رسالةٌ إلى الرَّسُول " صلى الله عليه وسلم "
بقلم/ يحيى الحمادي
نشر منذ: 3 سنوات و 6 أشهر و 17 يوماً
الثلاثاء 30 ديسمبر-كانون الأول 2014 07:30 ص

السَّلامُ عليكَ أَبَا القاسِمِ

السَّلامُ على آلِكَ الطَّيِّبينَ

و أصحابِكَ المُكرَمِينَ

و أتباعِكَ الأنقِيَاءْ

السَّلامُ على مَن أَحَبَّكَ يا سَيِّدِي

لا على الأدعِيَاءْ

السَّلامُ على كُلِّ مُسْتَخلَفٍ

لا يَزِيغُ

و لا يُقلِقُ الأنبياءْ

السَّلامُ على كُلِّ مَن كَفُّهُ

لا تُرِيقُ الدِّمَاءْ

السَّلامُ عَلَينا

على شَعبِنَا

و على كُلِّ أحزَانِ أجيالِهِ

آلِ بَيتِ العَزَاءْ

السَّلامُ السَّلامُ على مَوطِنٍ

كُلُّهُ كَربَلاءْ

 

*****

 

سَيِّـــــــدِي..

آلُ بَيتِكَ يا سَيِّدِي

نَاصَبُونا العَـــــــــدَاءْ !

آلُ بَيتِكَ عاثُوا فَسَادًا بنا

مَزَّقُونا

شَرَّدُونا مِن الأرضِ يا سَيِّدِي

أخرَجُونا مِن الدِّينِ

كَي يَدخُلُوا فِي "الكِسَاءْ"

آلُ بَيتِكَ يا سَيِّدي مُذْ قَضَى اللهُ

لَم يؤمِنُوا بالقَضَاءْ

آلُ بَيتِكَ سَبُّوا صَحَابتَكَ الأولياءْ

آلُ بَيتِكَ يا سَيِّدِي اتَّهَمُوا أمَّهُمْ بالبِغَاءْ

آلُ بَيتِكَ قالُوا عَنِ اللهِ و الرُّوحِ

ما ليسَ يَرضَى الحَيَاءْ

آلُ بَيتِكَ يا سَيِّدِي..

آلُ مَن هؤلاءْ؟!

أنتَ أطهَرُ مِن زَعمِ أمثالِهِم يا سَمَاءْ

أنتَ مِنهُم؟!

نَعَم سَيِّدِي

أنتَ مِنهُم بَرَاءْ

 
عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
علي بن شريفان الخليفيلا تسافر ...!
علي بن شريفان الخليفي
هائل سعيد الصرميزين الورى
هائل سعيد الصرمي
أنس التميميإلى العام الجديد
أنس التميمي
د. طه حسين الروحانياليكم وحدكم اقدم اعتذاري .. !!
د. طه حسين الروحاني
مشاهدة المزيد