الفكر السنحاني وسياسية الجنوب العربي .
بقلم/ عبدالله المفلحي
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و يومين
الأربعاء 18 يوليو-تموز 2018 11:05 ص


الملاحظ ان اليمنين لن يخرجو من سياسة الشهيد علي عبدالله صالح من حيث ان طاقمه السيئ هوا من لا زال يحكم اليوم .

المتابع للشان اليمني يجد استماتت مسؤلين الحكومه في جلب كل طرف لصديقه الذي كان عنصر فساد في حكومة صنعاء منذو عشرات السنين .

افضل حكومه انشئت باليمن كانت حكومة الجنوب العربي الذي شكلها امراء وشيوخ الجنوب انذاك وتم وئدها في ايطار انشائها وتكوينها .

حيث تنازل كل امراء وسلاطين الجنوب العربي عن مواقعهم من اجل قيام دوله اتحاديه للجميع بكل شفافيه وتواضع واخلاق القاده العظام الباحثين عن مستقبل افضل لشعوبهم .

كنا ولا زلنا نحط ثقت الشعب الجنوبي العظيم بقائده المشر فخامة رئيس الجمهوريه / عبدربه منصور هادي عسى ان يخرج الجنوبين والشمالين بخطاء ثابته الى بر الامان من براثين الفتن والحروب اليمنيه المزمنه التي انهكت الشعب بكل فئاته وتشعباته .

وضع الشعب الجنوبي خياره بالرئيس هادي كي ينعم براحة البال والاستقرار الانساني وان يعيد له حقوقه التي نهبها الرئيس السنحاني وقبائله من قبل بطرق ملتويه بالنصب والاحتيال .

نحنا اليوم في اطيار الفساد المنتشر في دوائر الحكومه الصغرئ الذي ارهق الدوله والمواطن في حياته اليوميه .

كما كانت حكومات صالح تنشر فسادها بالسابق على الساحة اليمنيه ، الان اجتمعت نفس الوجوه ولكن فسادها طال الشمال و الجنوب المحرر والمغرر

منما سبب متاعب كبيره للمواطن المستهلك الوحيدالذي يذوق مرارة الحياة وفق مجموعه من المافيا المنظمه لنهب المال العام.

دولة اتحاد الجنوب العربي كانت خير مثال شاهد على الديمقراطيه الحقيقيه بين القياده والشعب وسياستها الداخليه والخارجيه وعلاقتهم ببعض كنموذج تاسيس دوله ناجحه على اسس اقتصادية.

نحن اليوم في ورطه ما بين استنساخ النظام علي صالح بالشمال واستنساخ نظام الحزب بالجنوب منما يسبب مظار جسيمه للشعبين في ضل نمو العنصرية والمناطقية والقروية

فخامة الوالد الرئيس هادي بيده تغير الوضع بصرامة التعامل مع الواقع لما من مصلحته اسعاد الشعب وتوفير احتياجاته الضروريه والاساسية للحياة .

العمل الصادق فيما يحصل باليمن هي تفعيل المحاكم وتقديم المستحلين للمال العام للمحاكمة .
حتى تنظف دوائر الدوله من جراثيم ولصوص الماضي البائد .

ايها الشعب الجنوبي ايها الشعب الشمالي ايها اليمنين بكل مكان ان التفافنا حول فخامة الرئيس هادي هو بصيص الامل الموجود على الساحه اليمنيه والعربية لخروج اليمن من بوتقة الامامه بفكرها الضال وخروج الجنوبين من الاستقال الناجز الذي لا نعلم الا متى سيضل استقلال الجنوبين في ادراج الامم المتحده ملف لابتزاز اليمنين .
الانطواء الذي يشكل خطر بعض القيادات ينطوي حول قريته او منطقته ويعمل لهم اجتماعات رسميه تضر بالنسيج العام للوطن فهل تفهم تلك القيادات ان المناطقيه مرفوضه بين الجنوبين
وان العنصريه يمقتها ديننا الاسلامي ؟
النظام السنخاني لايمكن ان يجد مكان بالجنوب العربي والعكس صحيح .
فارحمونا ياقيادنا فان فخامة الوالد الرئيس هادي يلم شملنا
بما يراه مناسب للوطن وللشعب .
دمتم ودام الوطن بالف خير
حفظ الوالد الرئيس هادي من كل شر وعززه الله بالانتصارات .