مأرب برس تنشر صورا للمتفجرات والأحزمة الناسفة
الكشف عن خلية قاعدية كانت تسعد لضرب مصالح قومية للبلاد في قلب العاصمة
مأرب برس - صنعاء
الإثنين 14 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 07 مساءً
 

نجحت أجهزة الأمن في العاصمة صنعاء فجر اليوم من مداهمة أحد الخلايا التابعة لتنظيم القاعدة في منطقة " جدر " شمال العاصمة صنعاء.

وكشف مصدر أمني لوكالة سبأ" أن الأجهزة الأمنية تمكنت خلال هذه العملية التي وصفها بالنوعية من إلقاء القبض على عنصرين من الخلية أثناء مداهمتها في بيت شعبي كانت تستخدمه لصنع المتفجرات و الأحزمة الناسفة وتنفيذ المخططات المتعلقة بالاغتيالات السياسية في البلد.

وكشف المصدر أن أجهزة الأمن عثرت بحوزة الخلية على مجموعة من المضبوطات شملت " ألغام ناسفة، ومعدات تجهيز، ومفاتيح تفجير، وأحزمة ناسفة، وقواعد هوائيات، وصواعق كهربائية، ووسائل تفجير عن بعد، وحبال وأسلاك تفجير، وبطاريات 9 فولت، ودوائر كهربائية، وقذائف ناسفة، وعبوات ناسفة، ومغناطيس لاصقة، بالإضافة إلى بعض الصحف التي كانت الخلية تتابع نجاح عملياتها في الاغتيالات السياسية والتعرف على الشخصيات العسكرية، وكذا منهج خاص بعملية الاغتيالات بعنوان" البتار في دورة تنفيذ الاغتيالات".

وأشار المصدر إلى أن الخلية تعتبر من أخطر الخلايا التي كانت تعد وتخطط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف المصالح القومية للبلاد.

ولفت المصدر إلى أن الأجهزة الأمنية تتعقب حاليا بقية عناصر الخلية الفارة لإلقاء القبض عليها وتقديمهم للعدالة .

وأهاب المصدر ألأمني بكل المواطنين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية بسرعة الإبلاغ عن أية عناصر يشتبه بارتباطها بالعناصر الإرهابية بما يمكنها من سرعة إلقاء القبض على العناصر الضالة وتخليص الوطن من شرور جرائمها وأعمالها الشيطانية.

 

وقال المصدر الأمني " أن المنزل الذي اتخذته الخلية وكرا لها سبق وان تم تأجيره لشخص انتحل صفة جندي في الأمن العام قبل 4 اشهر وزعم أن لديه عائلة سيحضرها ليسكن فيه إلا أنه لم يأت بها إلى وقت مداهمة الأمن للمنزل، لافتين إلى أن الشخص الذي استأجر المنزل لم يكن يتواجد فيه باستمرار وإنما كان يأتي بعض الأوقات فقط، وفي بعض الأحيان يأتي على دراجة نارية، برفقة أشخاص آخرين.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » المشكلة في نفس جهاز الأمن
      عسكري سابق وقال المصدر الأمني " أن المنزل الذي اتخذته الخلية وكرا لها سبق وان تم تأجيره لشخص انتحل صفة جندي في الأمن العام ... الخ

      ليس منتحلا بل اكيد انه رجل امن مخترق من قبل الحوثي او القاعدة بمقابل المادة لأن الوطنية غير موجودة عند موظفي مؤسسات الدولة اليمنية والفساد سبب هذا كله ونحن نشوف ان في عسكر يستلمون رواتبهم من الدولة وهم في هذه اللحظة موجودين في جبهة الحوثي ويقاتلون معه بسلاح الدولة !! وهكذا الامور تجري لانه ليس هناك نظام في اليمن يلزم العسكر على الدوام ، فقط يتم التسجيل لتثبيت الرواتب ومن ثم تجدهم يقاتلون مع قبائلهم ضد الوطن او يقاتلون مع الحوثي او مع القاعدة وغيرها وهم يستلمون الرواتب ، فلابد من تفعيل البصمة والحضور والانصراف وتسليم السلاح قبل الطلوع من مقر العمل .
      4 سنوات و 9 أشهر و 7 أيام    
    • 2) » الحمد للة
      ابو اليمامة الشكر والاحترام والتقدير الكل مواطن مخلص شريف شارك في نجاح هذة العملية سوى بصورة مباشر او عير مباشر .
      4 سنوات و 9 أشهر و 7 أيام    
    • 3) » اكيد
      اكيد ان الجندي مخترق من قبل القاعدة مثله مثل مفجر السبعين ابن ظابط كبير في القوات الجويه لذا يجب الحرص وعمل الاحتياطات الآزمه من اجل تطهير الاجهزه الامنيه من المرتزقه
      4 سنوات و 9 أشهر و 7 أيام    
    • 4) » ت
      بن عفيف يجب ان يكون اعدامات فورية وميدانية لأعضاء تنظيم القاعدة واجتثاث الفكر الوهابي والحوثي من اليمن
      4 سنوات و 9 أشهر و 7 أيام    
    • 5) » مع المعلق رقم 1
      كلامك صح 100% وانا ازيدك من الشعر بيت رقم عسكري وراتب وهو اصلا مايعرف ايش العسكره وسمعت مره من واحد ان قائد اللواء اللي بجوارهم اعطاء شيخ قبيلته12 رقم عسكري هو يختار من يريدهم كهديه للشيخ ياعيني عليك من قائد ههههههههههه
      4 سنوات و 9 أشهر و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال