القضاء الجزائري يصدر حكما بإعدام زعيم قاعدة بالمغرب
مأرب برس - سي ان ان
السبت 19 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 07 مساءً
أصدر القضاء الجزائري أحكاما بالإعدام على 11 متهما بقضية على صلة بالهجوم المزدوج على مقر المجلس الدستوري عام 2007، وشملت الأحكام عددا من الموقوفين، ومجموعة من الفارين، على رأسهم عبدالملك دروكال، زعيم ما يعرف بـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي."
وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن الحكم صدر الجمعة عن محكمة الجنايات للجزائر العاصمة، وطال المتهمين بالهجوم الذي اعتمد على استخدام المتفجرات ضد مقر المجلس الدستور.
وشملت أحكام الإعدام أربعة متهمين حضروا الجلسة، إلى جانب سبعة صدرت بحقهم أحكام الإعدام غيابيا، في مقدمتهم درودكال، المعروف بلقب "أبو مصعب عبدالودود" كما صدرت أحكام بالسجن تراوحت بين عشر سنوات وثلاث سنوات بحق اثنين آخرين.
وكان الإدعاء العام قد حمّل مجموعة من المتهمين مسؤولية العديد من الهجمات التي أدت إلى سقوط عشرات القتلى منذ عام 2006، أما الهجوم الذي وقع في 11 ديسمبر/كانون الأول 2007 على مقر المجلس الدستوري فقد خلّف 16 قتيلا و195 جريحا.
ويأتي الحكم بالتزامن مع الأحداث الجارية في "إن أميناس"، بولاية "إيليزي"، جنوب شرقي البلاد، حيث قام عشرات المسلحين بمهاجمة منشأة نفطية واحتجاز رهائن أجانب.
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال