انسحاب وحدات أمنيه مكلفة بحماية مدينة زنجبار
أبين : ارتفاع ضحايا انفجار سيارة مفخخة في مودية الى 12 بين قتيل وجريح ..(تحديث)
مأرب برس ـ خاص
الثلاثاء 16 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 07 مساءً
 

قال مراسل "مأرب برس" إن اربعة اشخاص قتلوا وأصيب ثمانية آخرون اليوم في انفجار سيارة مفخخة استهدفت نقطة تابعة للجان الشعبية على مداخل مدينة مودية بمحافظة ابين جنوب اليمن.

وأضاف المراسل أن ا لنقطة الأمنية التابعة للجان الشعبية التي شنت مع قوات الجيش اليمن حربا لطرد القاعدة وتنظيم أنصار الشريعة من أبين يتواجد فيها أشخاص من "آل عشال" .

ويأتي هذا الانفجار في وقت تشير معلومات صحفية الى انسحاب معظم الوحدات الامنية المكلفة بحماية مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين ، في ظروف غامضة فيما هدد تنظيم القاعدة باستعادة السيطرة على مدن ومناطق ابين ، بعد حوالي اربعة اشهر من تطهير الجيش اليمني واللجان الشعبية مدينتي جعار وزنجبار من ايدي التنظيم.

ونقلت أنباء (شينخوا) اليوم إن الوحدات الامنية التي كلفت بتامين مدينة زنجبار عقب تطهيرها من عناصر تنظيم القاعدة في يونيو الماضي انسحبت مؤخرا من المدينة في ظروف غامضة .

وأوضح المصدر، ان قوات من الامن المركزي ، وقوات من شرطة " النجدة" المكلفة بحماية المدينة انسحبت خلال الايام الماضية ، وان مداخل المدينة ومعظم المنشآت والمرافق الحكومية في المدينة حاليا بدون تامين .

وتابع " هناك عدد بسيط جدا من الجنود يقومون بالحراسات الروتينية على مبنى المحافظة فقط ، وان اعدادهم وعتادهم لا يمكن ان يصد اي هجوم مسلح اذا ما حدث ذلك ".

واشار المصدر إلى ان مسلحين من اللجان الشعبية "رجال قبائل" يقومون حاليا بأعمال الحراسات على بعض المناطق في المدينة ، وان اجزاء كبيرة جدا غير مؤمن .

واكد المصدر ان اي هجوم ارهابي محتمل على المدينة ، قد يسقطها في ايدي عناصر تنظيم القاعدة مجددا.

وقال سكان محليون في ابين، اليوم ان منشورات وزعها تنظيم القاعدة، امس الاثنين ، هدد فيه باستعادة السيطرة على مدن ومديريات محافظة ابين .

وخاطب المنشور عواطف المواطنين وعن دورهم الذي يجب القيام به في نصرة الاسلام ، ولتمكين المجاهدين من انشاء الدولة الاسلامية ، حسب ما افاد السكان.

وحسب السكان ، فان عناصر تنظيم القاعدة تنتشر وبشكل مكثف في عدد من الجبال والأودية بعدد من مديريات محافظة ابين .

وكانت قوات الجيش اليمن مسنودة باللجان الشعبية تمكنت في يونيو المنصرم من استعادة السيطرة على مدينتي جعار وزنجبار بمحافظة ابين من ايدي عناصر القاعدة بعد اكثر من عام من سيطرة التنظيم على المدينتين وإعلانهما امارتين اسلاميتين .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » بداية معركه على زنجبار
      ولد عرماء انسحاب وحدات أمنيه مكلفة بحماية مدينة زنجبار ؟
      هذه بداية دخول قاعدة عفاش مثل السابق
      من اجل يخلطو الاوراق على الحراك السلمي
      والهدق قمع الحراك السلمي الجنوبي
      5 سنوات و يوم واحد    
    • 2) » تمهيداً للسماح بدخول القاعدة مثلما قال أخوي المعلق1
      جنوبي حضرمي تمهيداً للسماح بدخول القاعدة مثلما قال أخوي المعلق1
      أيها الشعب الجنوبي هل منتظرين عصابة صنعاء يقولوا لكم خلاص روحوا أ|نفصلوا أو بنعمل لكم أستفتاء
      5 سنوات و يوم واحد    
    • 3)
      محلل من نيويورك لازم عفاش يسلم سلاح الشعب لرئيس هادي لكي يتمكن من القضا على القاعده والله لوان الجيش والامن تحت سيطيره هادي لما كان هناك قاعده خلونا نكون واضحين وصريحين وعلى الرئيس اوباما والاداره الامريكيه ان تعي ذلك الله يعلم ما الذي يدور خلف كواليس المشهدالسياسي اليمني
      5 سنوات و يوم واحد    
    • 4) » اللهم انصر انصار شريعتك
      ابو عمر السعدي اللهم اخذل من خذل شريعتك يا رب العالمين امثال العملاء من الحكام المرتدين و العلمانيين و المنافقين و من اللجان الشعبية يارب العالمين..اللهم عذابك الاليم عليهم يا رب العالمين..
      5 سنوات و يوم واحد    
    • 5) » القاعدة نار ياعشال
      محسن الشيبه الكازمي اقول لا ابناء موديه ليش متتصلحوا مع القاعدة انتم من موديه وهم من كل الجمهوريه من ابين ومن شبوه ومن مارب ومن الجوف ومن صنعاء انتم سبب كل الي يحصل لابناء ابين ليش لنكم تستلم الاموال من السعواديه ومن صحباكم محمد ناصر احمد اهمشي انكم تعرفوا الحرب ميش في صلحكم هذا تنضيم عالمي انتم كبيش فده اين الجيش يخرج لهم الى المحفد واله انه معهم المفخخ ابناء باكازم تحوار معهم احسن من الحرب معهم لنهم انتحارين احسن حاجه الحوار نعم ابين زاي العراق شوف كل يوم هجوم بلا مفخخ علا الصحوات العراقيه الي مع الحكومه
      4 سنوات و 11 شهراً و 21 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال