غضب كبير في أوساط الجالية اليمنية بأمريكا بعد قرار أصدره مرافق الرئيس هادي وموقف مشبوه لرئيس البعثة بواشنطن
الموضوع: يمنيون في المهجر
 
 

تعيش الجالية اليمنية الأمريكية حالة من الغضب الشديد، بعد قرار تعيين قنصل فخري جديد جاء بعد وساطة وجهات نافذة يقف خلفها مرافق للرئيس هادي إسمه الخضر النود ووكيل وزارة الخارجية أوسان العود ، وتدخل سافر ثبت بعد الحصول على نسخ لتقارير مرفوعة أنه موقف لتصفية حسابات شخصية من قبل رئيس البعثة في واشنطن عادل السنيني.

أبناء الجالية اليمنية الأمريكية في ولاية ميتشغن، تداعوا إلى إجتماعات متعددة حضرها عدد كبير على رأسهم أبرز الناشطين والمؤثرين في الجالية، معبرين عن إستنكارهم الشديد للخطوة المتخذة خاصة بعد ثورة كان لأبناء الجالية حضور بارز في تأييدها ودعمها .

وأكدت مصادر في الجالية اليمنية لـ "مأرب برس" أن الجالية تنظر إلى القرار على أنه يمثل إنتزاع حق مكتسب يتمثل في أحقية أبناء الجالية في إختيار قنصل يدير شؤون القنصلية ويحظى برضى الجميع ، وهو أمر حدث بعد الإطاحة بالقنصل السابق الذي أدار القنصلية مايزيد عن ١٥ سنة، وإختيار القنصل الفخري فائز الجهمي بتوقيع وإختيار المهاجرين في ولاية ميتشغن الأمريكية .

وأشارت المصادر إلى أن الأمر لم يقف عند الإعتراض على إنتزاع الحق المكتسب للجالية، بل إن قرار تعيين القنصل الصادر من مرافق شخصي للرئيس هادي، شكل حالة إستفزاز في أوساط المهاجرين اليمنيين.

وعبر ابناء اليمن في أمريكا عن خيبة أملهم واستنكارهم لممارسة لا تمثل القانون ولا طموح الشعب في دولة يحتكم فيها الجميع للنظام ، بل مثل حالة أكدت أن كل من له علاقة بشخص نافذ يستطيع الوصول لأي منصب حتى لو لم يكن جديرا به أو مؤهلا للوظيفة التي تحقق منافع كثيرة ومتعددة للمهاجرين .

وبحسب المعلومات والتقارير إتضح أن القرار لم يمر عبر الجهات الرسمية، فوزارة المغتربين لم تطلع على الموضوع ووزير الخارجية لم يوقع عليه، ومع علم السفارة بذلك، يبذل رئيس البعثة جهودا كبيرة للإطاحة بالقنصل الجهمي وتمرير القرار بسبب خلافات شخصية يقف المال وعلاقته بصديق مقرب وراء جهود.

وأضحت مصادر مأرب برس أنه رغم دعوة الجالية لرئيس البعثة وتواصلها معه إلا أنه رفض الإستماع أو الحضور أو الكف عن إثارة الخلافات في أوساط الجالية التي أكد العديد من ابنائها وقوفهم ضد الممارسة الخاطئة والتصعيد حتى يسمع الرئيس هادي ووزارة الخارجية ليوقفوا المهزلة التي يمارسها البعض بغرض تحقيق مصالحهم ومنافعهم .

المزيد من التفاصيل المرفقة بالمستندات ستنشر على مأرب برس خلال الأيام القادمة.

 
مارب برس - خاص
الإثنين 15 ديسمبر-كانون الأول 2014
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=105795