مقترح مهم لعبد ربه منصور هادي
بقلم/ د . بلال حميد الروحاني
نشر منذ: 7 سنوات و 6 أشهر و 10 أيام
الجمعة 01 يونيو-حزيران 2012 02:32 م

لقد أمل الكثير من اليمنيين في الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي بأنه سوف يجيد إدارة البلاد ويخرجها من كل الأزمات الحالية والمستعصية فقد أمل فيه السياسيون والثوار والمشايخ والعلماء والشباب ومعظم شرائح المجتمع, ولكن يبقى السؤال المهم هو هذا الأمل كان في محله أم هو مجرد عجز من الجميع فأمسكوا بقشة عبد ربه منصور هادي!!

ومهما يكن فالأمل مهم والتفائل مطلوب ونترك التجربة تسري عليه فإن نجح نجاحا قويا فقد يفكر اليمنيون للتمديد له في الرئاسة وإن فشل كالمخلوع السابق فلن يسمح اليمنيون له بالصعود مرة أخرى.

ولكن أيضاً يجب أن نقدم له كل المقترحات والإرشادات والنصائح التي نظن أنها مناسبة وعليه دراستها وتطبيقها على الواقع إن كانت مناسبة وليس فيها صعوبات, وهذه المقترحات في الظاهر تحتاج إلى إرادة حقيقة وقرار حازم للتنفيذ وهي كالتالي:

كثيرا ما نشكوا من الأمن هنا وهناك وتخريب هنا وهناك وباعتقادي أن السبب هو أمرين:

 1) بقاء العائلة في مراكز الجيش ولهم نفوذ ومال كثير وحلها معروف لدى الجميع لن أذكره لكثرة ما قد طرح هذا الحل.

2) المركزية التي يتعامل بها هادي متأثرا بالنظام القديم الذي لفظه الشعب فهو يريد أن يحل كل القضايا بمفرده ولكنه لن يستطيع حتى لو هيكل الجيش ولذا نقترح له الآتي:

1) أن يعين محافظا جديدا في كل المحافظات ويكون من أبناء المحافظة ويتمتع بالحزم والقوة مع الحكمة في التعامل مع الناس ويكون بالتراضي مع كل الأطراف ولا يكون متورطاً في أعمال البلطجة والتخريب.

2) أن يشكل كل محافظ فريقاً من كل الأطراف وكل الإتجاهات ليحلوا كل المشاكل الموجودة في محافظته ويتولى ذلك بنفسه ومعه أعوانه.

3) أن يجمع كل محافظ كل الوجاهات والشخصيات الاجتماعية والحزبية والقبلية بكل أطيافها ويعقد مؤتمرا محلياً خاصاً بالمحافظة لطرح المشاكل الموجودة في المحافظة واقتراح الحلول المناسبة لحلها ويتولى التنفيذ المحافظ مع فريق عمله وبمباركة الجميع بعد الاتفاق.

4) أن تكون للمحافظ كامل الصلاحيات داخل محافظته بما في ذلك الأجهزة الأمنية والجيش وكل الوحدات العسكرية والأمنية لحماية المحافظة وتنفيذ كامل الأوامر للمحافظ وفريق عمله وردع من يسعى للتخريب.

5) هادي لا يتعامل إلا مع المحافظ فهو المسؤول مسؤولية كاملة عن محافظته وفي حال التقصير المتعمد أو عدم القدرة على ضبط الأمن والعجز فيتم التعامل بحزم مع المحافظ وعزله مباشرة وتغييره لأن الوضع لا يحتمل المجاملات أو التساهل فيجب على هادي الحزم مع المحافظين.

6) والمحافظة التي ينقصها جيش أو امن يتم نقل معسكرات إليها أو تجنيد جدد إذا عجز عن النقل حتى يكون المحافظ قادراً على ضبط أصحاب النفوذ والساعيين في البلاد بالفساد.

7) تعجيل القضاء وسرعة البت في كل القضايا العالقة والتي تسبب المشاكل والخصومات ومعاقبة القضاة المماطلين في القضايا حتى يتم ردعهم لأنهم أساس في زرع الخصومات بين الناس
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد كريشان
تونس: من يريد «تشويه» الحياة السياسية؟!
محمد كريشان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد مصطفى العمراني
طهران وواشنطن ..الطريق إلى المفاوضات المباشرة والشاملة ؟
محمد مصطفى العمراني
كتابات
د.عبدالمنعم الشيبانيتوطفوالُهْ وارجموابُهْ خارجْ
د.عبدالمنعم الشيباني
د. محمد حسين النظاريلأجل تعز ...
د. محمد حسين النظاري
مشاهدة المزيد