عُذْراً آبَاءَنَا الشَّهَدَاء
بقلم/ عبده نعمان السفياني
نشر منذ: 6 سنوات و 9 أشهر و 4 أيام
الإثنين 15 أكتوبر-تشرين الأول 2012 05:09 م

  دَعُونَا نُشْعِلُ الذِّكْرَى قَليْلا

فَلَمْ نَلْقَ هُنَا شَيئاً بَدِيْلا

دَعُوا في القَلبِ لِلشُّهَدَاءِ صَرْحَاً

وخَلُّوا – كَيْ نُصَافِحَهُم- سَبيْلا

فَقَدْ بَعَثُوا الحَيَاةَ بِكلِّ قلْبٍ

وألقَوْا فَوقَهَا حِمْلاً ثَقِيْلا

شَرُوا أروَاحَهم وابْتَاعُوا فَجْراً

وَتَاجَاً فَوقَ هَامتِنا جَمِيْلا

وصَاغُوا من دِمَائِهِمُو شُمُوخَاً

وسَطَّرُوا مِنْها تَارِيْخاً أصِيْلا

**

وَحِيْنَ الضَّيْمُ شَمَّرَ سَاعِدَيْه

غَدَا فِي وَجْه أيْدِيْنا ذَلِيلا

وَطُغْيَانٌ إذا بَطشتْ يَدَاه

تجرَّعَ من عَزَائِمِنَا رَحِيْلا

وَقَهرٌ مُؤْلمٌ ظَلّ زَمَاناً

غَشِيْمَ الطَّبْعِ، مُحتَلاً دَخِيلا

فَأصبَحَ ذَلِكَ القَهْرُ صَريْمَاً

وأضحَيْنَا بِجَنَّتِنَا نَخِيْلا

**

فَمَا مِتُّمْ أَيَا الأَحيَاءُ فِيْنَا

أَيَا منْ تَبعَثُوا جِيْلاً فَجِيْلا

تَركْتُمْ - كَيْ نَمُرُّ- لَنَا ضِيَاءً

فأصبَحَ في الخِضَمِّ لَنَا دَلِيلا

**

أَيَا الآبَاءُ عُذراً إنْ نَثَرنَا

عَلى هَاماتكم وَجْداً ضَئِيْلا

وَلكنْ مَهما خُضْنَا في رُبَاكم

وإنْ حَتَّى صَنَعنا المُسْتَحِيْلا

فَلَنْ نَرْقَى إلى الإيْفَاءِ يَومَاً

ولَنْ يُغْنِيكُمُو: شُكْراً جَزِيْلا

ولَكنَّا سَنَمْضِي في خُطَاكُم

لِكَي نَسْتَكْمِلَ الدَّربَ الطَّوِيلا

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
عبدالرحيم أحمدلحن جنائزي ....
عبدالرحيم أحمد
أبوبكر محمود باجابرالسيرة الأبجدية لدموعه
أبوبكر محمود باجابر
محمد عبدالله الحريبيناشدّتك الوطن العزيز أمي وأمك
محمد عبدالله الحريبي
هائل سعيد الصرميثوري ياشام
هائل سعيد الصرمي
محمد عبدالله الحريبييا شام جرحك في ضلوعي
محمد عبدالله الحريبي
أبوبكر الظبيالثأْرُ المشروع
أبوبكر الظبي
مشاهدة المزيد