السفير اليمني بالرياض:علاقة اليمن بالمملكة إستراتيجية وعميقة

الأربعاء 20 فبراير-شباط 2008 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - خاص - الرياض
عدد القراءات 4352

اكد سفير اليمن بالممكلة العربية السعودية محمد علي محسن الأحول ان العلاقات اليمنية السعودية إستراتيجية, وان البلدين يرتبطان بعلاقات كبيرة ومهمة.

واكد السفير الاحول خلال لقاءه مساء اليوم بالإعلاميين اليمنيين المشاركين في دورة التدريبية الصحفية المقامة حاليا في الرياض إلى ان ما تقدمه المملكة من دعم لليمن في مختلف المجالات يعكس عمق العلاقات والمصالح المشتركة.

واشاد بالرعاية التي يحظى بها المغتربين اليمنيين في المملكة من مختلف القيادات السعودية.

وقال:" ان المغتربين اليمنيين في المملكة يبلغون حوالي مليون مغترب يمني وانهم يمثلون عمالة هامة ومطلوبة رغم المنافسة الشديدة مع العمالة الاجنبية".

واكد الاحول الى دور وسائل الاعلام في البلدين وأهميتها في مواكبة ما تشهده العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين مطالبا الصحفيين اليمنيين المتدربين بان يستفيدوا اقصى استفادة من الدورة الصحفية.

وقال:"هذه الدورة الصحفية فاتحة خير لدورات صحفية أخرى في اطار نتائج مجلس التنسيق اليمين – السعودي".

 وقال السفير الاحول ان تعزيز وتطوير العلاقات بين رجال الاعلام في اليمن والمملكة يخدم العلاقات بين البلدين ويعزز من روابط الاخوة الحميمة باعتبار وسائل الاعلام في البلدين هي المرآه العاكسة لنشاطات البلدين والعلاقات بينهما.

مشيراً الى ان تعزيز التواصل والتعاون المستمر بين الصحفيين اليمنيين والسعوديين سيعلب دورا فعالاً في إبراز ما تشهده العلاقات اليمنية السعودية في مختلف المجالات.

وأضاف:" ان العلاقات اليمنية السعودية علاقات إستراتيجية وانها تعيش ازهى مراحلها وان اليمن والمملكة بلدان يشكلان نسج اجتماعي ثقافي وحضاري واحد مشيدا بمستوى العلاقات بين البلدين وما حققته من تقدم في مختلف المجالات".

 من جانبه أشار جلال الشرعبي رئيس الوفد الصحفي المتدرب في الرياض الى ان هذه الدورة الصحفية هي الاولى وتأتي كثمار للعلاقات المتميزة بين البلدين والجهود الدبلوماسية التي يبذلها سفيرا البلدين الشقيقين محمد علي محسن الاحول وعلي محمد الحمدان سفير المملكة بصنعاء منوها الى ان هذه الدورة تكتسب أهميتها من ون الجهات التي نظمت الدور مؤسسات اعلامية لها تجربتها الاعلامية الطويلة في المملكة .

على ذات الصعيد زار وفد الصحفيين اليمنيين المكون من 14 صحفيا اليوم عدداً من الصحف والمطبوعات السعودية التي تصدر عن المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.

واطلع الوفد على التجربة الصحفية الكبيرة لصحف الشرق الأوسط والاقتصادية والرياضية ومجلة المجلة ومجلة باسم الخاصة بالأطفال, والتقى برؤساء ومدراء تحرير هذه المطبوعات الذين شرحوا لهم مراحل نشوء كل صحيفة, وأهدافها, وما تقدمه من خدمات صحفية وإعلامية للقراء, بالإضافة إلى عملية التطوير التي رافقت هذه الصحف والمجلات.

وقدم مدير تحرير الاقتصادية عبد الرحمن المنصور، ورئيس تحرير صحيفة الرياضية سعد فالح المهدي، وزيد بن كمي مسؤول تحرير مكتب الشرق الأوسط بالرياض، وفهد الحجي رئيس تحرير مجلة باسم، وحسين كريم رئيس قسم التحرير المركزي في الشركة السعودية للنشر المتخصص تجارب صحفهم والتطورات المهنية المتسارعة التي شهدتها باعتبارها من الصحف العربية الكبيرة التي لها تواجداً وحضوراً عربيا منذ عقود من الزمن.

وأبدوا أملهم أن تتوسع عملية التوزيع والنشر في اليمن, وأن تتواجد الصحف السعودية في كل أجزائه, وأن تقام علاقات تعاون بين الصحافة اليمنية والسعودية في مجالات النشر والأبحاث والتوزيع والطباعة, بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمهارات, والزيارات.

وطاف الصحفيون اليمنيون على الصحف التي تتمركز في مبنى المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق, واطلعوا على عمل هذه الصحف في مختلف مراحله.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة يمنيون في المهجر