إعصار المخلوع في تعز خلف فوضى
بقلم/ محمد لطف الحميدى
نشر منذ: 5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً
السبت 03 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 04:27 م

الإعصار الأعتى والأشد الذي يضرب يميننا وشمالا ليحول المدينة الجميلة إلى ثكنات من زخات الرصاص ودخان الموت الأسود الذي ينبعث من بندقية الغدر والانتقام لمدينتنا الجميلة إعصار الظالمين مازال قويا برياحه الشديدة التي ترسل إلى أبناء تعز الموت انتقاما لهم عما فعلوه عندما استطاعوا أن يوقفوا ذالكم الإعصار الذي ضرب اليمن شمالا وجنوبا ووصل إلى كل شبر في وطني المنكوب إعصار المخلوع اليوم يخلف كوارث في تعز ويعاود الكرة مرة ثانية ماذا يفعلون اليوم بتعز العز تعز الثورة والدولة والتحول الاسمي في حياة كل أحرار اليمن إنهم يتناوبون على إثخان أهلها بالجراحات والموت والفوضى إعصار المخلوع اليوم يمتد شمالا وجنوبا ليسمعنا رياحه الوقحة وسمومه القاتلة أرادوا أن يفتكوا بتعز لأنها من أشعلت الثورة يريدون لتعز أن تدفع فاتورة التضحية من اجل اليمن يريدون لتعز أن تكون مدينة الموت ما نسمعه ونراه عيا ننا يدلل دلالات أن من يصنع الموت برياحه وإعصاره حقدا وتشفى هو من أسقطته تعز

كنا نأمل بمحافظ المحافظة خيرا أن يضبط الأمن والاستقرار وان يضرب بيد من حديد لمن يعبث ويريد الخراب والدمار إلا أننا كلما تأملنا رأينا تعز تتجه إلى منحدر خطير منحدر من الفوضى والقتل والتقاطعات أبنائها الشرفاء اليوم عليهم أن يقفوا وقفة الثورة وينتصروا لمحافظاتهم ويقدموا جل جهدهم من اجل الأمن والاستقرار حكومتنا الجديدة عليها وزر مايصنع المخلوع بتعز وزير الداخلية اليوم أين موقعه من ما يجرى في المحافظة أين دور الأحرار وصناع القرار على أبناء المحافظة أن يتنبهوا إلى ما يحاك من قبل إعصار المخلوع على شرفائها اليوم واجب ديني ووطني أن يقفوا بكل قوة لمواجهة إعصار الظالمين إنهم لن يتركوا تعز مادامت أنها هي من بدأت بإسقاطهم يريدون أن يسقطوها ويحولوها إلى مدينة أشباح لكن الأمل يحدونا بان يقف رجالها ونسائها وشبابها كما وقفوا مع الثورة سيقفون من اجل تعز رسالة اليوم لأبناء المخلاف الشرفاء وأبناء شرعب الرونة والسلام أن قفوا ولا تتركوا لمن يريد أن يلصق التهمة بكم أنكم وراء الخراب والدمار في تعز اثبتوا للعابثين أنكم تحبون مدينتكم أرسلوا السلام والأمن والطمأنينة إلى الناس يجب ترك السلاح كما كانت تعز من قبل تحمل الثقافة والقلم وتسطر آيات من الجمال والسلم الاجتماعي يجب على كل من ينتمي إلى تعز خاصة ومن لاينتمى إليها أن انتصروا لتعز كما انتصرت لكم رسالة ثانية إلى محافظ تعز بعد رسالة الفرحة يوم قدم إلينا محافظ من أبنائها نعرف مدى حبه لتعز أن قف بكل قوة فأبنائها المخلصين معك في قيادة المحافظة وإخراجها من فوضى الإعصار الذي يدمر تعز اليوم بحاجة خاصة ورعاية من قبل الدولة تعز اليوم بحاجة إلى مخلصين ليخلصوها من إعصار أراد أن يفتك وينتقم من أبنائها فحذاري أن نتهاون وان نغفل عما يفعله الظالمون من البطش والخراب لابد من مواجهة الرياح الآتية من إعصار المخلوع ثم رسالة أخرى للمخلوع سوف نواجه إعصارك ونوقف رياحك الكريهة المحملة والملبدة بالكره والحقد ستكون تعز وأبنائها كجبال صبر قاسية لا تحركها الإعصار والكوارث وسترى منا العزة والنصر والتمكين وستموت بحقدك وبيديك المحروقتين ووجهك المشوه الذي شوهت حضارة اليمن سنكون لليمن وسنحميه.