مغترب يمني يناشد قيادة الدولة سلب متنفذين لممتلكاته بمحافظة تعز
الموضوع: يمنيون في المهجر
 

ناشد المغترب اليمني محمد قايد الحالمي من محافظة إب الجهات المسؤولة بنجدته من عمليات السطو التي يمارسها أحد متنفذي محافظة تعز على ممتلكات المغترب في تعز ويدعى الشيخ محمد بن محمد منصور وأخيه.

وفي مناشدة تلقت مأرب برس نسخة منها وتحتفظ بجميع الوثائق والأوليات التي تثبت ملكية الحالمي للأرضية التي تقدر مساحتها 413 قصبة – طالب وكيل المغترب العميد عبدالله صالح طليان كلاً من مجلس القضاء الاعلى ومن مجلس النواب ومن الهيئة العامة والتخطيط العمراني ومن محافظ تعز ومن شرفاء تعز من مسؤولين رسميين وقضائيين وحزبيين وشعبيين ان لا يقفوا متفرجين على ظلم المذكورين للمغترب المذكور وذلك من خلال قطع الطريق من أمام منزله وسد المساحة التي من المفترض أن يمر من خلالها عند خروجه من المنزل.

وأوضح طليان أن محمد الحالمي قام بشراء 413 قصبه وبناء سكن على أرضية وبعد ثمان سنوات من بناء السكن منعوه من الدخول والخروج واغلقوا عليه الأبواب وطلبوا منه اغلاق النوافذ لغرض ترك المنزل لهم والشقى عليهم.

وأضاف أن المتنفذين قاموا بإلغاء اربعه شوارع اقروها مهندسين محافظة تعز لأرض ومنازل الحالمي – فيما كذب منصور على وكيل الهيئة العامة للأرضي والمساحة والتخطيط العمراني ان الارض ارضه والمباني مبانيه وانه لا يريد شوارع ..

وقال أيضاً أن المتنفذين قاموا بحبس طفل يبلغ من العمر 12 لمدة يومين على خلفية فتح النافذة وألزموا في قسم الشرطة بأغلاقها وامروا مرافقيهم بإطلاق النار بصوره عشوائية ومستمرة لإخافة الاطفال والنساءﺀ واخافت المغترب المذكور واخافوه بالعساكر والطقوم بصوره مستمرة واختطاف الحارس عدت مرات.

وكانت المنازل قد تم بناءها بحضور الجاني محمد منصور واخيه وبعد مرور ثمان سنوات قام بإفتال المشاكل ونهب اكثر من عشره الف قصبه في منطقة السمكر وطردوا المشتريين ونهبو ارض الوقف والمواطنين وقاموا بتخطيط المساحة بما يخدم مصالحهم ووضعوا الشوارع الكبيرة والمرافق في أراضي المواطنين.

وقال الوكيل : ما هو مؤسف أن تحكم المحكمة باغلاق ابواب ونوافذ محمد الحالمي دون أن تحقيق وسماع الطرف الآخر أو توكيل حتى محامي في القضية ومصادرة كافة حقوقه في الدفاع والاثبات.

وطالب وكيل الحاكمي قيادة المحافظة والقضاء النزيه والشريف بمعاينة الموقع والعمل على رفع الظلم وتشكيل لجنه للتحقيق في الفضية وإنصاف المغترب المظلوم.

وتساءل العميد طليان عن ماهي وظيفة المحاكم الشرعية وماهي وظيفة الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني التي يقوم بعملها منتفذين في المنطقة.. مشيراً إلى أن المسؤولية امانه ويجب القيام بها تجاه المظلومين ونصرنهم.

 وقال العميد طليان إن الإجراءات التي يقوم بها البرلماني محمد بن محمد منصور واخيه عبدالملك لم نكن نتوقعها منه في حق أحد المستثمرين من أبناء البلاد وهذه الإجراءات لم نرى مثلها إلا في منطقة الجعاشن بمحافظة إب والتي للأسف الشديد أنتقلت إلى عاصمة الثقافة تعز فقد حل رأيهم وقولهم محل القانون في محاولة لإلغاء الشرع وتعطيل تطبيق القوانين في القضاء.

ووجه العميد طليان ندائه لأبناء تعز وطالبهم بحماية ممتلكات المواطن المغترب وإثبات كرامة أهل اليمن وثقافة أهل محافظة تعز.

 
مأرب برس - صنعاء
الأربعاء 03 سبتمبر-أيلول 2014
أتى هذا الخبر من مأرب برس:
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://marebpress.net/news_details.php?sid=102281