رضاعة الرجل الكبير
بقلم/ عبد الرحمن العشماوي
نشر منذ: 10 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً
السبت 05 يونيو-حزيران 2010 06:04 م

يا أهلنا يا ربعنا يا كل شيـخ أو أميـر

يا كل ذي عقل وإحساس وذي نظـر بصيـر

يا كل ّ ذي علم ومعـرفة ومقـدار كبيـر

يا كل من قرأ الكتاب وسنة الهادي البشيـر

يا أهل مكة ,مهبـط القرآن ناشـرة العبيـر

يا أهل طيبة والرياض وأهـل تاريخ قديـر

يا أهل دين كامل بهداه تنشـرح الصـدور

ما بالكم تتعاركون على الصريـح من الأمـور

هي في شريعتنا كضوء الشمـس والفجر المنير

عجبا لمن شغلوا عن القول المسدد بالصفيـر

وعن العظيم من المواقف والمبـادئ بالحقيـر

وعن الزرابي الجميلة والمفـارش بالحصيـر

إني لأسأل من ينادي بالتبـرج والسفـور

أعلى اختلاط نسائنا ورجالنا يبنى المصيـر

يا أهلنا يا ربعنا يا كـل ذي نظـر بـصيـر

أهل الشهامة والكرم من إنـاث أو ذكـور

يا من سكنتم في الخيام ,ومن سكنتم القصـور

يا من أراكم كالنخيل الباسقات وكالزهـور

هاذي تجود بعطرها والنخل يمنحنا التمـور

يا كل ذي قلب يحب الرفـق والأمر اليسيـر

ويحب مصلحة البلاد ويصد عنها من يغيـر

يا كل صقر لم يزل في أفقه العـالي يطيـر

ما بالنا في غفلة عن حال عالمنـا الخطيـر ؟

الغرب في دوامة الأحداث يبحث عن مجيـر

مازال يشرب علقما ..ويعيش في لهب السعيـر

تتساقط الأخلاق فيه إلى الحضيض بلا نكـيـر

و قوارع الأحداث تشـعـرنا بدائرة تـدور

والقدس في خطر وغزة تشتكي حر الهجيـر

وعراقنا في ضنكة وسجون حسـرته أسيـر

ومذابح الأفغان تعصف بالكبيـر وبالصغيـر

وفؤاد باكستان أصبح يستغيـث ويستـجـيـر

وعقولنا مشغولة برضـاعة الرجـل الكبير ؟

عيب - ورب البيت – ما يجري وشر مستـطير

يا أهلنا يا كل ذي حظ من التقوى وفيـر

إني لأخشى - أيها الأحباب - من موت الضميـر

  
عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
القاضي عبدالجبار طه الخراسانيغزو القضاء ونتن الخنفساء
القاضي عبدالجبار طه الخراساني
د.عبدالمنعم الشيبانيإنْ الشرطية وجوابُها
د.عبدالمنعم الشيباني
اسامه عبد الرحيمعربي رغم أنوفهم..!
اسامه عبد الرحيم
د.عبدالمنعم الشيبانيليس النافية
د.عبدالمنعم الشيباني
توهيب الدبعيمقدام جسور لا يخور
توهيب الدبعي
مشاهدة المزيد