الغول..........
بقلم/ محمد جمال الدين
نشر منذ: 8 سنوات و 6 أشهر و 12 يوماً
الإثنين 16 إبريل-نيسان 2012 05:51 م

 يمن الأرومة هل أتى الإصباحُ ****  وهل الظلام حقيقةً منزاحُ ؟

طال الظلام بأرضك وتكاثرت **** بين الدجى الغيلان والأشباحُ

فإذا هوى غولٌ أتى من بعده **** غولٌ له فوق الصياح صياحُ

غولٌ له شكلٌ مخيفٌ-عاذكم- **** من شره رب السما وكفاحُ

غولٌ له كل الفعال مباحةٌ  ****  والقتل من ضمن الفعال مباحُ

فكأنما اليمن العظيم مغارة   ****  يأوي إليها الوحش والسفّاحُ

وطني أحقا قد هوى غول الردى  ****  أم انه متنزهٌ سوّاحُ

وحكاية الاسفاط مزح زماننا  **** فلدهرنا مثل الدهور مزاحُ

وغدا يطل برأسه وتعود من   **** بعد السكون زوابعٌ ورياحُ

ويعود رقّاصٌ على أشلائنا    ****  ودماؤنا بعد الصوان تباحُ

ويطل من فوق الرؤؤس مطبلٌ   **** من حوله يتبسم المداحُ

ونرى مسيلمةً يرتل في الورى  **** آياً وتختار الشروح سجاحُ

يقرا لهم( إنّا أمرنا العقعق   ****  قلنا له : يا أيها السّباحُ

إن النقيق مع الظلام محللٌ  ****  ومحرمٌ إن اقبل الإصباح

ومحللٌ بين المياه تعانقا ****    ويجوز من بعد العناق نكاحُ

لا تعص أمري إن عصيت سجنتك في سجن ما أمسى به مصباحُ

أو أجعلنك من رعايا حاكمٍ  **** إن قال , قهقه في البلاد سلاحً

ما حدّث القوم حديثا مرةً     ****  إلا انتهت من بعده الأرواح

وتراكم الدين الكثير بشعبه    ****  وتراكمت ببنوكه الأرباح

فإذا استمعت لقوله يا ويلك   **** سيصيبك بعد السماع كساحُ

فأطاعنا النقّاق خوف عذابنا  ****  وأطاعنا التنين والتمساحُ

فتبلعق التمساح في وحل الأذى  ****   فتحرشفت أقدامه والراحُ

وكذلك التنين مرغ جسمه   ****   فنما له فوق الضلوع جناحُ)

فإذا انتهى الكذاب من قرانه   ****  فسيهتف الهجناء والاقحاحٌ

(يا سيد القوم حفظنا العقعق   ****    حفظاً له بعقولنا إيضاح

فالصدق ما قلت وقولك صادقٌ  ***** ما شابُه شكٌ ولا اقداحُ

يا سيد القوم فصاحة قولك *** زان الفصاحة ,فارتقى الافصاحُ

فلانت فينا عالِمٌ ومعلمٌ     ****   فيه التقى متدفقٌ وقراحُ

قد خصّك الله بوحيٍ خالصٍ   ****  وتنزلت من فوقك الألواحُ

ولأنت في هذا الزمان نبيه  **** ذي منه يأتي العدل والإصلاحُ

وبفضلك تغدو الصحاري جنةً   ****  يعلو بها الزيتون والتفاحُ

وبهديك نرقى المعالي نسبق   *** أمما بها رزق الضعيف براحُ

أمماً بها العيش الرغيد مسهّلٌ  ***  والجهر بالقول السديد متاحُ

أمماً يقود جموعها أخيارهم    **** ما قادهم غولٌ ولا تمساحُ

وإذا اعتلى في غفلةٍ هامورهم   ****  هَبّوا إليه بلحظةٍ وأطاحوا

يا سيدي منك السلام سيشرق  **** والشر من بين الورى ينزاحُ

سِرْ تفتديك نفوسُنا يا سيدا    ****  في سـيره خيرٌلنا وفلاحُ)

يا رب إنّ شعوبنا مجروحةٌ  ****  وإعادة الغول المخيف جراحُ

إنْ عاد مات البسم في أفواهنا   ****   وتجمدت بعيوننا الأفراحُ

سنعود للعهد القديم ونركضُ   ***  للخلف يركض خلفنا السفّاحً

يا رب حصّنْ بالنضال شعوبنا  ***  إنّ النضال لقومنا مصباحُ

ما ذل شعبٌ بالنضال محصنٌ   *** أبدا ولا رخصت به أرواحُ

كلا ولا هجر الصباحُ ديارهم   *** فإذا انتهى صبحٌ بدا إصباح

يا رب إنْ قلبي أجاز مسيلماً   *** أو غيّرت فيه اليقين سجاحُ

فاجعل له تحت التراب حفيرةً    ***   فلعله تحت الثرى يرتاحُ

فا لقبر خير مكانه واعزمن    ***  وطنٍ يعيث بأهله الذبّاحُ

ويسود فيه الكاذب المتشدقُ  **** والأرعن الثرثار والنباحُ

وختامها صلوا على خير الورى *** تعداد ما عزف الغنا صداحُ

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
عبدالرحمن القمع العولقيمرارة الهيكلة
عبدالرحمن القمع العولقي
عبد القوي بن علي مدهش المخلافينوح الطيور
عبد القوي بن علي مدهش المخلافي
عبدالغني علي المخلافيأمستْ سقر ...
عبدالغني علي المخلافي
هائل سعيد الصرميتغزل بالعفاف
هائل سعيد الصرمي
يوسف العزعزيأنا و من أهوى دول
يوسف العزعزي
عبدالرحمن غيلانلعنة المطار
عبدالرحمن غيلان
مشاهدة المزيد