رسالة اليمن إلى أبنائها
بقلم/ محمد عبدالفتاح السامعي
نشر منذ: 10 سنوات و شهر و 5 أيام
الأحد 26 يونيو-حزيران 2011 10:41 م

مع نجاح ثورتنا المباركة وسقوط النظام الطاغي الذي جعل اليمن قطعة من جحيم أشعل فيها الصراعات الطائفية والحزبية والقبلية فمحت كل جميل . جعل من الأحزاب السياسية التي من الطبيعي ان تكون عامل من عوامل التطور والنهضة الى مرتعا للعصبية والاقصائية والمكيدة للآخر. اما اليوم ومع بزوغ عصر جديد على الوطن من الواجب الوقوف لحظة والتفكير بما يجب فعله لنتخلص من آفات الماضي وننظر بنظرة مسئولة تجاه هذا الوطن .فمراجعة سلوكيات وبرامج الأحزاب وأطياف المجتمع يجب ان تحظى بالاهتمام البالغ لكي نؤسس العمل المدني الراقي .هذه عدة رسائل لأغلب الأحزاب والتكوينات السياسية المؤثرة في الوطن لكي تغير من سلبياتها وتتعامل مع المرحلة الجديدة بأسلوب أخر :

إلى الإصلاحيين

لستم الوحيدون في الساحة رغم أنكم الأفضل والأكثر تنظيما وقاعدة فإياكم وإقصاء الأخر .ربما ظروف المرحلة السابقة أرغمتكم على أسلوب معين قد لا يتناسب مع متطلبات المرحلة القادمة .من المؤكد انه سيكون لكم نصيب كبير من المسؤولية المقبلة لذا عليكم أولا الا تقعوا في الأخطاء التي وقع فيها من سبقكم \" المؤتمر\" فإياكم ان تخلطوا بين العمل الحزبي والمصلحة الوطنية او العمل الرسمي فمصير ذلك الفشل كما كان مصير السابقين .عليكم ان تفسحوا المجال لذوي الكفاءة والخبرة مهما كانت انتماءاتهم فهدفكم كما هو معروف سامي وعظيم وهو تحقيق نهضة هذا الوطن فاحذروا ان تعيدوا الوساطة باسم \" التزكية\" فكما قلنا سابقا ظروف المرحلة السابقة كانت تحتم عليكم ذلك .عليكم ان تبثوا روح الإبداع في كوادركم وقواعدكم فلا ضير ان تدخلوا الدروس العلمية\"طب, فلك, هندسة,...الخ في الحلقات التربوية وتشيعوا وتشجعوا كوادركم على الإبداع العلمي والمعرفي فكل ذلك سيزيد من ارتقائكم ونهضتكم ونهضة الوطن .

الى السلفيين :

\"السياسية والحزبية بدعة !!!\" عبارة او مصطلح يجب الا يرد في المرحلة المقبلة فإما ان تخوضوا العمل السياسي والحزبي كما فعل إخوانكم في الدول الأخرى مثل مصر وغيرها واما ان تظلوا صفرا على الساحة .استفيدوا من خبرات غيركم وبالأخص من يقاربكم فكريا واعملوا على ان تنزلوا برامج هادفة ومفيدة لكي تفيد الوطن وتحقق ما تصبون اليه .

إلى المؤتمريين :

عودوا الى الساحة بقوة ولكن بحلة وثوب جديد .فنحن نعلم انه كان منكم الكوادر والشرفاء ممن حاولوا السعي للارتقاء بالوطن ولكنهم لم يستطيعوا ما عليكم سوى التبرؤ من الافعال التي مارسها قاداتكم بحق هذا الشعب .فنحن وانتم والجميع يعرف ان حزب المؤتمر لم يقم سوى على اموال الوطن وخلط العمل الحزبي بالمال العام وقرارته لم يكن يصدرها سوى شخص وحيد واوحد .فاتركوا كل سلبيات الماضي وعودوا الى الساحة السياسية ببرامج مميزة تساعدكم على منافسة القوى الاخرى .

الى الاشتراكيين :

انتهى النظام السابق الذي كان سبب خفوت نجمكم فحان لكم ان تظهروا من جديد فحاولوا لملمة أوراقكم واعادة ترتيبها وصياغتها بصياغة اخرى تتواكب مع المتطورات وتتناسب مع قيم المجتمع .المرحلة ليست مرحلة انتقام او عداء انما مرحلة تطوير وبناء فعليكم بالبرامج التي ستعيد لكم وزنكم في الساحة السياسية .فبلا مجاملة لديكم الكثير من الكوادر المبدعة عليكم حسن استغلالها فيما يخدم الوطن ويحقق نموه .وعليكم التعايش مع الاطراف الاخرى ودعوا لغة الانتقام والتغني بالماضي جانبا .

الى الناصريين

الزعيمين عبد الناصر والحمدي ماتوا فمحال ان يعودوا ثانية .فالوقت ليس وقت نحيب وبكاء وتمجيد وتعظيم .وفائكم للحمدي ليس برفع صوره وتلو قصائد الرثاء انما بمواصلة مشروعه المدني والتنموي الذي اغتيل من اجله .لن يفيدكم معرفة من اغتاله اكثر مما يفيدكم الاستفادة من تجربته ومشروعه الناجح .فشمروا سواعدكم واستعدوا للمرحلة القادمة بكل ما اوتيتم من قوة لتحقيق نهضة الوطن التي طالما حلم بها الشهيد الراحل .لديكم في كوادركم مائة حمدي ومائة عبد الناصر فلا تتعلقوا بالماضي كثيرا واهتموا بالحاضر واعملوا للمستقبل .واتركوا ميدان القول والتنظير السياسي لتهتموا بالفعل فهو الاهم .

الى الحوثيين ومن والاهم

شعار \"الموت لامريكا والموت لاسرائيل \" لم يعد مناسبا للمرحلة الجديدة اتمنى ان تغيروه الى \"الحياة لليمن النهضة لليمن\" فهذا هو المطلوب. فلا نريد ان تموت امريكا ولا تموت اسرائيل ولن تموت ابدا برفع شعاراتكم نريد فقط ان ننهض بوطننا ونرقى بديننا حين ذلك سننتصر على العدو اذا ناصبنا العداء !. الاستسلام للامر الواقع مهم جدا في هذا المرحلة والنظر بعين غير العين السابقة من الاهمية بمكان .انتهى النظام الذي كنتم تناصبوه العداء وتحملون الاسلحة من اجله, اذا ما عليكم سوى التخلي عن الاسلحة وممارسة انشطتكم السياسية والفكرية بطريقة مدنية كباقي اطياف المجتمع والاحتكام للنظام والقانون وعدم التدليس على الافراد باسم الدين والولاية والكلام الفارغ المستهلك , نافسوا بقية الاطياف منافسة شريفة واسعوا كل السعي في ذلك الى نهضة اليمن فالنهضة هي الواجبة علينا وعليكم فليس لزاما عليكم ان تقتلوا امريكا ولا ان تحرروا فلسطين قبل ان تبنوا وطنكم وتحرروا عقولكم من الافكار الخاطئة .اتركوا ابنائكم وافرادكم يتجهون الى المدارس والجامعات ليشاركوا في نهضة هذا الوطن فهو واجب الهي سماوي لا يقل اهمية عن الجهاد .

الى مشائخ القبائل

لقد اثبتم لنا وللعالم اجمع انكم اناس واعون وغيرتم نظرة العالم الخاطئة نحوكم والتي كانت تمقتكم بانكم متخلفون ولا تحملون ادنى ثقافة او وعي وان شعاركم الوحيد البندقية والمدفع .ها انتم نفيتم عنكم كل هذه الصفات السلبية واثبتم انكم اكثر وعيا وفهما من بعض المثقفين .نأمل ان تواصلوا مشواركم فالمرحلة المقبلة ستحتم عليكم ان تقدموا الكثير من التنازلات من اجل الوطن اول هذه التنازلات التخلي عن السلاح والاحتكام للنظام والقانون الذي طالما حلمتم ان تحتكموا له . اعدكم انكم ستجدون فيه البديل الامثل للسلاح وستنتهي ظاهرة الثأر المنغصة عليكم حياتكم ما ان تحتكموا الى النظام المدني .لا نريدكم قط ان تتخلوا عن صفات القبيلة الاصيلة كالكرم والشهامة والاصالة لا ابدا فهذه صفات ترافق اسم اليمن ما ان يذكر اليمن الا وذكرت معه هذه الصفات, نريدكم فقط التخلي عن العادات السلبية وسيكون لكم منا موضع احترام وتقدير .

الى العلمانيين

لا تجهدوا انفسكم بالحرث في البحر فجهودكم ستذهب سدى .قيم وعادات المجتمع لا تتناسب مع ما تدعون اليه من الانسلاخ القيمي والاخلاقي فلا تغتروا بالحضارة الغربية وتحاولوا استيراد العادات السيئة ومحاولة زراعتها في وطننا الاسلامي فلن تنجحوا في ذلك فسيكون مصيركم المقت من قبل المجتمع فلن تجدوا انفسكم سوى في حالة عداء مع المجتمع ومع انفسكم ومع الكون اجمع .كلنا نريد ان نستفيد من الحضارة الغربية في امور النهضة ولكن ليس ذلك على حساب قيمنا واخلاقنا الاسلامية والاصيلة احسنوا اختيار الافكار الغربية التي ستساعد في نهضتنا ولا تأخذوا كل ما هو سلبي ومضر .فلا دخل للنهضة مثلا بالتعري والتفسخ !! ولم تكن العلمانية قط سبب وحيد للنهضة لتدعونا اليه ففي الاسلام ما يغنينا عن ذلك .لا تجعلوا جل جهودكم مناصبة العداء للدين وعلماء الدين فهذا الامر ليس مقبول في المجتمع اليمني .عليكم الاستفادة مما تسمونها العلمانية اذا كان فيها شيء ايجابي في نهضة هذا الوطن وستجدون من يحترمكم ويقدركم والا لن تكون لكم ادنى قيمة في هذا الوطن اذا ظليتم تنشرون الحماقات اللا مفيدة .

اسأل الله الرفعة لهذا الوطن والنصر والعزة لأبنائه والله من وراء القصد،،،