اختلاف الروايات حول حرب قيقة : بيان للقاعدة يتحدث عن سقوط عشرات الجنود والجيش مقتل 46 من المسلحين
الموضوع: الحرب على القاعدة

قال بيان صادر عن تنظيم القاعدة أن مسلحي التنظيم تمكنوا خلال الاشتباكات التي جرت بينهم وبين وحدات مسلحة من الجيش اليمني هاجمت معاقل التنظيم بهدف تحرير ثلاثة رهائن أجانب اختطفوا في ديسمبر من العام الماضي أن مقاتلي التنظيم تمكنوا من إعطابِ ثلاثةِ أطقمٍ عسكريةٍ وغنيمةِ سيارةِ إسعافٍ عسكريةٍ ومحاصرةِ مجموعةِ من الجنودِ.

 وأضاف بيان نسب لـ تنظيم ما يعرف بـ "القاعدة في جزيرة العرب" حول الاشتباكات في منطقة قيفة أن مقاتليه تمكنوا يوم الاثنين الماضي من تفجيرُ ثلاثِ عُبوَاتٍ ناسفةٍ على أطقمٍ للجنودِ أسفرت عن مقتلِ ثمانيةٍ على الأقل.

وأشار البيان الذي نشره باحث يمني في شئون التنظيمات المتشددة إن مسلحي التنظيم قاموا بعمليةٌ (إنتحارية ) في الساعةِ الثانيةِ وخمسٍ وأربعينَ دقيقةً ظهراً الاثنين الماضي "بسيارةٍ مفخخةٍ على نقطةِ أَحرمَ العسكريةِ؛ أسفرت عن مقتلِ وإصابةِ نحوَ ثلاثينَ جندياً حسب ما اعترف به الجيش اليمني نفسه بحسب بيان التنظيم".

وقال البيان الذي نشر بعد انباء عن وساطة قبلية بين المسلحين والسلطات في محافظة البيضاء أنهم قاموا بكمين في الرابعةِ والنصفِ عصراً لشاحنتي إمدادٍ عسكريتين من نوع (كراز) نتجَ عنهُ إحراقُهُمَاوتفجيرُ عُبوَتَينِ ناسفتينِ في الخامسةِ والربعِ مساءً على ثَكَنَةٍ تابعةٍ للجيشِ العميلِ بجوارِ معسكرِ أحرم، إضافةً إلى تنفيذِ خمسةِ تفجيراتٍ نوعيةٍ داخلَ المعسكر" ما أسفرَ عن مقتلِ ثلاثينَ جندياً وصلت جثَثُهُم إلى إحدى مستشفياتِ رداع".

وأقفت القوات اليمنية حملة عسكرية استمرت ثلاثة ايام هدفت للافراج عن ثلاثة رهائن اوروبيين يشتبه بان مسلحين يحتجزونهم، فيما بدأ شيوخ قبليون وساطة للافراج عنهم بحسبما افادت مصادر محلية الخميس.

وقالت مصادر امنيه ان 46 عنصرا من المسلحين المنتمين لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب اضافة الى 18 جنديا غالبيتهم قضوا في كمائن وعمليات انتحارية، وذلك منذ اطلق الجيش حملته الاثنين على هذه المجموعة المتحصنة في منطقة المناسح بمحافظة البيضاء في وسط البلاد.

ذكرت المصادر القبلية المحلية ان المفاوضات التي يقودها وسطاء قبليون تهدف الى تأمين الافراج عن فنلنديين اثنين ونمساوي اختطفوا في صنعاء في 21 ديسمبر، وتعتقد السلطات انهم محتجوزون لدى المجموعة المسلحة في المناسح.

يقود المجموعة شقيقان من آل الذهب، هما شقيقا الزعيم المحلي السابق للقاعدة طارق الذهب الذي قتل قبل سنة تقريبا في المناسح بعد ان سيطر مع مجموعته لفترة وجيزة على منطقة رداع المجاورة.

ذكرت المصادر المحلية ان:" الجيش اوقف حملته منذ مساء الاربعاء بعد وساطة قبلية، واشارت الى ان الجيش يطالب خصوصا بانسحاب جميع المقاتلين الاجانب المنتمين للقاعدة من المناسح".

وتتضارب المعلومات حول مكان وجود الرهائن، اذ تؤكد بعض المصادر القبلية ان:" المخطوفين موجودون في محافظة مأرب وليس في البيضاء".

(نص بيان تنظيم قاعدة الجهاد)

بسم الله الرحمن الرحيم

بيانٌ خاصٌ لوسائلَ الإعلامِ حولَ " اعتداءِ قواتِ نظامِ صنعاءَ على المسلمينَ في منطقةِ قِيفَةَ بولايةِ البيضاء"

الحمدُ للهِ والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ وآلهِ وصحبهِ الأطهارِ وبعد:

في صباحِ يومِ الاثنينِ السادسِ عشرَ من ربيعٍ الأولِ لعامِ أربعةٍ وثلاثينَ وأربعمائةِ وألفٍ هجرياً، الموافقِ الثامنَ والعشرينَ من ينايرَ لعامِ ثلاثةِ عَشَرَ وألفينِ ميلادياً؛ اعتدت قواتٌ تابعةٌ لنظامِ صنعاءَ بالقصفِ الهمجيِ بالطائراتِ الحربيةِ على ديارِ المسلمينَ في منطقةِ قيفةَ بولايةِ البيضاء، إضافةً إلى محاولةِ التقدمِ نحوِها براً, وفي مقابلِ هذا العدوانِ الهمجيِ تصدى المجاهدونَ لتلك القواتِ الجائرةِ استجابةً منهُم لأمرِ اللهِ تعالى (وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) ما أسفرَ عن التالي:

أولًا:الاشتباكُ معَ الحملةِ المتقدمةِ في منطقةِ خُبزَةَ ما أسفرَ عن

ثانياً: تفجيرُ ثلاثِ عُبوَاتٍ ناسفةٍ على أطقمٍ للجنودِ أسفرت عن مقتلِ ثمانيةٍ منهُم على الأقل.

ثالثاً: عمليةٌ استشهاديةٌ في الساعةِ الثانيةِ وخمسٍ وأربعينَ دقيقةً ظهراً بسيارةٍ مفخخةٍ على نقطةِ أَحرمَ العسكريةِ؛ أسفرت عن مقتلِ وإصابةِ نحوَ ثلاثينَ جندياً كنتيجةٍ أوليةٍ باعترافِ العدوِ في وسائلَ الإعلام.

رابعاً: كمينٌ في الرابعةِ والنصفِ عصراً لشاحنتي إمدادٍ عسكريتين من نوع (كراز) نتجَ عنهُ إحراقُهُمَا.

خامساً: تفجيرُ عُبوَتَينِ ناسفتينِ في الخامسةِ والربعِ مساءً على ثَكَنَةٍ تابعةٍ للجيشِ العميلِ بجوارِ معسكرِ أحرم، إضافةً إلى تنفيذِ خمسةِ تفجيراتٍ نوعيةٍ داخلَ المعسكرِ؛ ما أسفرَ عن مقتلِ ثلاثينَ جندياً وصلت جثَثُهُم إلى إحدى مستشفياتِ رداع.

إلى جانب ما سبق وفق الله المجاهدين لإعطاب دبابتين وغنيمة شاحنة عسكرية من نوع "كراز" محملة بالذخيرة، ومضاد طيران عيار37، ومدرعة عسكرية من نوع (بي إم بي) مثبت عليها مضاد طيران عيار 14.5. والحمدُ للهِ ربِ العالمين.

تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب.

مأرب برس ـ صنعاء :
الجمعة 01 فبراير-شباط 2013
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=51701