اليمن : تفجيران منفصلان لأنبوب الغاز الممتد من محافظة مأرب الى ميناء بلحاف بشبوة

الأربعاء 31 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس ـ خاص
عدد القراءات 10803


فجر مسلحون مجهولون في وقت متأخر من مساء أمس أنبوب الغاز الواصل من حقول الغاز بمحافظة مأرب الى ميناء بلحاف المخصص لتصديق الغاز في محافظة شبوة في أنفجارين وقع الاول في محافظة مأرب والثاني في محافظة شبوة.

وقالت مصادر محلية في محافظة مأرب وسط اليمن إن الانفجار وقع بالقرب من حقل اسعد الكامل النفطي على مسافة 22 كليو متر شرق الحقل.

ويأتي هذا التفجير في الوقت الذي بدأت فيه السلطات اليمنية إنشاء أبراج مراقبة على امتداد الأنبوب لمنع تفجير الانبوب الممتد من حقول النفط بمحافظة مأرب ويبدأ من حقل اسعد الكامل بطول 316 كيلو متر الى ميناء بلحاف بمحافظة شبوة.

وقال مراسل "مأرب برس" في محافظة شبوه إن انفجار آخر وقع لأنبوب الغاز في منطقة قشعمه مديرية عسيلان التابعه أداريا لمحافظة شبوة شرق اليمن .

وقال المراسل نقلا عن محافظ محافظة شبوه قوله أن الأجهزة الأمنية لم تتعرف بعد على منفذي الهجوم وإن الاجهزة تقوم بالتحري والتحقيق بالحادثة التي وصفها بالارهابية والهادفة الى زعزعة الأمن والاستقرار والإضرار بإقتصاد اليمن .

على نفس الصعيد ذكر مراسل مأرب برس نقلا عن مصادر امنية في محافظة مأرب قولها ان لغم ارضي تم تفجيره في طقم عسكري تابع اللواء 107 مشاه وقتل اربعة من الجنود كانوا على متنه .

فيما اشارت مصادر أخرى الى ان عدد افراد الطقم خمسه وان اثنين منهم اصيبوا اصابة خطيرة فيما لم يتم العثور على الثلاثة الآخرين والذي يعتقدانهم لقوا حتفهم في الانفجار أو تم اختطافهم من العناصر التي قامت بتفجير الانبوب بمنطقة حقول اسعد الكامل .

وياتي الهجوم رغم الاجراءات التي فرضها الجيش لحماية انابيب الغاز والنفط التي تعرضت لهجمات متكررة في الاشهر الماضية لا سيما من قبل تنظيم القاعدة وكان اخر هجوم استهدف انبوب الغاز في شهر سبتمبر الماض.

وبدأ اليمن تصدير الغاز الطبيعي المسال من ميناء بلحاف في تشرين الثاني/نوفمبر 2009. وتملك توتال 40 بالمئة من اسهم معمل تسييل الغاز في بلحاف، تمثل استثمارا ب4,5 مليار دولار، وهو اكبر استثمار يحصل عليه اليمن الذي يعد افقر دولة في شبه الجزيرة العربية ومن افقر دول العالم.

 
إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة