صنعاء: اعتصام منظمات حقوقية يطالب بالافراج عن أبناء الجعاشن المعتقلين
الموضوع: تغربة الجعاشن

نفذت منظمة هود وصحفيات بلا قيود والتغيير للدفاع عن الحقوق والحريات اعتصاما مساء أمام قسم العلفي في القاع بصنعاء ، للمطالبة بالإفراج عن معتقلين من مهجري الجعاشن و احتجاجا على قمع مسيرة الثلاثاء 12/10/2010م.

وتطالب المنظمات بالتحقيق وضبط الجناة في تعرض مسيرة متضامنة مع مهجري الجعاشن والتي تم فيها اعتقال الناشطة توكل كرمان والاعتداء على الناشطة الحقوقية, المدير التنفيذي لمنظمة صحفيات بلا قيود بشرى الصرابي ، والاعتداء بالضرب على النساء والأطفال والرجال من مهجري الجعشان ، واعتقال عدد من المهجرين المعتصمين والذين لايزالون في السجون حين كتابة الخبر .

وافادت مصادر بملاحقة قوات الأمن ليلة أمس أبناء الجعاشن في مخيماتهم وفي الشوارع والزج بهم في عدد من سجون أمانة العاصمة, واعتقلت شرطة قسم العلفي خمسة رجال منهم بينهم كبير في السن, خلاص الاعتداءات على اعتصام , فيما اعتقل قسم 14 أكتوبر من كانوا في المخيم الواقع بساحة جامع الجامعة الجديدة.

وكانت قوات الأمن قد اعتدت على المعتصمين ليلة أمس بإطلاق عشوائي للرصاص المطاطي عليهم وضربهم بأعقاب البنادق بعد أن قامت أطقم عسكرية بمحاصرتهم في شارع الزبيري ومنعهم من الوصول لساحة الحرية. وأصيبت في اعتداءات العسكر على المعتصمين, المديرة التنفيذية لمنظمة صحفيات بلا قيود الزميلة بشرى الصرابي بمادة حارقة تبين أنها رصاصة مطاطية تسبب الحروق في جسم المصاب, حيث تم إسعافها على المستشفى الجمهوري.

وكان من بين المسجونين في قسم شرطة العلفي طفل يبلغ 14عاما مع والده الذي يبلغ60 عام ,حيث تم الإفراج على الطفل بعد ساعات من اعتقاله, والذي قال انه تعرض للضرب من قبل إفراد الأمن, ولا يزل والده وأربعه آخرين قابعين في قسم الشرطة إلى لحظة كتابة الخبر.

وأصيبت امرأتان من الجعاشن بجروح جراء اعتداءات العسكر ,كما ذكر شهود عيان أن إحدى نساء الجعاشن فقدت القدرة على الكلام بسبب ما حدث لها أثناء الاعتصام.

وكان عدد كبير من الناشطين الحقوقيين والصحفيين قد تجمعوا أمام قسم العلفي لساعة متأخرة من الليل البارحة وذلك لتنديد بالقمع الذي تعرض له المعتصمين والمطالبة بالإفراج على المعتقلين من مهجري الجعاشن.

وقالت توكل كرمان أن قمع الاعتصام بهذه الطريقة الوحشية يدل على "الفكر الاستبدادي والغير أخلاقي للسلطة", مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية سخرت نفسها لخدمة احمد منصور بالاعتداء على المظلومين بدلا عن تقديم الظالم للعدالة.

كما اتهمت كرمان تصرف العسكر بدافع من أحمد منصور, مطالبة بسجنه بدلا من سجن مهجريه المغلوبين على أمريهم.

واستنكرت رئيسة منظمة صحفيات بلا قيود أن يتم التعامل مع اعتصام سلمي متحضر بهذه الهمجية الغير مبررة أطلاقا.

مأرب برس - صلاح اسماعيل
الأربعاء 13 أكتوبر-تشرين الأول 2010
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=28104