السفارة الأمريكية تقدم رحلة للطلاب اليمنيين للتعايش مع الآخر
مأرب برس - جبر صبر
الخميس 25 إبريل-نيسان 2013 الساعة 12 صباحاً

أكد رئيس القسم الاعلامي والثقافي بالسفارة الامريكية بصنعاء- لوفيتور ان التعايش يعتبر اساسي بالنسبة للانسان، بحيث يتعايش مع أي شخص آخر مهما كانت ديانته او عاداته او تقاليده"، مشيداً في ذات الوقت بالقائمين على حملة التعايش في مدارس العاصمة".

وقال في كلمته خلال الحفل الختامي والتكريمي لمسابقة حملة التعايش المجتمعي بمدارس الأمانة التي نظمتها جمعية المرشدات بالتعاون مع السفارة الأمريكية لدينا برنامجاً للطلاب اليمنيين من سن 15- 20 عاماً يذهبون للولايات المتحدة الأمريكية للتعايش فيها مع الآخرين ولمدة عام كامل".

مديرة مشروع حملة التعايش – ذكرى احمد الصباحي، اوضحت ان الحملة استهدفت خلال شهر 24 مدرسة حكومية وأهلية بأمانة العاصمة، وكذا ساحة التغيير بصنعاء ، تحت شعار( العيش معاً .. رقي في التفكير والسلوك من أجل حياة أفضل).

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1) » ؟
      من اجل سلوك افضل من اجل فكر وسلوك افضل ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم صدق يأخوان اليهود لن ترضى ولا النصارى الحين بياخذوونهم للخارج شو تتوقعون يردون لاهلهم سلوك وفكر اسلامي او يتربصون باشياء سلبيه جلبتها ديانتهم استغفر الله العظيم الحين لو الخاارج يأتون لليمن وش ياخذون منا ؟ يتأثروون ف الاسلام كثير حتى الغالبيه قد يعتنقه ونحن نسفر اولادنا للخارج ويأتون ويتعودون عل الاختلاط والحريه التي لايرضى عنها ديننا الاسلامي ولا قيمنا ولا عاداتنا
      4 سنوات و 7 أشهر و 17 يوماً    
    • 2) » تااااابع 2
      والقصد من اجل تربيه وسلوك افضل لكن الفكر و والسلوك اللي يبون يوصلون له السفاره من طريقه بث السياسه العمياء ويخربون بلادنا من الصفر الى 100% اتمنى الواحد يحافظ على قيمه وعاداته النبيله ف ربي جزانا بقرآن عربي فصيح ونبياً عربياً تقديرن للعاداتنا وتقالدينا النبيله التي لايحظوا بها الغير من سكان الارض ولافرق بين عربي او عجمي الا بالتقوى وتقبلوا فائق الاحترام وعلى زود الكلام

      اخوكم اسماعيل حسين العولقي
      4 سنوات و 7 أشهر و 17 يوماً    
    • 3) » نحو الأفضل
      عبدالله نحو الأفصل عندما يعيش المسلم في المجتمعات المسلمة لاسيما في عمر الخامسة عشر الى فوق وليس في امريكا
      نخاف والله على شبابنا من الضياع بحجة التعايش المزعوم
      4 سنوات و 7 أشهر و 16 يوماً    
    • 4) » احذروا من هذه المخططات
      يمني غيور احذروا من هذه المخططات:

      العملية تتبناها في الخفاء وكالة الاستخبارات الامريكية تهدف منها تجنيد عملاء لأمريكا من ابناء الدول الاسلامية.

      وتبني مراهقين او الشباب الصغير وتنشئتهم على الفكر الغربي العلماني او الفكر الملحد تلجأ اليه الكثير من الدول الاستعمارية منذ القرن الماضي وعلى سبيل المثال لا الحصر : فرنسا في الجزائر وتونس وسوريا ، الاتحاد السوفيتي في افغانستان سابقا ، وكذلك تبني الامريكان لأبناء الاسرة الحاكمة السعودية.
      4 سنوات و 7 أشهر و 15 يوماً    
    • 5) » احذروا من هذه المخططات
      يمني غيور يتبع
      غالبا يتم اختيار هؤلاء الطلاب من ابناء الوجهاء حتى يسهل توليهم مناصب قيادية في المستقبل

      يخضع الطلاب اثناء دراستهم لعدة اختبارات فالطلاب الذين يظهرون استجابة في سلوكهم للفكر الغربي وخاصة الاذكياء والمبرزين منهم يكونون تحت الرعاية والاهتمام وقد يسمح لهم بمواصلة دراستهم

      ينبهر الطلاب في هذا المستوى العمري بالحياة الغربية والتقدم الحاصل فيتأثرون بالثقافة الاجنبية بكل ما فيها وينشئون على ذلك ويصبحون مستقبلا من المدافعين عن تلك الدول ومروجين لثقافتها
      4 سنوات و 7 أشهر و 15 يوماً    
    • 6) » احذروا من هذه المخططات
      يمني غيور يتبع
      هذه النماذج العلمانية موجودة في كل الدول العربية بما فيها اليمن و ينبئون الكثير من المناصب القيادية وبدعم خارجي ، وعادة يكون ولائهم للخارج اكثر من ولائهم لأوطانهم
      والمثل على ذلك قتل الملك فيصل في عام 1973 م بواسطة احد ابناء الاسرة المالكة نفسها – بسبب دعم ملك السعودية للتضامن الغربي في تلك الفترة ومنع البترول عن الغرب.

      لو كانت امريكا تريد لنا الخير لوجهت هذه الدورات التدريبية لتحسين كفاءات الكوادر المختلفة في قطاع التعليم ، والصحة ، والكهرباء وغيرها
      اصحوا يا أهل اليمن احذروا من هذه المخططات ولا داعي للتوضيح اكثر مما ذكر.
      4 سنوات و 7 أشهر و 15 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة يمنيون في المهجر
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال