أبين : ارتفاع ضحايا انفجار سيارة مفخخة في مودية الى 12 بين قتيل وجريح ..(تحديث)

الثلاثاء 16 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ خاص
عدد القراءات 6942
 

قال مراسل "مأرب برس" إن اربعة اشخاص قتلوا وأصيب ثمانية آخرون اليوم في انفجار سيارة مفخخة استهدفت نقطة تابعة للجان الشعبية على مداخل مدينة مودية بمحافظة ابين جنوب اليمن.

وأضاف المراسل أن ا لنقطة الأمنية التابعة للجان الشعبية التي شنت مع قوات الجيش اليمن حربا لطرد القاعدة وتنظيم أنصار الشريعة من أبين يتواجد فيها أشخاص من "آل عشال" .

ويأتي هذا الانفجار في وقت تشير معلومات صحفية الى انسحاب معظم الوحدات الامنية المكلفة بحماية مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين ، في ظروف غامضة فيما هدد تنظيم القاعدة باستعادة السيطرة على مدن ومناطق ابين ، بعد حوالي اربعة اشهر من تطهير الجيش اليمني واللجان الشعبية مدينتي جعار وزنجبار من ايدي التنظيم.

ونقلت أنباء (شينخوا) اليوم إن الوحدات الامنية التي كلفت بتامين مدينة زنجبار عقب تطهيرها من عناصر تنظيم القاعدة في يونيو الماضي انسحبت مؤخرا من المدينة في ظروف غامضة .

وأوضح المصدر، ان قوات من الامن المركزي ، وقوات من شرطة " النجدة" المكلفة بحماية المدينة انسحبت خلال الايام الماضية ، وان مداخل المدينة ومعظم المنشآت والمرافق الحكومية في المدينة حاليا بدون تامين .

وتابع " هناك عدد بسيط جدا من الجنود يقومون بالحراسات الروتينية على مبنى المحافظة فقط ، وان اعدادهم وعتادهم لا يمكن ان يصد اي هجوم مسلح اذا ما حدث ذلك ".

واشار المصدر إلى ان مسلحين من اللجان الشعبية "رجال قبائل" يقومون حاليا بأعمال الحراسات على بعض المناطق في المدينة ، وان اجزاء كبيرة جدا غير مؤمن .

واكد المصدر ان اي هجوم ارهابي محتمل على المدينة ، قد يسقطها في ايدي عناصر تنظيم القاعدة مجددا.

وقال سكان محليون في ابين، اليوم ان منشورات وزعها تنظيم القاعدة، امس الاثنين ، هدد فيه باستعادة السيطرة على مدن ومديريات محافظة ابين .

وخاطب المنشور عواطف المواطنين وعن دورهم الذي يجب القيام به في نصرة الاسلام ، ولتمكين المجاهدين من انشاء الدولة الاسلامية ، حسب ما افاد السكان.

وحسب السكان ، فان عناصر تنظيم القاعدة تنتشر وبشكل مكثف في عدد من الجبال والأودية بعدد من مديريات محافظة ابين .

وكانت قوات الجيش اليمن مسنودة باللجان الشعبية تمكنت في يونيو المنصرم من استعادة السيطرة على مدينتي جعار وزنجبار بمحافظة ابين من ايدي عناصر القاعدة بعد اكثر من عام من سيطرة التنظيم على المدينتين وإعلانهما امارتين اسلاميتين .

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة