احد أبناء مملكة الجعاشن يؤكد انهم ينحدرون من أصول يمنية .. ويطالب رئيس اليمن بطمأنة الملك المنصور بعدم تصدير الديمقراطية إلى مملكتة

الإثنين 19 فبراير-شباط 2007 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 3381

طالب المواطن حمود عبده الجعشني رئيس الجمهورية اليمنية للتدخل لدى صاحب الجلالة الملك محمد أحمد منصور ملك الجعاشن لإيقاف تهجير مواطنيه الذين ينحدرون من أصول يمنية وقال حمود في رسالته التي وجهها عبر موقع " مأرب برس " إن على الرئيس علي عبد الله ان يعد ملكهم بان دولة اليمن لن تصدر إلى مملكة الجعاشن الديمقراطية وحقوق الإنسان المتاحة في الجمهورية اليمنية والغير متوفرة في مملكتهم على حد تعبيره ..!، وأضاف أن على الرئيس طمأنة الملك المنصور بعدم التدخل في شئون المملكة الخاصة وان مواطني المملكة المنحدرين من أصول يمنية ليس لهم أي ارتباط بالجمهورية اليمنية رغم أن المواطن في الجعاشن يتابع ما يجري في موطنه الأصلي اليمن وخاصة بعد الانتخابات الرئاسية والمحلية وبدء تطبيق البرنامج الانتخابي وتجاوز خط الفقر والقضاء على البطالة وتقديم جميع الخدمات للمواطنين اليمنيين بالمجان وتراجع الأسعار بعد إعفاء جميع التجار من جميع الضرائب مما أثار المخاوف لدى السلطات الجعشنيه وجعلهم يتحسسون من هذا الانتعاش الاقتصادي الذي تحقق لأشقائهم في اليمنيين في فترة وجيزة مضت على الانتخابات الأخيرة .  

          

وقال إنني أتوجه باسم كل أبناء الجعاشن المهجرين واللذين يزيد عددهم على أربع مئة فرد إلى فخامة سيدي رئيس الجمهورية اليمنية والذي نقول له باسم الحرية وحقوق الإنسان التي ترعونها في بلدكم اليمن باسم الطفولة المشردة نطلب من سيادتكم التدخل لرفع الظلم عنا خاصة ونحن نعلم بأنه تربطكم بمولانا ملك الجعاشن علاقات حميمة وأنكم تدعمونه ماديا ومعنوياً هو ومرافقيه وحرسه الخاص بإعادتنا إلى أراضينا وتمكيننا من ديارنا وممتلكاتنا ، كما نطلب من سيادتكم في حين فشلتم بإقناع مولانا ملك الجعاشن بإعادتنا إلا أراضينا وإعطائنا حقوقنا نطالبكم بالتكرم علينا ومنحنا حق اللجوء الإنساني إلى بلادكم أسوة بإخواننا الصوماليين ، ،ونحن كلنا أمل بكم أن تكونوا عونا لكل يمني داخل اليمن أو خارجه ،وان يسعدوا جميعا برعايتكم أينما كانوا ودمتم فخرا لكل يمني . 

          

وختم المواطن " حمود " رسالته قائلاً : أننا نستغرب ونحن نسمع بعض المسئولين في اليمن الشقيق وهم يؤيدون الملك المنصور ويباركون تهجيرنا وطردنا من ديارنا . 

          

وفي نفس السياق طالبت منظمة هود لجنة تقصي الحقائق بأحداث أبناء رعاش والصفة بجعاشن إب اتخاذ التدابير العاجلة "بما يكفل الحفاظ على أرواح المواطنين وبما لا يمكن شيخ الجعاشن من إرهاب الضحايا والشهود" بعد تعرض نقيل العرش صباح هذا اليوم لقصف عنيف بأسلحة ثقيلة ومتوسطة من قبل عساكره. 

          

وأشارت هود في بيان لها أن عساكر الشيخ قاموا "بحصار العزلة وقطع كل الطرق المؤدية إليها ومنع دخول أو خروج المواطنين إليها". 

          

وقال البيان "إننا في الوقت الذي نطالب الحكومة اليمنية تحمل مسئولياتها للقيام بواجباتها الدستورية والقانونية فإننا نحملها مسئولية ما يحدث وما قد يحدث، وتأسف هود للتغاضي وغض الطرف عن قيام شيخ الجعاشن بتشكيل مليشيات وعصابات مسلحة واستخدامها في إرهاب وإرعاب المواطنين مما أدى إلى خضوع أجهزة الدولة لسطوته". 

          

وأضاف البيان "في الوقت الذي يتم العزف على إسطوانة منع المظاهر المسلحة وسحب الأسلحة الثقيلة وفرض سلطة القانون وهيبة الدولة وتحديد عدد المرافقين للمسئولين نجد من المشايخ مثل شيخ الجعاشن يمتلك أسلحة لا تمتلكها إلا دولة ويستخدم ميليشيات ويقوم بتدريبها وتسليحها". 

          

واعتبر البيان أن "السكوت على هذه القضايا وأمثالها سوف تصبح مشكلة مستقبلية في مواجهة الدولة ذاتها وكان الأحرى بالدولة أن تعتبر من تمرد الحوثي وألا تتيح مجال لتمرد آخر فما يقوم به شيخ الجعاشن من جمع أسلحة ومليشيات يذكرنا ما قام به من قبل الحوثي حتى أصبحت الدولة عاجزة عن مواجهته". 

          

وانتقدت هود الصمت الرسمي المطبق تجاه تهجير أبناء عزلة رعاش والصفة "وما قام به يعد تحدي سافر للجنة تقصي الحقائق ورد مسلح على قرار مجلس النواب". 

          

تجدر الإشارة إلى ان شيخ الجعاشن قام بتهجير اكثر 400 فرد من مواطني الجعاشن عن قراهم بسبب امتناعهم عن دفع مبالغ مالية للشيخ تحت مسمى ( الفرق ) وقد قدم المهجرين من أبناء الجعاشن الى صنعاء واعتصموا امام مجلس النواب مطالبين من الدولة اتخاذ اللازم لرفع الظلم عنهم ومن مطالبهم مساواتهم بيهود صعدة وما زل المهجرين يقيمون في خيام بمنطقة ( دار سلم – بالعاصمة صنعاء ) .


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن