فيما الجيش يفجر أسلحة فاسدة في أبين
مباحثات يمنية أميركية لتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب والقرصنة ومواجهة تصاعد تهديدات القاعدة
مأرب برس ـ صنعاء
الأربعاء 24 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 08 مساءً

  صور تفجير أسلحة ااسدة ومتفجرات من مخلفات حرب ابين ــ موقع الجيش اليمني

تشهد الساحة اليمنية مباحثات مكثفة مع الولايات المتحدة الأمريكية في ظل تصاعد تهديد القاعدة وتواتر أنباء عن ووجود خطر حقيقي بعد أن تمكن التنظيم من إعادة ترتيب اوضاعه بعد الضربات التي لحقت به في الحرب التي شنها الجيش اليمني مطلع العام الجاري وتمكن خلالها من طرد مقاتلي التنظيم من محافظة أبين جنوب اليمن .

وطالب رئيس هيئه الاركان العامة اللواء الركن احمد علي الأشول المجتمع الدولي بتقديم الدعم اللازم لليمن في سبيل القضاء على الارهاب مؤكدا في الوقت نفسه على أهمية تكاتف الجهود ونوه الدعم اللوجستي للولايات المتحدة واسهاماتها في دعم اليمن خاصه فيما يتعلق بتبادل الخبرات في مكافحه الارهاب.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس هيئة الاركان بمدير مكتب قضايا مكافحه الارهاب في مكتب المحاسبة الحكومية في الولايات المتحدة الأمريكية شارلز مايكن جونسون والوفد المرافق له الذي يزور اليمن حاليا .

وتناولت المباحثات اليمنية الامريكية جمله من القضايا المتصلة بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها وبما يخدم الاهداف المشتركة بين الجيشين بحسب موقع الجيش اليمني الذي نقل الخبر .

وجدد مدير مكتب قضايا مكافحه الارهاب في مكتب المحاسبة الأمريكية حرص بلاده على مواصلة تقديم كافه اوجه الدعم اللازم لتعزيز الجهود الهادفة للقضاء على الارهاب في اليمن .

وتأتي المباحثات المكثفه بين اليمن والولايات المتحدة في ظل تصاعد تهديد تنظيم القاعدة ومحاولاته اعادة السيطره على محافظة أبين.. وقال مسؤولو أمن ومحللون أن كثيرا من أعضاء تنظيم القاعدة أعادوا تنظيم صفوفهم وتحولوا إلى "خلايا نائمة" وتهدد مجددا المناطق التي أخلوها.

وتمثل قدرة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على الصمود رغم تزايد ضربات الطائرات الأميركية بلا طيار للقضاء على المتشددين مصدر قلق لدول المنطقة واليمن وتأثر على أمن ممرات الشحن البحري الرئيسية قبالة اليمن.

وأكد رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن أحمد علي الأشول على أهمية التعاون في مجال العمل العسكري وتبادل الخبرات والتجارب للقضاء على القرصنة البحرية في مياه البحر العربي وخليج عدن .

وأشار رئيس هيئة الاركان العامة خلال لقائه اليوم بصنعاء قائد قوات 151 للمهام المشتركة الادميرال كاريمان الى ان القرصنة البحرية اصبحت تشكل عبئاً ثقيلاً على الشعوب والدول ومنها اليمن التي تعاني مياهها البحرية من الاعتداءات المتكررة من قبل القراصنة خاصة في وجود الانفلات الامني وعدم الاستقرار السياسي في الصومال الشقيق.

وأكد الأشول إستعداد اليمن الكامل للتعاون مع القوات المشتركة للقضاء على اعمال القرصنة في خليج عدن ومحيط جزيره سقطرى.

من جهته اشاد قائد القوه 151للمهام المشتركة الادميرال كاريمان بالجهود التي تبذلها القوات البحرية وخفر السواحل اليمنية لتأمين مياه خليج عدن, مؤكدا اهميه تعاون اليمن مع القوه 151 في سبيل القضاء على القرصنة في مياه البحر العربي وخليج عدن .

متفجرات من أبين

وقامت شعبة الهندسة العسكرية بالمنطقة العسكرية الجنوبية اليوم بتفجير المتفجرات والألغام التي تم تجميعها من محافظة أبين والمناطق المجاورة لها بمنطقة دوفس بمحافظة أبين منعا لحدوث إضرار نتيجة تكدسها وحفاظا على السلامة العامة.

وقال موقع الجيش اليمني أن ذلك يأتي إطار خطة قائد المنطقة العسكرية الجنوبية ودائرة الهندسة العسكرية وتوجيهات قيادة وزارة الدفاع بالتخلص من القذائف الفاسدة .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » >>اين اخبار غزة والسودان .. هل اخبار الامريكان اهم يامارب برس... عدني مقاوم
      اولاً : تغيطة جيدة لاخبار الارمريكان وسفيرهم من مارب برس في اليمن والخارج بينما يتم تجاهل مجازر غزة والعدوان الاسرائلي لمصنع الاسلحة للسودان. ثانياً :اقول، لتعزيز مزيد من السيطرة الامريكية على اليمن من خلال مايسمى الارهاب الشماعة وهي صناعتهم . لن تجدوا ابداً تعزيز لدعم التعليم او الجامعات او اي امور تساعد على النهوض باليمن .. التعليم والتصنيع والتنكنولوجيا امور محرمة علينا ، بل على العرب جميعاً .. صدام حسين قتلوه ودمروا العراق لانه تجاوز الخط الاحمر عندما بداء يقترب من الغرب من خلال التعليم والتصنيع والتطور الهائل في كثير من المجالات العلمية والاجتماعية ، وذلك واضح عندما استهدفوا كل البنية التحتية وقتلوا اكثر من 3 الف عالم بدم بارد وكانت تلك رسالة للعرب والمسلمين ، والحصار والتهديد بضرب ايران ليس بسبب النووي فهذه كذبة اخرى ولكن لان ايران اخترقت الخط الاحمر من خلال التطور العلمي الهائل التي وصلت اليه ايران " وابعدونا عن الخلاف المذهبي السخيف " هذا واقع موجود . لايمكن لاي دولة او شعب ان يكون قوياً ومالكاً لقراره السياده الا بالتنمية الحقيقية والتقدم العلمي ... وبالامكان كسر القيتو الغربي اذا كانت هناك ارادة سعبية وقبادية كما هو حال ايران اليوم والعراق بالامس .
      5 سنوات و 3 أسابيع و 4 أيام 1 1   
    • 2) » >> هل الحكومة قادرة على ان تقرر دون اذن من السيد فايرشتاين ... عدني
      لم نرى او نسمع اي ادانة للعدوان الاسرائيلي على مصنع السلاح السوداني من قبل عبد ربه او الحكومة .. هل تحتاج اليمن الى الموافقة من البيت الابيض او الرياض لإصدار ادانة ضد اي عدوان اسرائيلي ؟ مجرد سؤال لاننا سمعنا كثيراً ان ثورة الشباب وتوكل كرمان اعادت لليمنيين كرامتهم وقرارهم السياسي الغائب منذ مقتل الشهيد الحمدي .
      5 سنوات و 3 أسابيع و 4 أيام 1   
    • 3) » المعلق القومي رقم
      وانت يابن الناس ايش حرق مراقب ؟
      وأشي عليك من غزة وما أدراك من السودان !!!
      كثر الله خيرك خليك في مشاكل بلادك ولاتحشر نفسك في مشاكل بلدان عندها شعوب هي أدرى وأولى بها ..!
      لا تدخلنا في مشاكل غيرنا وخلينا لمشاكلنا .. تلك الدول وشعوبها لوتنطحن اليمن طحن والله ما يفكرون او حتى يذكرونها!
      لذلك للمرة الألف خلييييك في حالك يا قومي !!
      5 سنوات و 3 أسابيع و 4 أيام 1    
    • 4) » بما يسمو الثوار باعو الاجواء اليمنية للامريكان
      خلاص انتهت بلادنا ماشاء الله بعد ما يسمى الثورة
      وانا لا اعتبرها مثل ثورات مصر وليبيا وتونس

      زادت التدخلات الامريكية بفضل حكومة عبدربه منصور

      يعني علي سلتة طلع افضل منكم على اقل حافظ السيادة اليمنية من الامريكان


      انشر يامأرب لقد تغيرتم
      وسوف نستعين بمواقع اخرى ونمسح موقعكم من المفضلة
      5 سنوات و 3 أسابيع و 4 أيام    
    • 5) » خطة ايراان الدنيئه لصرف انضار العالم عن مايحدث في سوريا
      انوراحمد الخرطوم حليف متائخر لايران اما ما حصل من تفجير فهوا بااتفاق ايراني سور ي سوداني لاننا لم نسمع اي شجب اواستنكار من قبل البشير لما يحدث في سوريا او اي مسعول سوداني
      5 سنوات و 3 أسابيع و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال