آخر الاخبار

واشنطن تنشر صور جوية للهجمات على «أرامكو».. شاهد خدمات متبادلة.. إلى أي مدى يرتبط الحوثيون بعلاقات مع الإمارات؟ بعد هجوم أرامكو... «محمد بن سلمان» يظهر من هذا المكان طائرات إيرانية إنطلقت من العراق..مسؤول في المخابرات العراقية يفضح فصيل «الموت لأمريكا»بشأن هجوم «أرامكو» - تفاصيل خطيرة وزير يمني: المعلومات الأولية تشير الى استحالة تنفيذ الحوثيين لهجمات ”ارامكو“ السعودية محافظ حضرموت «اللواء البحسني»يدشن المرحلة الثانية من بناء كلية الشرطة ويشهد عرضا عسكريا بميدان العروض ليست طائرات حوثية ..«وول ستريت جورنال»تكشف عن نوعية السلاح الذي استخدم في استهداف «أرامكو» ومن أين تم إطلاقه وخبير «سعودي» يؤكد الرواية الرئيس هادي يدعو الامارات لمغادرة اليمن خلال أيام بعد فشل كل مساع الخل وفد ”الشرعية“ يحذر والامارات تتحدث عن ”محور وثقل“.. تفاصيل اجتماع طارئ عقد في ”جدة“ بدعوة من العاهل السعودي عاجل: الرئيس الايراني ”حسن روحاني“ يدعو لهدنة في اليمن تمهيدا لايقاف الحرب

إنشاء أول مصنع لإنجاب الأطفال في العالم
بقلم/ متابعات
نشر منذ: 5 سنوات و 11 شهراً و 11 يوماً
الخميس 03 أكتوبر-تشرين الأول 2013 05:01 م

لا يزال العمل قائماً على قدم وساق لإنشاء أول مصنع للأطفال في العالم، تحت إشراف طبيبة هندية تستغل حاجة النساء الفقيرات بتأجير أرحامهن لعائلات غربية مقابل مبلغ من المال، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية

المشروع هو خطوة جريئة من قبل الدكتورة نيانا باتل، لتطوير المركز الذي تديره حالياً، ويضم 100 من النساء الحوامل تدفع لكل واحدة منهن مبلغ 5 آلاف يورو، رغم أنها تتقاضى ما يزيد عن 17 ألف يورو (28 ألف دولار) مقابل كل طفل.

عيادة لإنتاج الأطفال

ويتم بناء العيادة الجديدة في مدينة أناند التابعة لولاية غوجارات الهندية، وستزود بشقق مخصصة للزوار الاجانب، وطابق للأمهات البديلات ومكاتب وغرف للتوليد وقسم للتلقيح الصناعي ومطاعم ومحلات للهدايا أيضاً.

وكانت الدكتورة نيانا أشرفت على توليد أكثر من 600 طفل لصالح عائلات غربية ميسورة، وكشفت لتلفزيون بي بي سي في برنامج وثائقي أنها تلقت تهديدات بالقتل، وتواجه اتهامات باستغلال الفقراء بهدف الربح.

المال مقابل الأطفال

وتخطط بابيا إحدى الأمهات البديلات، لشراء منزل من المال الذي ستحصل عليه من زوجين أمريكيين، وسبق لها أن اشترت سيارة وبعض الأثاث، فيما تمكنت أخرى تدعى فاسانتي من إرسال إبنتها إلى مدرسة أجنبية بواسطة المال الذي حصلت عليه من هذا العمل.

وتعاني بعض العائلات الأجنبية من مشاكل تتعلق باستخراج أوراق ثبوتية للأطفال، وسبق لامرأة كندية أن علقت في الهند مدة 4 أشهر قبل أن تحصل على الاوراق اللازمة.