بعد أكثر من 7 أشهر على تهجيرهم من منازلهم: مهجرو الجعاشن يعلنون إضرابهم عن الطعام ويبدأون اعتصاماً مفتوحاً أمام مجلس النواب حتى إنصافهم
الموضوع: تغربة الجعاشن

أكدت منظمة صحفيات بلا قيود والهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات هود ، ومنظمة التغيير مساندتهن لقرار مهجري الجعاشن في البدء بتنفيذ إضراب عن الطعام ، تزامنا مع اعتصام مفتوح أمام مجلس النواب بعد أن مر على تهجيرهم من منازلهم أكثر من سبعة أشهر وهم في مخيم بصنعاء تنقصه كافة متطلبات الحياة الكريمة".

وجاء قرار إضراب مهجري الجعاشن عن الطعام تزامنا مع بدء تنفيذهم للاعتصام المفتوح أمام مجلس النواب - صباح اليوم الأحد، وسط تواجد عددا من رؤوساء المنظمات الحقوقية والناشطين الحقوقيين الذين أعلنوا تضامنهم معهم ومشاركتهم الإعتصام والإضراب عن الطعام حتى تلتفت الحكومة لمطالبهم وتنصفهم من جور شيخ الجعاشن.

وقال أحد الناشطين الحقوقيين لـ(مأرب برس) أن الاضراب عن الطعام و الإعتصام متواصل منذ الصباح أمام مجلس النواب، في حين تحاول السلطات الأمنية تنحيتهم عن مكان تواجدهم أمام مجلس النواب.

مؤكدا أن مهجري الجعاشن و المعتصمين المتضامنين معهم أقروا استمرار اعتصامهم واضرابهم عن الطعام حتى يتم إنصافهم في عودة آمنة وتعويض عادل وحياة كريمة لا يعكر صفوها سجون الشيخ الخاصة ومليشياته العابثة.حسب منظمات المجتمع المدني.

ودعت منظمات هود وبلاقيود والتغير في بلاغ صحفي جماعي – تلقى مأرب برس -نسخة منه- كافة أنصار ومدافعي حقوق الإنسان والإعلاميين والنشطاء السياسيين إلى المشاركة الكاملة والجزئية اليومية مع المعتصمين حتى يتم الاستجابة لمطالب أبناء الجعاشن.

مجددنا الإدانة لحالة التهجير القسري التي تعرضت لها عشرات الأسر من أبناء الجعاشن من قبل ما بات يعرف بشيخ مملكة الجعاشن والتى قلنا أنها جاءت "استمراراً لحالة الانتهاك المستدامة التي استمرأ الشيخ في ارتكابها بحقهم ابتداء من السجن خارج القانون في سجونه الخاصة والسطو على ممتلكاتهم وهدم بيوتهم وتهجيرهم منها وفرض الإتاوات بحقهم في حزمة من الانتهاكات تحكي حالة الاسترقاق التي يلاقيها أبناء الجعاشن من قبل شيخهم النافذ عضو مجلس الشورى وشاعر الرئيس وعلى مرأى ومسمع من أجهزة أمن الدولة"، التي قلنا أنها لم تفعل شيئا لحمايتهم كواجب دستوري وقانوني تحاسب على التقصير أو الإخلال فيه"- حسب ماجاءفي البلاغ.

وإذ تبدي المنظمات تضامنها الأكيد مع مهجري الجعاشن فقد وصفنا تلك الانتهاكات التي تطالهم بأبشع الانتهاكات التي لم يعد مقبولا أن تحدث في عالم اليوم"، وأكدت المنظمات بالمناسبة ادانتها واستغرابها لحالة اللامبالاة التي تقابل بها سلطات الدولة جريمة تهجير ابناء الجعاشن والذين مر على تهجيرهم اكثر من سبعة أشهر وهم في مخيم بصنعاء تنقصه كافة متطلبات الحياة الكريمة".

ودعت المنظمات رئيس الجمهورية والحكومة ومجلس النواب والنائب العام الى مغادرة حالة اللامبالاة هذه وليثبتوا مرة واحدة لأبناء الجعاشن بأنهم أجهزة وطنية تعبأ بأمر مواطنيها,وتؤكد على مطالبها بضرورة تأمين عودة المهجرين الى بيوتهم مع تعويضهم جراء مالحقهم من أضرار جراء اعتداءات الشيخ ومليشياته والتي طالت بيوتهم بالحرق والنهب وممتلكاتهم بالاستيلاء والمصادرة.حسب ماجاء في البلاغ

كما تطالب الجهات المختصة باغلاق سجون الشيخ الخاصة ووضع حدا نهايئا لاعتداءاته عليهم تحت أي مببرر كان ولاي سبب قد يدعيه الشيخ الذي قالنا ان عليه "ان يفهم ان هناك جهات رسمية قضائية وتنفيذية معنية بالفصل في الادعاءات واسترداد الحقوق ، وليس سجونه الخاصة التي يغيب فيها المواطنين لسنوات ومليشياته التي تهدم البيوت وتستولي على الممتلكات وتهجر المواطنين!!"

وشددت المنظمات على مطالبتها بضرورة التحقيق مع شيخ الجعاشن حول كافة الانتهاكات التي قلنا أنه ارتكبها بحق المواطنين باعتبارها جرائم لاتسقط بالتقادم وتدعو الى اسقاط حصانته التي اكتسبها بفعل عضويته لمجلس الشورى والبدا في التحقيق الفوري معه وافراد مليشياته الذين أكدنا ضرورة أن يطالهم سوط القانون وان تصلهم صوت العدالة.

مأرب برس- صنعاء- خاص:
الأحد 25 يوليو-تموز 2010
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=26477