لربما
بقلم/ ناجي الحنيشي
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أشهر و 15 يوماً
الإثنين 13 يوليو-تموز 2015 04:42 ص
أربعة أشهر وهم يحاولون السيطرة على (تبة) (حقيرة) لم يكن لها من شهرة او تسمية قبل مجيئهم ،ولم تشكل في يوما من الأيام أي أهمية تكتيكية من وجهة النظر العسكرية، ولا حتى على طريق القوافل التجارية في القدم..! (تبة) صغيرة من اجلها خسروا كم كبير من المعدات والتجهيزات العسكرية وأعداد كبيرة من جيشهم ومليشياتهم ...!!! أربعة أشهر من الجحيم مقابل تبه واحدة ...!! فكيف بالله سيكون الحال في الأماكن الأخرى ..؟ كيف سيكون الحال إن حاولوا التقدم نحو المدينة ..؟ 
أسئلة لو أدركوا إجاباتها لربما مكنتهم من إعادة التفكير مرات ومرات قبل الانتحار الكبير لهم في هذه الإنحاء ...
التبة الحمراء مثلها مثل (الحسكة) التي بلعها إنسان دون معرفه، وفي وسط ألحلق علقت مشكلة حالة حرجة غير معتادة ،(نشبت) حيث هي (فلم تبلع حتى النهاية ولا المسكين استطاع إن يتقياها) ... 
مأرب اكبر بكثيييييير من تبة.. مارب عصية ،ومتعبة، ومكلفة جدا جدا ..عودوا أدراجكم. دعوا العقول تنتج مفيد ونافع بغير قتال وموت ،في تربة لا (ينبت) و (يعشعشوشب) فيها نباتات (الازيرق ) أو (القطب ) ثمرها (الحسك) فحسب بل ــــ انجبت رجالا لا تعرف للخوف طريق . 
فأيهم اخطر (ألحسك) أم الرجال ...؟؟!!