الشرعية تتوعد الانقلابيين بعمل عسكري خلال الأيام القادمة وتكشف عن تواصل مع الجانب الروسي
الموضوع: أخبار الوطـن

كشف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي أن الملف العسكري سيشهد تحركا خلال الايام القادمة، بعد رفض مليشيات الحوثي والمخلوع كل فرص السلام الممنوحة.


وقال المخلافي ان الحكومة تضع خيار التحرير أساسياً لمواجهة تعنت الانقلابيين وومحاولة إيران الربط بين الملفين السوري واليمني يهدف لابتزاز الحكومة ودول الجوار ومنها السعودية.


المخلافي اشار الى وجود تحاور دائم مع الجانب الروسي، بعد تصريحات للرئيس الروسي قال فيها انه يتابع بقلق مل يحدث في اليمن مؤكدا استعداد بلاده المساهمة في تسوية الازمة ..

المخلافي أضاف سيكون لي زيارة قريباً إلى موسكو، والجانب الروسي يسعى إلى بعث رسائل واضحة للانقلابيين من أجل الانصياع لمتطلبات السلام.

وتحدث وزير الخارجية “عبدالملك المخلافي” اليوم الأربعاء، عن مساعي إيرانية، لربط الملفين السوري واليمني بهدف ابتزاز الحكومة الشرعية في اليمن.

وذكر “المخلافي” في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، إن إيران تربط بين الملفين السوري واليمني، بهدف ابتزاز الحكومة الشرعية في اليمن، ودول الجوار ومنها السعودية، والموقف العربي في اليمن.

وشدّد على أن هذه المحاولات لن تنجح لأن المجتمع الدولي المنقسم تجاه سوريا وليبيا وبعض الملفات، لا يزال موحداً في الملف اليمني.

وأشار إلى أن مايجري في اليمن هو بين حكومة شرعية ومتمردين وليس حرباً أهلية.

وأكد المخلافي أن ملف اليمن يختلف كثيراً عن باقي الملفات في المنطقة التي لم يحن الوقت لإغلاقها لأسباب متعددة.

وقال المخلافي إنه لمس خلال لقاءاته في أميركا تأكيداً قاطعاً لاستمرار الدعم للحكومة الشرعية، والإشادة بدور الحكومة اليمنية في الاستجابة لمتطلبات السلام وتسهيل عمل جهود الإغاثة الدولية ودورها في تسهيل عمل اللجنة الوطنية في التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان.

مأرب برس - متابعات
الأربعاء 04 أكتوبر-تشرين الأول 2017
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=131303