لحظة مقتل امير جبهة النصرة في ادلب بقذيفة ار بي جي من قبل مجهولين يعتقد انهم انصار جمال معروف
في حين نسبت بعض التنسيقيات الامر للطيران الحربي السوري ولكن المشهد داخل المكان لا يوحي بأي دمار ناتج او قتلى سوى امير النصرة المستهدف بالقذيفة

يأتي ذلك في ظل قيام جبهة النصرة مؤخرا بالسيطرة على عدة قرى في ريف ادلب وطرد ما يسمىى الجيش الحر بالقوة


ويعتقد ان هذا العمل جاء انتقاما من النصرة على ما جرى مؤخرا في الريف الادلبي من عمليات اقتحام و معارك شرسة مع جبهة ثوار سوريا سقط خلالها العديد من القتلى من الطرفين
الأكثر مشاهدة