مركز الدراسات والإعلام الحقوقي: العشرات من أبناء الجعاشن محرومون من التعليم للعام الثاني على التوالي
الموضوع: تغربة الجعاشن

قال مركز الدراسات والإعلام الحقوقي إن عشرات الطلاب والطالبات من أبناء الجعاشن المهجرين والنازحين من قراهم إلى العاصمة صنعاء يتعرضون للحرمان من مواصلة تعليمهم للعام الثاني على التوالي.
وطالب المركز, في بيان له تلقى "مأرب برس" نسخة منه, وزارة التربية والتعليم والجهات ذات العلاقة بالعمل على استيعاب هؤلاء الطلاب ومراعاة ظروفهم القاهرة بحيث يتم استيعابهم في أقرب مدرسة لمخيهم؛ مراعاة لظروفهم المادية.
ودعا مركز الإعلام الحقوقي المدارس الخاصة إلى تخصيص منح استثنائية لهؤلاء الطلاب؛ حتى يتمكنوا من الدراسة واللحاق بركب العملية التعليمية, كما دعا فاعلي الخير إلى كفالة أطفال الجعاشن وأسرهم بما فيهم الطلاب والطالبات حتى تجد قضيتهم حلاً وإنصافاً.
ووجه المركز اللوم الشديد لمنظمات الجتمع المدني ووسائل الإعلام لعزوفها وتجاهلها لهذه القضية الإنسانية, مناشدا إياها إلى العودة السريعة لإطلاع الرأي العام على المعاناة المستمرة لأبناء الجعاشن والذي تحول أطفالهم إلى جولات المرور لبيع المياه المعدنية وغيرها من الأعمال لتأمين قيمة رغيف الخبز.
وعزى المركز أسرة الطفل علام طه أحمد قائد الذي توفي أمس الاثنين بعد صراع دام أشهر مع مرض السرطان, ونقل ليدفن في مسقط رأسه بمحافظة إب بعد أن حلم بالعودة إليها حياً وحراً من ظلم شيخ المنطقة.
مأرب برس- خاص:
الثلاثاء 21 سبتمبر-أيلول 2010
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=27589