بك استجير
بقلم/ محسن الميدان
نشر منذ: 3 سنوات و 5 أشهر و 18 يوماً
الخميس 09 إبريل-نيسان 2015 04:04 ص
رباه هــذا الحـــــال لا يخفــاكــــــا ** وطني المحطم بالأسـى ناداكا
رباه هــــــــذا موطنــي بك واثـــقٌ ** تحت القذائف يحتمي بحمــاكـا
ربـــــاه خـــــذ بيديهِ داوِ جــرحـــه ** وامدده يـــا ربي ببعض قـــواكـا
رباه جــــــــار الأقـــوياء ببعضمـــــا ** كسبوا واسقــونا أسىً وهلاكـا
يا رب بعض النفط مال بهِ الهـــــوى ** واغتر فــي دنياه حيــن نســاكا
واختال حتى غــاص في أكبـــادـنا ** بســلاحــهِ متجــبّـــراً سفّــاكـا
وأجـــاد إحـــراق الزهــور وحيثمـــا ** تمضـــي يــداهُ تبعثر الأشــواكا
ماذا نقــــولُ وأنـتَ تعلمُ حــالنـــــا ** وترى أسى شعبي وليس يراكا
أرواحنــــا زهقت وهــــذا حالهـــــا ** حاشاكَ أن ترضى بهِ حــاشاكــا
أويقتلون الأبـــرياءَ وأنــــت مــــــن ** يهب الحياة ويجري الأفــــلاكـــا
يا رب جئتُ إليكَ وحدك ملجـــــأي ** متبتـــــلاً مستسلمــاً لقضـاكــا
ووقفت في محراب بيتك ساجـــداً ** متضرعاً مستمسكـــــــاً بعــراكا
أشكو السعيدة كيف أحرقها اللظى ** رحمــاك يا ربي بهــا رحماكـــــا
يا شعبنا المحزون لستَ مضيّعـــاً ** حــاشاه ربــي أن يكــون قلاكــــا
قلْ للذبيح نجى من السكيــن قبـ ** ـل الذبح من ذا يــا ذبيح فـــداكا
قل للخليل يعوم في النيران مـــن ** بالبـــرْد أو من بالســـلام حمــاكا
وإذا ترى الله اجتبى ذا النون قـــلْ ** واسأله من ذا يا صفـــــي هــداكا
وإذا رأيت السجـن أخــرج يوسفــاً ** ملكــاً فقـل مــن ذا الــذي أعلاكـا
وإذا ترى يعقوب يغــدو مبصـــــــراً ** فاسأله مــن ذا يا بصيــر شفــاكـا
وإذا سمعت النمل تأمــر قومهـــا ** فاسأله من يا نمـــــل أنطــق فاكا
قلْ للكليم مضــى وليــداً وحـــدهُ ** في اليم من ذا يا كليــم رعــاكــــا
وإذا تراه يسير فوق البحــر قـــــلْ ** من ذا الذي في البحر شق خطاكا
وإذا ترى الفرعون يغــرق خـلفـــهُ ** فاسأله.. قـلْ من ذا الذي أرداكــــا؟
ارفـــــع يــديك إليـهِ إنـــّا مسّـنــا ** يـــــا رب هــذا الضــر في دنيـاكــا
لو شئت يا ربي هدمت عروشهم ** وأريتهـم يـــــا رب بعــض قــــواكــا
رباه هــــذا الشعب أصبــح تائهــاً ** بـك يستغيث ولا مغيـث سواكـــــا
أرجوك ربي كـن لشعب حافظــــاً ** واجبــر أسى شعبي الذي والاكــا

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
إلهام اليافعيزفرة من جنوب الجزيرة
إلهام اليافعي
عمار الزريقيلعاصفة أمل
عمار الزريقي
عبد الرحمن أميررسالة ومناجاة وطن
عبد الرحمن أمير
محسن الميدانعدن الجريحة
محسن الميدان
هائل سعيد الصرميشعبي يذوق الموت دون عزاء
هائل سعيد الصرمي
علي بن عبدالله الدربي: عَاصِفَةُ .. الحَزْمِ !
علي بن عبدالله الدربي
مشاهدة المزيد