الهاشمية و الهوية الوطنية
بقلم/ عمار صالح التام
نشر منذ: أسبوعين و 6 أيام و ساعة
الأربعاء 06 مايو 2020 11:01 م
 

الهاشمية ليست قبيلة في اليمن و من ينتسبون اليها ينتسبون في الحقيقة لمكونات جغرافية و قبلية متعددة لكن رفضهم الانتساب للمناطق واصرارهم على الانتماء للهاشمية معناه شيء واحد بوضوح ،،، أن الهاشمية هوية مغايرة للهوية الوطنية لليمن العظيم ،، و يستوي في هذا من كان مذهبه زيديا أو شافعيا ما دام يرى لنفسه فضلا من دون الناس وأن له حقا في التسلط و الحكم خصه الله دون غيره ،،

من هنا نقول لا يمكن ان نحلم مجرد حلم لنهضة او استقرار لليمن إن لم نتعامل مع الهاشمية بمفهموم أنها هوية مغايرة للهوية الوطنية لليمن.

وكل من يصر على إعادة التموضع في اليمن و دولتها على هذا الأساس فإنما هو لغم مؤقت سينفجر في وجه طموحات مستقبلية لليمنيين عقب هذه المرحلة لكن الوقت لن يطول كالسابق .

يكفي أن نعيش على قيم المواطنة المتساوية و العيش الكريم المشترك و الأحقية في تولي الأعمال و المناصب على أساس الكفاءة و الكفاءة فقط لتطوى صفحة المحاصصة و المقاسمة البائسة في العرف السياسي الخاطئ اليوم .

مالم فمن حق اليمنيين الإحتياط لمستقبلهم لمواجهة كل ما يهدد هويتهم و ينتقص من قدراتهم بمذهب الشافعي أو الرسي او احمد بن حنبل .

والحمدلله القائل ((ما كان محمد أبا أحدٍ من رجالكم ))