آخر الاخبار

البنك الدولي يعلن عن دعم كبير لليمن بملايين الدولارات ويحدد المشاريع المستفيدة.. منها صرف حوافز للمعلمين الحوثيون يعترفون بمقتل عدد من الضباط الكبار الموالين لهم.. أسماء انطلاق دوري ابطال اوروبا الليلة بمواجهات نارية ومهمة سهلة لبرشلونة «توقيت المباريات» التربية تحسم الجدل وتكشف حقيقة الغاء الشهادات الصادرة من اليمن ومصير المنح الدراسية شاهد: فيديو صادم لأم ترمي بأطفالها في النهر انتقاما من طليقها! شبح الحرب العالمية الثالثة يطل برأسه ...وهذه أبرز الأسحلة والتطوارت تطورات هي الأقوى في تاريخ اليمن..عفيفات في سجون المليشيات الحوثية يرفضن مبادلتهن بمجرمي الجماعة والبالغ عددهن 400مختطفة السودان أمام منعطف تاريخي....حمدوك يعلن رفع اسم السوادان من قائمة الإرهاب الأمريكية سيفتح الباب أمام إعفائه من الديون بقيمة 60 مليار دولار السعودية: تفاجئ المجتمع الدولي بموقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية وتحدد أمام الأمم المتحدة شرط تحقيق السلم والأمن والاستقرار للشعب بالحصول على حقوقة المشروعة تفاصيل ..جلسة لمجلس الأمن الدولي تقدم روسيا فيها رؤيتها حول أمن منطقة الخليج

يُعرف المحب إذا بدأ
بقلم/ احمد عباد شريف
نشر منذ: 13 سنة و 6 أشهر و 8 أيام
الأربعاء 11 إبريل-نيسان 2007 07:34 م

ذكريات مع المرحوم الشيخ/ الباشه بن ناصر بن زبعرحمه الله أحب أخص موقع مأرب برس بها، عرفت المرحوم عام 1959- 1960 قبل الثورة عندما كنت رهينة في قصر غمدان و كان عادةً عندما يقوموا الرهائن بأي فوضى في السجن يتم نقلهم إلى سجن تأديب مؤقت فتم نقلي أنا والمرحوم ناجي بن ناجي الغادر ابن المرحوم الشيخ/ ناجي بن علي الغادر إلى سجن الرادع حيث استضافنا المرحوم الشيخ الباشه وهو معتقل سياسي بعد تمرده على الإمام وقبل لجوءه الأول إلى بيحان، و كان في حينه مجموعه من المشايخ المعتقلين موزعين على سجون غمدان- قصر السلاح الرادع وأذكر منهم الشيخ/ ناجي الغادر و الشيخ/عبد الوهاب دويد و الشيخ/ علي بن سعيد الزايدي و كثيرين أيضا من قبيلة ذو محمد ثم تعرفت على المرحوم الشيخ/ الباشه للمرة الثانية بعد الوحدة و كان الشيخ/ الباشه مشهور بالنقاء والكرم و ممن يحب أعمال الإصلاح بين القبائل.

 و أذكر أثناء قيامي بدور الواسطة بين قبيلة الجدعان و قبيلة جهم كان أكثر المشايخ مصداقية و الأقرب إلى الحلول و حقن دماء الناس هو و الشيخ/ محمد بن محمد الزايدي و زرته أثناء مرضه في القاهرة و أيضا زرته أثناء مرضه في السعودية في مستشفى الملك و كان آخر لحظات التي رأيت فيها المرحوم أثناء مرضه في المستشفى اليمني الألماني في صنعاء وهو على السرير مبتسم و قال كلمات لبوزيد (أعرف المحب إذا بدأ) و أكمل الأبيات لم أحفظها.

كان المرحوم قيل من أقيال القبائل الشرقية و مثال للنقا والصدق والكرم وخلف أشبال من أفضل الشباب جعلهم الله خير خلف لخير سلف رحمه الله و سكنه فسيح جناته و طيب الله ثراه.

مستشار وزير الداخلية

دكتور/عبدالمولى سعيد المغلسمنبع القيم والمبادئ
دكتور/عبدالمولى سعيد المغلس
علي ناصر محمدالباشا في ذمة الله
علي ناصر محمد
مشاهدة المزيد