القيادات العسكرية والحوثيين أهداف جديدة في مرمي تنظيم القاعدة

الأحد 16 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 07 صباحاً / مأرب برس – خاص
عدد القراءات 4058
 

عقد تنظيم القاعدة بمحافظة مأرب عددا من اللقاءات الداخلية لتباحث حول نتائج تورط التنظيم في مواجهات مع رجال القبائل بوادي عبيدة بمأرب , حيث أفضت تلك المداولات التقييمية إلى الخروج برؤية جديدة لعمل التنظيم خلال المرحلة القادمة .

وحصل " مأرب برس " على معلومات عن نتائج ذلك الاجتماع , حيث أكد الحضور على عدم جدوى أي مواجهات مع رجال القبائل كون تلك المواجهات سوف تستنزف جهود التنظيم وتوسع جبهة العداء ضد مقاتليه , كما تدارس التنظيم جدوى تفجير وضرب المصالح العامة وفي مقدمتها تفجير أنابيب النفط وأبراج الكهرباء .

حيث طرحت من قبل العديد من رجال التنظيم رؤية تطالب كافة خلايا التنظيم بالتوقف عن أي مواجهات مع رجال القبائل أو ضرب المصالح العامة , كون ذلك يؤلب رجال القبائل ضدهم كما حصل قبل عدة ايام من المواجهات التي خاضها التنظيم مع " أل معيلي " أحد فخوذ قبيلة عبيدة , حيث لم تفلح تلك المواجهات من أحراج أي نتائج لصالح التنظيم وإنما الاستياء العام من رجال القبائل تجاه التنظيم .

وكانت قبائل من عبيدة قد طالبت رجال القاعدة بالرحيل من وادي عبيدة ومن أراضيها بحجة أن الطيران الحربي يقوم بقصف العديد من الأحياء والمناطق لملاحقة القاعدة في حين كانت النتيجة هو سقوط العديد من ألأبرياء بينهم أطفال ونساء .

وعلى ذات الصعيد أقر أفراد من تنظيم القاعدة توحيد تحركاتهم وأهدافهم في المرحلة القادمة , حيث اتفقوا على الاستمرار في عمليات الاغتيال ضد القيادات العسكرية والأمنية والتركيز خلال المراحل القادمة على " الحوثيين " .

وأضافت المصادر أن تلك الرؤية تنظر إقرارا جماعيا من قيادة التنظيم في اليمن للبدء في تنفيذ مخططهم خلال المرحلة القادمة .

 

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة