قال إن التحالف طلب من الأمم المتحدة الإشراف على الميناء وليس حمايته.. : اللواء "عسيري" يكشف عن ظاهرة جديدة في ميناء الحديدة تشكل خطراً على المواطن اليمني
الموضوع: أخبار الوطـن

قال اللواء أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين، إن التحالف العربي طلب من الأمم المتحدة الإشراف على ميناء الحديدة (غربي اليمن) وليس حمايته.

وكشف اللواء عسيري أن الحوثيين يستخدمون الميناء للإتجار بالبشر بالإضافة إلى تهريب السلاح، معتبراً ذلك ظاهرة جديدة في الميناء.

وأوضح في حديث لتلفزيون "العربية الحدث" أن الحوثيين جعلوا من ميناء الحديدة يشكل خطرا على المواطن اليمني، موضحاً أن التحالف العربي مستمر في تواصله مع الأمم المتحدة بصفته شريكاً في الجهد الإنساني.

وأكد عسيري أن عودة الحديدة إلى الحكومة الشرعية يساعد في تسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

وقال إن من مصلحة جميع الدول ضمان أمن واستقرار مضيق باب المندب.

وذكر اللواء عسيري -في وقت سابق- أن التحالف يدعو لأن يتم وضع ميناء الحديدة تحت الإشراف المباشر للأمم المتحدة؛ لأن هذا من شأنه تسهيل عملية تدفق الإمدادات الإنسانية إلى الشعب اليمني، وفى الوقت ذاته سيضع حدًّا لعمليات تهريب الأسلحة والاتجار بالبشر.

وطالب التحالف العربي الأحد بوضع ميناء الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة، بعد مقتل عشرات اللاجئين الصوماليين قبالة السواحل اليمنية. وكرر في بيان أنه غير مسؤول عن الهجوم، وأنه لم يحصل إطلاق نار الجمعة من جانب قوات التحالف في المنطقة التي حصل فيها الهجوم بغرب اليمن، كما لم يشهد ميناء الحديدة أي طلعات جوية.

وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن مصادر طبية أن العلامات الموجودة في أجساد الضحايا تبين أن الهجوم تم بأسلحة خفيفة.

مأرب برس - متابعات
الإثنين 20 مارس - آذار 2017
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=126850