نشر منذ: 14 سنة و 11 شهراً و 25 يوماً
الأربعاء 07 ديسمبر-كانون الأول 2005 05:57 م

الأنطلاقه الأولى لموقع برس لاقت صدى واسع على مستوى الأعلام والإعلاميين ونحن هنا جمعنا بعض ما قيل من قبل الأخوة الأعلاميين نبيل الصوفي (رئيس تحرير يمن نيوز)خطوة ممتازة، وارجو أن يحافظ على نسبة تتجاوز الـ90% من الإهتمام بالمحلية التي هي مأرب.وأعتقد أن مثل هذه المواقع تؤكد أنه يمكننا الإستفادة من أحدث ساحات التواصل مهما كانت المعوقات. مثل هذه المواقع تتجاوز المحبطات التي تتحدث عن صعوبات التطور والتحديث في استخدام الوسائل في بلادنا، إذ يقال أنه حتى الصحافة لا قراء لها فكيف بمواقع الإنترنت؟، غير أن إطلاق مثل هه الموقع يؤكد خطأ هذا التقييم.فهناك فاعلية في التعاطي مع الجديد بما يتجاوز تحديات عانت منها المشاريع القديمة. فمأرب مثلا التي لم تشهد نجاحا لصحف محلية بدرجة كبيرة هاهم مجموعة من شباباها يسبقون محافظات اخرى افضل حالا فيؤسسون مأرب برس.إنها خطوة للأمام نأمل لكم كل التوفيق والنجاح. مصطفى نصر (صحفي)أهنئكمهذا الموقع الجميل والرائع ، واتمنى لك التوفيف من كل أعمال قلبي ،،،،،،،،، فقط لي ملاحظة بسيطة وهي أن تظهر جزء من مقدمة الاخبار تحت العناوين لتحد من ازدحام الاعمدة التي بين العناوين في وضعها الحالي سعيد ثابتأتمنى من كل قلبي للزملاء في موقع مأرب برس كل توفيق ونجاح في عملهم الإعلامي، ولقد اطلعت على البث التجريبي اليوم وأعجبت به أيما إعجاب، أرجو أن يكون إضافة متميزة إلى المواقع الاخباري الالكترونية المتميزة والجادة، داعيا الله سبحانه وتعالى للقائمين عليه السداد والتوفيق.سعيد ثابت سعيدصحفي ومراسل وكالة قدس برس الدوليةوكيل أول نقابة الصحفيين اليمنيين حسن منصور الأعلام الأكترونيتمضي الصحافة الإلكترونية بخطى ثابتة لتحتل مساحات جديدة في الأداء الإعلامي المحلي، الذي يلعب دوراً محورياً في التنمية السياسية والثقافية والاجتماعية..ومن هذا المنطلق يأتي تدشين (مأرب برس) ليعكس الصورة الأحدث للصحافة الإلكترونية المحلية على الساحة اليمنية التي تحتاج إلى المزيد من الجهود الإعلامية لتعزيز الوعي بأهمية الدفاع عن الحقوق والحريات وإيجاد الآليات المساعدة على تفعيل الرقابة الشعبية على أداء السلطة المحلية..وبانطلاق (مأرب برس) تتعزز الآمال بمساهمة أفضل للصحافة المحلية في عصر السماوات المفتوحة، وشبكة المعلومات الدولية التي ألغت الفواصل بين ما هو محلي وماهو دولي..وتبقى المساهمات الخلاقة لقراء ومتصفحي الموقع هي المعول عليها في أي نجاح يمكن أن يحققه (مأرب برس) في الأيامالقادمة رشاد الشرعبي (نائب رئيس تحرير يمن نيوز)خطوة مهمة وبادرة جيدة تأتي من شباب مأرب الذين علقت صورتهم في أذهان الجميع حاملي الكلاشنكوف والإربي جي, لكنهم أبوا إلا أن يكونوا صورة لمأرب التاريخ المقصي عن الحاضر بفعل غبار الصحراء والحهل والتجاهل وماتبقى من عادات وتقاليد سلبية.أهمية الخطوة في أنها تأتي من شباب يعيشون هناك بعيداً الأضواء السياسية والإعلامية يحملون أطنان من الأمل يتقدمهم أميال من التفاؤل والتطلع للمستقبل الواعد والمشرق وروعة المبادرة الهادفة لتقديم صورة مأرب الحقيقية سلباً وإيجاباً, مأرب التاريخ والبشر والمعاناة ليس فقط مأرب النفط وأعمدة معبد الشمس كما يصورها الإعلام الرسمي وليست مأرب الثأر والإختطاف والإرهاب والسلاح كما تطفو على الأخبار الدائمة.لشباب مأرب برس أمنياتي بالتوفيق والنجاح في مهمتهم العظيمة. وهذه بعض الماوقع الأكترونية التي ذكرت الموقع موقع يمن نيوزدشن مجموعة من الصحفيين الشباب بمحافظة مأرب أمس الأربعاء موقع مأرب برس كموقع إخباري متخصص في شئون محافظة مأرب.وقال رئيس تحرير الموقع (أحمد يحيي عايض) أن الموقع سيحاول إبراز الوجه الحقيقي لهذه المحافظة بعيدا عما هو معتاد من صورة سيئة تقدم عن هذه المحافظة تربطها بالإرهاب والنهب والتقطع وسيحاول أن يقدم الصورة المشرقة لها وكل ما يخص هذه المحافظ من أعلام ومفكرين وشعراء.وأوضح لـ(نيوزيمن) أنه سيعطي أيضاً أولوية لقضايا حقوق الإنسان والحريات والديمقراطية ومحاربة الإرهاب بكل أشكاله, مشيراً إلى أنه خطوة قادمة من عمق الصحراء في خضم التزاحم الالكتروني وموقع إخباري مستقل يديره عدد من الإعلاميين في المحافظة.ويعمل إلى جانب عايض الزميلين محمد مسعد الصالحي- مديراً للتحرير, وعلي الغليسي- نائب مدير التحرير.موقع ناس برس أطلق في مأرب موقع (مأرب برس) الإخباري الإلكتروني بجهد من إعلاميي المحافظة كإضافة للمواقع الإخبارية المحلية .يرجو به القائمين عليه أن يكون مرجعية ًللمعلومات الدقيقة لأخبار محافظة (مأرب) خصوصاًويسعون إلى تحريها في رصد الأخبار في عموم الجمهورية .وفي تصريحٍ خاص لـ(ناس برس) قال الأخ أحمد عايض رئيس تحرير الموقع أن (مأرب برس) سيكون مصدراً إخبارياً يتحرى الدقة والموضوعية ومصدر لحقيقة ما تشهده الساحة المحلية اليمنية وخصوصاً محافظة مأرب كونها أحد مصادر الأخبار التأريخية والثقافية والأمنية .وأكد أن هيئة تحرير الموقع آلت على نفسها تمثل شعرها التي اتخذته للموقع وهو "بالنبأ اليقين نضع الواقع -أي الحقيقة- بين يديك " وهي إشارة إلى هدهد سليمان الذي جاء نبي الله سليمان بن داوود من سبأ بنبأ يقين .

نحن في (ناس برس) نتمنى للزملاء في (مأرب برس) التوفيق والنجاح والتميز في مهمتهم الشاقة ونشرت كلاً من صحيفتي الثورة اليومية وصحيفة البلاغ خبر تدشين الموقع


مشاهدة المزيد