حوار ساخن : حول الطب البديل وجهود الشيخ الزنداني فيه 
بقلم/ محمد مصطفى العمراني
نشر منذ: 6 أيام و 20 ساعة و 52 دقيقة
الإثنين 02 ديسمبر-كانون الأول 2019 07:52 م
 

تواصلت قبل أسبوع مع إعلامي يعمل في موقع إخباري ممول من الإمارات ودار بيننا الحوار التالي :

- هناك مؤتمر للطب البديل سينعقد في الإمارات ونريد تغطية إعلامية له ممكن ؟

- ممتاز جدا تجربة الامارات في الطب البديل والعلاج بالأعشاب تجربة ثرية والطب البديل تطور رائع بدلا من هذه الأدوية المصنعة كيماويا والتي دمرت مناعة أجسامنا ونهبت أموالنا.

- للأسف اعذرني لقد أخطأت مؤتمر الظب البديل ليس في الإمارات انه في تركيا

- ايش تقول ؟ في تركيا ؟ الطب البديل هذا كذبة ونصب × نصب و

قاطعته : - عادك قبل شوية كنت تشيد به ؟!

- سحبت كلامي

- طيب إيش رأيك ان موتمر الطب البديل سينعقد في تركيا وسيشارك فيه الشيخ عبد المجيد الزنداني

قاطعني : وكما سيشارك فيه الزنداني الطب البديل هذا خرافة ودجل وشعوذة وو

قاطعته : أنا أمزح عليك الموتمر سيعقد في أبو ظبي بالإمارات وسيفتتحه محمد بن زايد .

تنفس الصعداء وهو يقول : يا أخي أحرقت اعصابي شوف أنا من دعاة الطب البديل وهو تطور ممتاز وفيه نجاحات مذهلة ولما زرت الإمارات رحت عيادة من عيادات الطب البديل وجابوا اي علاج لظهري وافادني جدا .

- في الحقيقة انا مزحت عليك والمؤتمر سينعقد في تركيا وسيشارك فيه الشيخ الزنداني ونجله وعندها فقد أعصابه ولعنني ولعن الشيخ الزنداني ونجله واردوغان والعرب والعجم والترك والبربر وأغلق الهاتف في وجهي وهو يغلي كبراد شاي على النار .

وللعلم فإن في الإمارات أكثر من 200 عيادة للطب البديل والعلاج بالأعشاب فضلا عن جامعة متخصصة في الطب البديل وهناك أطباء هنود وبريطانيين وباكستانيين لديهم عيادات متخصصة في الطب البديل في الإمارات كما أن الطبيب اليمني الدكتور عبد الحميد الضمين ( غير عبد السلام الضمين ) لديه عيادة شهيرة بأبو ظبي وفرع بدبي ولديه منتجات تباع في الأسواق الإماراتية وزبائن من المشاهير .

وفي عام 2011 زار هذه العيادات المتخصصة بالطب البديل ما يقارب 60 ألف بحسب إحصائية رسمية تشرتها وكالة الإمارات اليوم .

ولم يقل أحد بأن هذه العيادات تنتج الخرافة والوهم والشعوذة والدجل .!!!

والغريب ان كل هذه العيادات المتخصصة في الطب البديل هي في الإمارات التي ترعى وتمول هذا النشاط الطبي بينما تمول الإمارات اليوم حملة إعلامية ضد الشيخ عبد المجيد الزنداني ونجله محمد لمجرد حديثهم عن الطب البديل صحف مثل الخليج الاماراتية وموقع مثل ارم نيوز هاجما الشيخ الزنداني وتلقفت مواقع إخبارية صفراء ما نشر فيهما وكتب البعض من طابور الإمارات تقارير إخبارية ضد الشيخ ونجله بينما لم يقل أحد يوما من هؤلاء الذين هاجموا الشيخ ونجله عن كل هذه العيادات والجامعات التي في الإمارات والتي تبيع العلاجات بالأعشاب وتبيع منتجات الطب البديل بأنهم دجالون ونصابون يبيعون الوهم والخرافات للناس .

انني أكاد أجزم أن مؤتمر الطب البديل لو عقد في الإمارات وليس في اسطنبول بتركيا ومن غير مشاركة الشيخ الزنداني ونجله لاعتبره هؤلاء نقلة نوعية في الطب البديل وحدث عظيم واشادوا به وزادوا في مدحه واعادوا ولكنه عقد في تركيا وهذه بنظرهم كارثة وعاد زاد شارك فيه الشيخ الزنداني ونجله عاد الكارثة أعظم خلاص ما فيش طب بديل ولا علاج بالأعشاب كله خرافة ودجل وكذب ونصب وووو

كل الطب البديل جحيم يغلي بالخرافات حتى يعقد في الإمارات ولا يشارك فيه الزنداني ونجله