عن عملية دارالعجزة وتدويل الجنوب!
بقلم/ خالد زوبل
نشر منذ: 3 سنوات و 5 أشهر و 14 يوماً
السبت 05 مارس - آذار 2016 10:47 ص
العملية الإرهابية بدار العجزة في #عدن عملية واضحة لجلب المجتمع الدولي..
نفس تكتيك داعش الذي اتبعته في بداية نشأتها في #العراق و #سوريا... عمليات لابد أن تكون بشعة(قتل صحفيين وتصويرهم-إغراق جماعي حتى الموت-قتل المسيحيين)، وهي جزء من استراتيجية داعش التي تتبعها والمسماة بإدارة التوحش، ليحسن الحشد المضاد لتدمير سوريا والعراق بمناداة وتأسيس التحالف الدولي بعد العمليات الوحشية التي أريد لها أن تكون كذلك... ..
عملية دار العجزة اليوم مشابهة تماما... قتل مسنين، عجزة، منهم أجانب ومسيحيين، والخبر بالخط العريض على يد (متشددين مجهولين)... ببشاعة متعمدة أريد لها أن تكون كذلك ليحسن حشد المجتمع الدولي والتدخل في جنوب #اليمن !
التوقيت خطير مع ضغوطات مجلس الأمن على التحالف والحكومة وقبيل تحرير صنعاء... كما أن ولدالشيخ فرخ لداعش كثيرا في تقريره لمجلس الأمن في 17فبراير2016 وذكر أن داعش منتشرة فيما هي لم تولد وان هناك عمليات رجم وقتل ....الخ
سنسمع اليوم او غدا ولولة ونواح ولدالشيخ وبان كي مون وربما اوباما وبوتين وغيرهما بجرائم قتل المسيحيين وتطور داعش في الجنوب وإرهابها البشع، الذي يجب القضاء عليه، وللأسف كله بأدوات الداخل من ضعفاء النفوس ومن الحراك المسلح المخترق إيرانيا وعفاشيا والذين يدمرون الوطن بأيديهم تحقيقا لرغبات الخارج.