربي
نشر منذ: 10 سنوات و 5 أشهر و 15 يوماً
الثلاثاء 04 مارس - آذار 2008 08:09 م

قال مسؤولون اسرائيليون رفيعو المستوي امس الاحد، ان الحملة الاعلامية الاسرائيلية لتبرير العملية التي يقوم بها الجيش في قطاع غزة لقطع ما اسموه دابر الارهاب الفلسطيني، سيكون مصيرها الفشل الذريع، ووجهت المصادر ذاتها اتهامات لاذعة الي فضائية الجزيرة القطرية، التي اتهموها بأنها تؤلب الرأي العام العربي والغربي ضد الدولة العبرية، علي حد تعبيرهم.

وافاد موقع صحيفة (يديعوت احرونوت) علي الانترنت الاحد ان وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني، والمدير العام للخارجية، ارييه ماكيل، قاما يوم امس بتوزيع وثيقة تعليمات علي 97 ممثلية اسرائيل في العالم لتبرير العملية العسكرية التي اطلق عليها اسم (الشتاء الحار)، وجاءت هذه الوثيقة بعد اجتماع عقده ما يسمي بطاقم الاعلام الوطني في تل ابيب. بالاضافة الي ذلك، تقرر ان تقوم اسرائيل بعقد مؤتمر صحافي لتبرير موقفها ازاء التصعيد الاخير في الجنوب، علي حد تعبير نفس المصادر.

ووفق وثيقة التعليمات الجديدة فان سفراء الدولة العبرية في العالم ملزمون بأن يشرحوا للرأي العام انه منذ يوم الاربعاء الماضي قام الفلسطينيون باطلاق اكثر من 150 قذيفة من نوع القسام باتجاه جنوب الدولة العبرية، وانه ضمن محاولات اسرائيل لمنع سقوط هذه الصواريخ علي المواطنين، فانه وللاسف الشديد يصاب مدنيون فلسطينيون بجراح، واسرائيل تعبر عن اسفها عن ذلك، علي حد تعبير الوثيقة، التي اضافت ان اصابة المواطنين تأتي علي الرغم من الحيطة والحذر واليقظة، التي تميز عمليات الجيش الاسرائيلي.

واضاف الموقع ان الخارجية الاسرائيلية اعتبرت خلال الاجتماع ان فضائية الجزيرة القطرية هي التي تقوم بأكبر دور سلبي، اذ انها تقوم ببث الاحداث بصورة سلبية، ولا تمنح الطرف الاسرائيلي فرصة للتعبير عن موقفه في برامجها الاخبارية علي مدار الساعة، وتابعت المصادر ان الجزيرة تؤثر علي مئات ملايين المسلمين في جميع اصقاع العالم.

وقال الناطق الرسمي بلسان الخارجية الاسرائيلية لموقع (يديعوت احرونوت) ان مبادئ الحملة الاعلامية الجديدة ترتكز علي ان الفلسطينيين يقومون باطلاق الصواريخ بهدف قتل المدنيين، في المستشفيات والاماكن العامة والمدارس، بواسطة اسلحة تم تهريبها الي قطاع غزة من ايران، اما الجيش الاسرائيلي، وفق الناطق الرسمي، فانه يعمل من اجل وقف اطلاق الصواريخ الفلسطينية، مع معرفته انه من الممكن ان يؤدي الامر الي اصابة مواطنين، ولكن الهدف ضرب الارهابيين