آخر الاخبار

شبح الحرب العالمية الثالثة يطل برأسه ...وهذه أبرز الأسحلة والتطوارت تطورات هي الأقوى في تاريخ اليمن..عفيفات في سجون المليشيات الحوثية يرفضن مبادلتهن بمجرمي الجماعة والبالغ عددهن 400مختطفة السودان أمام منعطف تاريخي....حمدوك يعلن رفع اسم السوادان من قائمة الإرهاب الأمريكية سيفتح الباب أمام إعفائه من الديون بقيمة 60 مليار دولار السعودية: تفاجئ المجتمع الدولي بموقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية وتحدد أمام الأمم المتحدة شرط تحقيق السلم والأمن والاستقرار للشعب بالحصول على حقوقة المشروعة تفاصيل ..جلسة لمجلس الأمن الدولي تقدم روسيا فيها رؤيتها حول أمن منطقة الخليج أول سفير تهريب في العالم.....الحكومة اليمنية تقول إن تحركات طهران في صنعاء تؤكد وصاية إيران على الحوثيين المليشيات الحوثية تدفن جثثاً مجهولة ...والحكومة اليمنية تصدر تصريحات مخيفة الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقية إعفاء من التأشيرات لمواطني الدولتين الأمم المتحدة لطفولة:تعلن رسمياً إغلاق 26 برنامجاً في اليمن ومليون طفل بحاجة ماسة لعلاج سوء التغذية ”الاتحاد الدولي للصحفيين“ يرحب بإطلاق سراح 5 صحفيين من سجون الحوثي

نحن ساحاتنا
بقلم/ معاذ محمد الجنيد
نشر منذ: 9 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام
الأحد 17 يوليو-تموز 2011 11:21 م

هم اقتحموا الساحة الرمز!

لم يدركوا أن ساحاتنا أصلها

في الصدور..

وأن الصمود بنا لا بها..

ففي صدر كل فتىً ثائرٍ ساحةٌ

واعتصامٌ وشعبٌ يثور..

وحريةٌ لا نزال نشكلها

وعليها غدًا سوف تحسدنا في السماء الطيور..

وأنا هنا والزمان يسجل تاريخنا بدماءٍ ونور..

ويكتب..

كيف انتزعنا كرامتنا من أكف المنايا

وكيف اعتزمنا بأجسادنا صد سرب الرصاصات

كيف تهازجنا وتنفسنا من قنابلهم أغنيات البخور..

وكيف الخيام

ومن بالخيام

التي أحرقوها بنيرانهم

كيف كانت بدون اقتحامٍ

ومن دون عنفٍ

وقصفٍ

ونارٍ

تدكُّ القصور..

كيف ثارت تعزُّ

التي داهموها

بأثقل ما امتلكوا

من سلاحٍ وخبثٍ

لإرهاب قاهرة المستحيل

فكانت تواجه نيرانهم بالمشاقر

كانت تواجه مدافعهم

بالشباب الثقيل

نعم سيسجل هذا الزمان القبيح

الجميل

كيف ثارت تعزُّ

ومنها غدت كل أرضٍ تثور

كيف أن الرجال هنا

استشهدوا برصاص الذكور..

لقد دنسوا طهرها

استضعفوا شعبها

مدركين بأن تعزَّ

تضخُّ لكل المدائن ثوراتها

وتحدد للناس

يوم الحياة

ويوم النشور..

.....

وها أنتم اليوم

حققتم الانتصار

على شعبها

وحضاراتها

وثقافاتها

والشباب..

انتصرتم بمختلف الأسلحةْ

فألف قتيلٍ

وألف جريحِ

حصدتم بيومٍ!!

تباهوا إذاً

وافردوا الأجنحةْ..

لقد عرف الكل قوتكم

عرفوا

أنكم تستطيعون أن تقتلوا..

فماذا تريدون

غير النجاح الذي قد حصلتم عليه

اخبرونا؟

مزيداً من الدم لا تخجلوا..

إنكم في تعزَّ

سماء الحضارات

أمُّ البطولات والتضحيات

ونهر العطاء

الذي ظلَّ يسقي..

يُجدِّدُ ماء نوافيركم

عبر كل العصور..

30/5/2011

عودة إلى تقاسيم
تقاسيم
البدويفيس قات...
البدوي
محمد عبد السلام منصورذات ضوء من الليل
محمد عبد السلام منصور
أبو الوليدصحّاف صنعاء!
أبو الوليد
هائل سعيد الصرميبسمة الأيام
هائل سعيد الصرمي
مشاهدة المزيد