مجانين غزّة
بقلم/ الشاعر/نزار قباني
نشر منذ: 4 سنوات و شهرين
الأحد 20 يوليو-تموز 2014 04:51 م

* يا تلاميذَ غزَّةٍ...

علّمونا..

بعضَ ما عندكمْ

فنحنُ نسينَا...

* علّمونا..

بأن نكونَ رجالاً

فلدينا الرجالُ..

صاروا عجينا..

* علِّمونا..

كيفَ الحجارةُ تغدو

بينَ أيدي الأطفالِ،

ماساً ثمينَا..

* كيفَ تغدو

درَّاجةُ الطفلِ، لُغماً

وشريطُ الحريرِ..

يغدو كمينَا

* كيفَ مصّاصةُ الحليبِ..

إذا ما اعتقلُوها

تحوَّلتْ سكّينا...

* يا تلاميذَ غزَّةٍ

لا تُبَالوا..

بإذاعاتنا..

ولا تسمَعُونا..

* اضربوا..

اضربوا..

بكلِّ قواكمْ

واحزموا أمركمْ

ولا تسألونا..

* نحنُ أهلُ الحسابِ..

والجمعِ..

والطرحِ..

فخوضوا حروبكمْ

واتركونا..

* إنّنا الهاربونَ

من خدمةِ الجيشِ،

فهاتوا حبالكمْ

واشنقونا...

* نحنُ موتى...

لا يملكونَ ضريحاً

ويتامى..

لا يملكونَ عيونا

* قد لزمنا جحورنا...

وطلبنا منكمُ

أن تقاتلوا التنّينا

* قد صغرنا أمامكمْ

ألفَ قرنٍ..

وكبرتُمْ

-خلالَ شهرٍ- قرونا

* يا تلاميذَ غزَّةٍ

لا تعودوا...

لكتاباتنا.. ولا تقرأونا

* نحنُ آباؤكمْ..

فلا تشبهونا

نحنُ أصنامكمْ..

فلا تعبدونا..

* نتعاطى القاتَ السياسيَّ..

والقمعَ..

ونبني مقابراً

وسجونا ..

* حرِّرونا

من عُقدةِ الخوفِ فينا..

واطردوا

من رؤوسنا الأفْيونا..

* علّمونا..

يا أحبّاءنا الصغارَ..

سلاماً..

جعلَ اللهُ يومكمْ

ياسمينا ..

* من شقوقِ الأرضِ الخرابِ

طلعتمْ

وزرعتمْ جراحنا

نسرينا..

* هذهِ ثورةُ الدفاترِ..

والحبرِ..

فكونوا على الشفاهِ

لُحونا..

* أمطِرونا..

بطولةً ، وشموخاً

واغسلونا من قُبحنا

اغسلونا..

* إن هذا العصرَ اليهوديَّ

وَهـْمٌ..

سوف ينهارُ..

لو ملكنا اليقينا..

* يا مجانينَ غزَّةٍ

ألفُ أهلاً...

بالمجانينِ،

إنْ هُم حرّرونا

* إن عصرَ العقلِ السياسيِّ

ولَّى من زمانٍ

فعلّمونا الجنونا..