جراء إصرار البخيتي على اقتحام قرية الأبوة: انشقاق معسكر فريجة بمديرية أرحب وإصابة قائد اللواء 62 حرس جمهوري ومقتل جنديين
الموضوع: أخبار الوطـن
 
  

قتل جنديان، وأصيب آخرون جراء اشتباكات بين ضباط وجنود اللواء 62 حرس جمهوري بمديرية أرحب، المعروف بمعسكر فريجة.

وقالت مصادر عسكرية لـ«مأرب برس» بأن قائد اللواء 62، محمد حسين البخيتي، أصيب خلال الاشتباكات، التي اندلعت صباح اليوم بين منتسبي اللواء، الذين انشقوا بين مؤيد ومعارض لأوامر أصدرها بشن حملة عسكرية لاقتحام قرية الأبوة المتاخمة لجبل الصمع.

وأوضحت المصادر بأن البخيتي وجه باقتحام قرية الأبوة، غير أن جنود اللواء رفضوا الأوامر، بحجة أنه لا يوجد أي مبرر لاقتحامها، وتحاشيا لعدم تفجير الوضع في المنطقة، ولكن البخيتي أصر على موقفه، ما أدى إلى نشوب مشادات كلامية بين ضباط وصف وجنود المعسكر تطورت إلى اشتباكات مسلحة، أسفرت عن مقتل جنديين وإصابة عدد آخر، من بينهم قائد اللواء، الذي أصيب برصاصة في يده.

وقالت المصادر بأن الوضع في المعسكر لا زال متوترا، في الوقت الذي تثار فيه مخاوف من انفجار الوضع مجددا في مديرية أرحب. 

مأرب برس/ خاص
الإثنين 16 يناير-كانون الثاني 2012
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=39685