البنتاغون: المعتقل الذي وُجد ميتًا في غوانتنامو يمني يُدعى عدنان فرحان عبد اللطيف ومسجون منذ 10 سنوات

الأربعاء 12 سبتمبر-أيلول 2012 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس – أ ف ب:
عدد القراءات 8476
 
صورة تعبيرية من معتقل غوانتانامو
 

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أمس الثلاثاء أن المعتقل الذي وجد ميتًا السبت في غوانتنامو يمني يدعى عدنان فرحان عبد اللطيف ومسجون منذ عشر سنوات في هذا السجن المثير للجدل.

وكان الحراس عثروا على هذا السجين «غائبًا عن الوعي» بدون حراك بعد ظهر السبت الماضي خلال جولتهم الدورية في المعسكر 5 الذي يضم القسم التأديبي.

وأعلن البنتاغون هويته بعد إبلاغ عائلته والحكومة اليمنية.

وأجريت عملية تشريح للجثة لكن أسباب الوفاة ستعلن في وقت لاحق كما أضافت القيادة الجنوبية المتمركزة في ميامي بولاية فلوريدا والتي تشرف على غوانتانامو.

وهي تاسع وفاة تسجل في هذا المعتقل الأميركي المثير للجدل منذ فتحه قبل عشر سنوات.

والسجين المتوفي قام بإضراب عن الطعام أوقفه في يونيو، وكان في المعسكر 5 «في وضع تأديبي» لأنه رشق حارسًا «مرة واحدة على الأقل بمزيج من البول وإفرازات جسدية أخرى» بحسب متحدث عسكري.

وقال هذا المتحدث إنه «لم يكن متهمًا بأي جريمة حرب حتى وفاته ولم تتم إحالته إلى محكمة عسكرية استثنائية».

ويفيد تعداد أجراه الجيش الأمريكي أن هذا السجين هو التاسع الذي يتوفى خلال سجنه منذ فتح هذا المعتقل في يناير 2002 لتوقيف «المقاتلين الأعداء» بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

ولا يزال 167 معتقلًا في هذا السجن الواقع في جيب بأقصى شرق كوبا.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة