الخارجية اليمنية تطالب اوباما بتنفيذ وعودة بشأن ترحيل معتقلي جونتانامو
مأرب برس - وكالات
الأحد 02 يونيو-حزيران 2013 الساعة 10 مساءً

طالبت الحكومة اليمنية اليوم الرئيس الأمريكي باراك أوباما ان يترجم أقواله الى افعال بعد رفع الحظر عن ترحيل السجناء اليمنيين من معتقل جوانتانامو.

وقال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إن حكومته تبني مركز إعادة تأهيل لاستقبال اليمنيين المحتجزين في المعتقل الأمريكي في كوبا منذ أكثر من عشر سنوات.

وتعهد أوباما الشهر الماضي بإنهاء الحظر المفروض على ترحيل اليمنيين إلى بلادهم - وهي إحدي العقبات الأساسية التي تعيق إخلاء المعتقل - وتغيير القواعد المنظمة للهجمات التي تشنها الطائرات الأمريكية بدون طيار.

وقال القربي إن إعلان أوباما يعطي أملا لأسر المعتقلين في جوانتانامو بل وللمعتقلين أنفسهم الذين قضوا 12 عاما وراء القضبان وفقدوا الأمل في الخروج من جوانتانامو.

وقال للصحفيين في مدينة جدة السعودية إنه يتعين على أوباما الآن أن يترجم أقواله إلى أفعال مضيفا أن بلاده ستبحث مع السلطات في واشنطن كيفية البدء في العملية بناء على الشروط التي قد يضعها الأمريكيون، حسب "رويترز"

وهناك 56 يمنيا بين 86 معتقلا تم السماح بنقلهم أو إطلاق سراحهم من جوانتانامو. وجرى اعتقال معظم هؤلاء قبل أكثر من عشر سنوات بعد هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1)
      LOVE YEMEN امريكا هي الي بتوزع المناصب والوزارات على المشايخ والاحزاب واي حزب او شيخ او منظمه يريد منصب لازم ركعتين مقدما امام السفير الامريكي لانه الحاكم الفعلي لليمن اما الرئيس المركوز من قبل امريكا فقد باع اليمن جوا وبرا وبحرا للصيادين الامريكيين كي يماريوس هواية صبد المسلمين في اليمن تماما مثل ما باع الجنوب لعفاش (المخلوع)من اجل منصب ولا احد في اليمن يهمه امن وكرامة المواطن اليمني اهم شي امن المواطن الامريكي ولو ذبح اليمن باكمله طبعا الاحزاب والمشايخ اهم شي المناصب اما المواطن يموت سبعين موته وقلك عملو ثوره هم غير اتقاتلوا على نهب اليمن والضحيه المواطن المسكين تلاقيهم مرمين باب السفاره الامريكيه كلهم
      4 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة يمنيون في المهجر
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال