الإعتذار ل(الحوثي) خيانة للشهداء وتفريط بالدولة
بقلم/ محمد سماحه
نشر منذ: 5 سنوات و 6 أشهر و 29 يوماً
الخميس 18 إبريل-نيسان 2013 03:19 م

إلى الأصوات الفارغة التي تطالب وتعتصم داخل ومؤتمر الحوار الوطني في اليمن للمطالبة ‏بالاعتذار للحوثي أو ما يسمى احتيالاً بـ(الاعتذار لصعدة).. الاعتذار لمن ‏انتهك سيادة الدولة ‏ورفع السلاح في وجهها وقتل ما يقارب عشرة ألف جندي خلال ستة حروب خاضها ‏وارتكبها ‏بدعم من إيران . ‏

كم يتم من الأطفال؟ وكم أرمل من نساء؟ وكم احرق قلوب أباء وأمهات على فلذات أكبادهم؟ ‏إليكم نبذة ‏مختصرة عن جرائم الحوثي من 2004م -2010م .‏

خلال الحروب الستة التي شننتها جماعة الحوثي على أبناء صعدة وقوات الجيش الذي قتل ‏في هذه ‏الحروب 10000 إلف جندي و6000 موطن و130 ألفاً من المهجرين قسراً الذين ‏شردتهم جماعة الحوثي ‏بعيداً عن ديارهم ومزارعهم ما زالت محتلة من قبل المسلحين ‏الحوثيين.. يوجد أكثر من 20 ألف يتيم، و10 آلاف معوق، و6 آلاف منشأة حكومية مدمرة، ‏بينها 100 مسجد، نتيجة ‏الحروب التي تمت بصعدة بين المسلحين الحوثيين والجيش اليمني . ‏ ‏وخلال العام ‏ 2011 قتلوا 124 من المدنيين في مديرية كشر في محافظة حجة، (قتلوا في ‏ظروف ‏غير قتالية لأن الحرب بين الحكومة اليمنية والحوثيين توقفت عام 2010‏).‏

وقد سجلت منظمة وثائق الحقوقية 13905 حالات انتهاك، تعرض لها مدنيون في ‏محافظتي ‏صعدة وحجة على يد جماعة الحوثيين، بينها 655 حالة قتل ارتكبها الحوثيون، بينهم 59 طفلا ‏و48 ‏امرأة\"‏ . ‏ ويؤكد التقرير الصادر عن منظمة «وثاق للتوجه المدني»، أن جماعة الحوثيين ‏المسلحة ارتكبت نحو 9039 ‏انتهاكا في صعدة، و4866 انتهاكا من قبل الحوثيين في محافظة ‏حجة.. خلال الفترة من يونيو (حزيران) ‏‏2004 إلى فبراير (شباط) 2010، من بينها مقتل ‏‏82 شخصا، و63 مصابا، و60 معتقلا. ‏

وذكر التقرير أن \"الحوثيين أعدموا 12 فردا من أسرة واحدة بتفجير منزلهم أثناء وجودهم ‏فيه . ‏ وارتكبت جماعة الحوثي مجزرة بحق طلاب السلف في مركز الحديث بدماج خلال ‏‏2011م وبالحصار الذي ‏فرضته جماعة الحوثي على طلاب السلف وكانت الحصيلة كالتالي:‏

‏59 قتيلا، بينهم طفلان وامرأة كما قاموا بالتمثيل ببعض الجثث، وصبوا عليها مادة حارقة ‏لتشويهها، فيما بلغ ‏عدد الجرحى 141 جريحا، بينهم 19 طفلا وامرأة، بعضهم في حالة ‏حرجة، ومنعت جماعة الحوثي الصليب ‏الأحمر الدولي إخراج الجرحى من دماج\".‏

بالله عليكم هل يعقل أن يطالب اليوم في مؤتمر الحوار بأن نعتذر من صعدة (الحوثيين)؟ ‏ونقول لهم نعتذر ‏منكم على ما بدر منا وقتلكم لنا و شكرا لأنك قتلت ابنانا و أرملت نسائنا ‏.‏

إي لعنة أصابت المطالبين بالاعتذار للحوثي (تحت مسمى صعدة) الاعتذار الذي يطالبون به ‏ليس لصعده وأبنائها ‏المتضررين من الحروب الستة بين التمرد الحوثي والدولة لكنهم يطالبون ‏من اجل الاعتذار للحوثي من اجل ‏تأييده بالأعمال التي يقومون بها الحوثيون وتبرير للقتل ‏الذي مارسه الحوثي خلال الفترة الماضية.. \"لا يجب ‏أن لا نساوي بين الضحية والجلاد\"‏..‏

ألا بجدر بكم أيها المطالبون إن تقولوا إنه يجب على جماعة التمرد الحوثي إن تعتذر لأسر ‏الشهداء من أفراد ‏القوات المسلحة والأمن والمضطهدين من أبناء صعده بالجرائم التي ارتكبها ‏خلال ستة حروب؟.‏

كيف يتم الاعتذار لجماعة رفعت السلاح وقتلت وانتهكت الإعراض في صعدة وهدمت ‏المنازل على ‏روس ساكنيها هل يجب الاعتذار لمثل هولا وهم يتقاضون أموالاً مدنسة من ‏إيران لقتل اليمنيين تحت شعار\" ‏الموت لأمريكا الموت لإسرائيل \" ‏. ‏

وأتعجب من يطالب بالاعتذار لصعدة و بدل ما يطالب بمحاكمه جماعه الحوثي بالجرائم التي ‏ارتكبوها ‏بحق أبناء صعدة وبحق إفراد الجيش والأمن اليوم يطالب بالاعتذار للحوثي نعتذر ‏لسفاح ولجماعته التي ‏ارتكبوا أبشع الجرائم بحق هذا الشعب (أبناء صعده).

هل نعتذر لمن يقومون بزرع الألغام في حجه وتحصد أروح العشرات.. ونعتذر لمن قتلوا ‏خطيب جامع خمر في ‏المسجد وأمام مراء الجميع؟.‏

كيف يتم الاعتذار لهذه الجماعة وهي اليوم تعد العدة لإشعال حرب سابعة ليس في صعدة ‏فحسب أنما من ‏محافظات أخرى بينها العاصمة، من اجل أرباك الحكومة ومحاولة إخضاعها ‏لمشاريعها الطائفية كل ذلك مقابل ‏دعم خارجي إيراني ‏.‏

أتعرفون ماذا يعني الاعتذار! هو الاعتراف بان الحوثيين خلال حروبهم كانوا على حق ‏وأنهم مظلومون ‏واعتراف بضعف الدولة وان الجنود الذين سقطوا ليس لهم قيمة ولم يدافعوا ‏عن الدين والأرض والوطن ‏وإنما كانوا معتدين على جماعة الحوثي وإنه كان مدافعة عن ‏نفسها.‏

الاعتذار للحوثي سيعطيهم الضوء الأخضر لحروب جديدة وأكثر عنف وقوة ودعما إيراني ‏ولن تتذكروا ‏ايها المطالبون بالاعتذار إلا وقد وقع الفأس بالرأس.. ‏ ‏ يجب أن لا يمر هذا ‏الاعتذار يا رئيس الجمهورية، لأننا لو اعتذرنا سوف يلعننا الشهداء من قبورهم والأبناء ‏‏سيلعنوننا على أبائهم الشهداء وسوف تلعننا أرامل وأمهات وآباء الشهداء. وان تم الاعتذار فهي ‏خيانة عظمى ومتاجره بدماء الشهداء من القوات المسلحة والأمن وخزي ولعنات تلحقنا .

وأخيرا أيها المطالبون بالاعتذار للحوثي اتقوا الله من دعوة أباء وأمهات وأرامل وأبناء ‏الشهداء من قوات ‏الجيش والمواطنين والبلد الذي يعاني من هذه الجماعة المسلحة‏ التي تقف ‏في وجه الدولة.‏