هنا مملكة الجعاشن ( انا الدولة والدولة انأ) حين يكون الظلم حاكما
الشيخ محمد منصور : يبيع الشمس والمطر والهواء لأبناء الرعاش والصفة
مأرب برس - سامية الأغبري - خاص
الأحد 11 فبراير-شباط 2007 الساعة 08 مساءً

لم يهجروا من قبل العدو الغاصب في فلسطين ولا المحتل في العراق ,مخيماتهم ليست في احدى الدولتين اللتان تهجران اصحاب الحق من ديارهم, هؤلاء هجروا ظلما وعدوانا من ديارهم في بلدا لأمن والأمان والنظام والقانون هذا التهجير لأبناء منطقتي الصفة ورعاش في محافظة اب في جمهورية اليمن , الدولة الديموقراطية والتي تحترم حقوق الانسان اليمني وهذا جزء من احترمها لتلك الحقوق , هذه المأساة كشفت زيف مايدعون من حريات وحقوق انسان وعدالة غائبة وقانون خارج نطاق التطبيق. عدد من ابناء الجعاشن المشردين 

    

, هؤلاء المهجرين من منطقة الجعاشن في محافظة إب قلعة الشيخ محمد منصور فروا من ظلم وتجبر هذا الشيخ, لم يجدوا من ينصفهم فهوا كما يقول المقرب من الرئيس وكأن نلك العلاقة بينه وبين رئيس الجمهورية مبررا لكل جرائمه وستشفع له, الرئيس الجمهورية ملزم ألان باتخاذ إجراءات حاسمة وصارمة ضد هذا الدعي وتحويله للقضاء ليقول كلمته وليثبت ان القضاء عادلا ومستقلا ونزيها, هؤلاء صوتوا لرئيس الجمهورية لم يذهب صوت واحد لمرشح المشترك وكان هذا هو اليمن الجديد الذي وعدهم به الرئيس فهو لم يقل كيف سيكون يمننا الجديد , وكان هذا جزائهم إلي يستحقون بعد أوفوا له لقاء تضامني نظمته منظمة هود للتضامن مع المهجرين من مملكة الجعاشن والتقينا ببعض منهم والبعض اكتفينا بروايتهم أمام مسمع ومرأى الإعلام المحلي والخارجي. 

    

 (28عاما من الظلم!!) 

    

التقينا في البدء عبد الرب قائد لطف من منطقة –رعاش , يروي قصته قائلاً:الشيخ ظالم ينهبنا منذ28 عاما والدولة لم تهتم بنا لاتهمتم بالمواطنين ,وحين نشتكي لا نجد من ينصفنا ,فحين نذهب لمدير الناحية وهو احد زبائن ,مدير الناحية ينفذ ما يطلب منه الشيخ خرجنا من بيوتنا بسبب اضطهاد محمد احمد منصور لنا وزبائنته,كل وقت وآخر يريد من 20الف من كل شخص ,في عيد عرفة دفعنا له 10 ألف ريال والبعض 15 ألف ريال وفي نصف محرم أرسل مليشياته وقال انه يريد 15الف ريال سلموا له 10الف ريال وآخر الشهر طلب 10الآف ريال اخرى انا وأسرتي دفعنا في هذا العام 400ألآف ريال غصبا عنا , نبيع قوتنا وبقرنا وأراضينا من اجل ان ندفع له كان أخي المتوفي الذي كان يعمل في القوات المسلحة لديه منزل هنا فأجبرني الشيخ على الطلوع الى صنعاء وبيعه بمليون ومائتين ألف أستلمها الشيخ محمد منصور وأخرجنا من منازلنا بعسكره ومليشياته 15عسكري و8من الحكومة من عند مدير المديرية من ذي السفال ونحن هاربون هربنا وخيمنا في العدين وأرسل عسكره للبيوت يدقوا وينهبون مواشي المواطنين والعوائل بعضهن هربن وأخريات بقين في منازلهن واحياناًيقول انتم إصلاحيين مع ان العزلة كلها مؤتمر وتارة يقول إننا لم نسلم ضرائب الدولة وانأ مسلم ضريبة الدولة وقال ان الشيخ متعسف وبعد لقائنا به ألقى كلمته طالب رئيس الجمهورية إنقاذهم من المضطهد الشيخ محمد احمد منصور الذي ظل طيلة 28عاما ينهب مالهم وأراضيهم ومواشيهم مستعرضا أمام كاميرات التلفاز والصحفيين سندات دفع الزكاة التي تقوم بجابيتها الدولة والتي كانت احد ذرائع الشيخ لاضطهاد ابناء المنطقة في رفضهم دفع الزكاة حسب مزاعمه نطالب الرئيس بإعادة الأموال التي نهبها وان يرفع الظلم عنهم ونطالب محاكمته أمام الناس والجماهير كهل بلغ من العمر عتيا 70 عاما هي سنوات عمره محمد عيسى من منطقة قرية بيت عيسى رعاش واحد المهجرين يروي لنا ماحدث :الشيخ محمد بن احمد منصور من ما عرفت نفسي وأنا اشقي ليده وعساكره 30عاماً يقتلنا ويشردنا ويهلكنا , منذ ان استشهد إبراهيم الحمدي ليسكته رجل أخر خشية ماسيلاقيه جراء حديثه عن فترة عدل ورخاء عاشه اليمن ,وكان هذا اعتراف منه ان النظام القائم منذ توليه الحكم لم يجد الانسان اليمني العدالة وحين سألناه عن سبب صمته يقول سكتنا لأنه سد علينا جميع الخطط لا توجد حكومة لأنه يقول انه هو الحكومة ولا يوجد من قبله ولا من بعده وإحنا صدقنا تحت الذل إحنا " رجعيين " 

    

ويقول إننا إصلاحيين انا لا اعرف الإصلاح ولا ابني ولا جاري كلنا مؤتمر نطالب بالحماية منكم وإلا سوف يقطعنا من خلاف ,أسرنا في البيوت نحن منذ ثلاثة أيام هنا وهن يبكين والحريم اخذوا الحلق من أصابعهن عسكر محمد احمد منصور عدنا الى بيوتنا من أنفسنا وقلنا نشوف ان الحكومة سوف تحمينا وإلا نروح في داهية 

    

(مطلوب فتاوى) 

    

يقول المحامي محمد ناجي علاو في كلمته الشيخ محمد احمد منصور عضو مجلس الشورى مارس ضد ابناء المنطقة اضطهاد وملاحقات ونهب للممتلكات بغرض إجبارهم على تسليم الواجبات الزكوية وإتاوات أخرى إليه , والشكاوي التي لدى هود تؤكد على ان هذه ذرائع بغرض إخضاع الناس لمشيئته والإرادة كالمعتاد في المناطق الغربية من اليمن وتهامة هذه المناطق للأسف بما الثورة لم تصل إليها ,والمشايخ الذين ليس لدينا موقف ضد وظيفة الشيخ كوظيفة ولكن الوقف ضد ممارسته التي تخرج عن إطار الدستور والقانون وقال انه يفترض في دفع الزكاة ان يتعامل الناس مع ادارة حكومية ولا يجدون بأي حال ان يتعاملوا مع جابي او وسيط يسمى في العهد العثماني متعهد السوق والملتزم هذه إشكال عفي عليها الزمن وبالتالي ما قامت الثورة إلا من اجل مشكلة المخمن ومشكلة الناظرة والواجبات الزكوية التي كان يتعسف فيها مضيفا اليوم بعد 45سنة من الثورة يعيش الناس مثل هذه المسائل في بلد صار فيه عشرات الجامعات وتعددية سياسية ومنظمات حقوقية وتقدم نفسها كنموذج للديمقراطية هذا معيب في حق بلدنا الحقيقة وحق من اخترناهم كممثلين في السلطة المختلفة في مجلس النواب او السلطة المحلية او رئاسة الجمهورية كوكلاء لنا يديرون شئننا ,ونفى ما ورد في صحيفة 26سبتمبر التي قالت ان الذي يجري ما هو إلا عمل سياسي وان هؤلاء الموطنون لا يشكون من احد ,مؤكداً منظمة هود ليست سياسية وان هناك فعلا 70أسرة هجرت بناء على الشكاوي الموثقة من المواطنين وان ما نشر في الصحيفة وتوقيعات اخرى لم يوقعوا ومنهم من اجبر على التوقيع ومنهم من وقع بدلا عنهم وهذا ما ذكره الموجودين من ابناء المنطقة الذين وقع بدلا عنهم الذين أكدوا إنهم لم يوقعوا للصحيفة المذكورة , واستغرب صمت علماء وفقهاء اليمن من كافة المذاهب وطالبهم بفتوى هل يجوز لأهالي الرعاش والصفة ان ينتقلوا الى الديانة اليهودية مؤقتا حتى يتم إنصافهم ,متسائلا لماذا لم ينتقل المحافظ والهيئات الإدارية لتأخذ أقوال المعتصمين ويحقق بالمسألة وطالب باسم منظمات الائتلاف ان تقوم الدولة في التحقيق بما يشكوا منه ابناء هذه العزل والقانون هو الفصل بين الناس. 

    

 "مساواة بيهود صعدة" 

    

من جهته استغرب الدكتور محمد عبد الملك المتوكل استاذ العلوم السياسية في جامعة صنعاء العالم العربي يعيش المأساة نجد المهاجرين من العراق والصومال وفلسطين ومن كل البلدان العربية لكن لم يخطر في بالي على الإطلاق ان نجد يوماً من الأيام من يهجرون في اليمن من منازلهم ومزارعهم حتى سمعت ما حدث في صعدة حين هجر اليهود ,وما حدث حين هجر هؤلاء من مناطقهم , معتبرا ذلك دليلا على غياب سيادة القانون والقضاء الغير مستقل والعادل ,وقال ان الصراخ الأول كان كيف نوجد قضاء مستقلا عادلا ,كيف نوجد سيادة القانون مشيرا الى ان القضية هي قضية أمزجة أفراد ويظل الحكم حكم أفراد وليس القانون سيضل مشهد هذه المعاناة في كل مناطقنا وقال انا كمدافع عن قضايا حقوق الانسان من خلال المؤسسات ,اشعر بالحزن والأسى لما يحدث لكن أقول ان هذه القضايا ستكرر اذا لم توجد سيادة للقانون والقضاء العادل المستقل والبرلمان الذي تفرزه إرادة الناس وليس بالتزوير وطالب في الختام بمعالجة هذه القضية كما عالجوا قضية اليهود في صعدة إلا اذا كان اليهود أغلى من بقية المواطنين فهذا أمر أخر 

    

(ماء وهواء وشمس للبيع) 

    

وبدأ ضحايا طاغية الجعاشن يروون ماحدث والبداية كانت مع المدرس فؤاد محمد هزاع قال انه ينتمي للمؤتمر واحد ممن اضطر الخروج من قريتهم بعجرفة الشيخ محمد منصور تحدث عن معاناته التي بدأها المتسلط ولم يسمه ويقصد به الشيخ محمد منصور يتذرع إننا فئة قليلة ننتمي حزب ما ويبرر ظلمه ان هذه الجباية هي زكاة مع إننا قد دفعناها للدولة الشيخ يقوم بتكميم الأفواه ولا احد يتكلم ويقول الحق أرى مناظر بشعة تحدث أمامي وارى أعراض تنتهك وارى نساء أرامل يذرفن الدموع من الظلم عندما تأتي عساكر الشيخ وتنهب الغاز والمواشي وكل الممتلكات اذا لم تقم هذه الأسرة اوتلك ما يفرض عليها من مال في كل سنة في الشهر او الشهرين تدفع الأسرة للشيخ إتاوة 10الف ريال تحت مسمى فرق مسح الطريق مع انه لم تمسح ومن سخريته بنا هو ان عساكر الشيخ حين نسألهم عن المال الذي يأخذوه منا ما اسم هذا الفرق ؟يقولون فرق الشمس والهواء والمطر والله هذا ما يحدث وليس فيه مبالغة ومن له تركة ومات الأبناء لا يبكون أبيهم لأنه مات بل خوفا من ظلم الشيخ بعد موت أبيهم وإذا تخاصم احدهم مع جاره يثيرون الفتنه والعداوة حتى يفرض على كل واحدمن مائة الى مائتين ألف ريال هذا ما يسمى بالأدب في قاموس الشيخ ويأخذ أراضي الناس منها ارض لشخص احمد قاسم هزاع ملكها لأولاد هزاع عبد المؤمن وهو أجير يدفع لهم الإيجار فأخذها منه وسلمها لأجير أخر واستأجر والذي لا أثاث له او مواشي او أراض يحبس في سجن القلعة في الحبلة ومن هؤلاء الموجودين من سجنوا في ذلك السجن منهم عبد الله قاسم ,وعلي قاسم ,وعبده يحي غالب ,وعبد الخالق علي عبده ,وعبده علي عبده والأستاذ عبد الملك علي عبده وإنا كذلك احد الذين سجنوا هناك لمدة 18 يوما وخرجت وآثار القيود في قدماي من السلا سل ويروي معاناة في السجن حيث يقول:جعت في السجن كل الجوع جسدي كان يتقطع من البرد والله لا أبالغ حين أقول أني خرجت من السجن والدم ينزف من رجلي وذكر بعض من سجون يمتلكها الشيخ منها سجن أجمة الحنش وهو كما يقول حبس مظلم يقع في منطقة أجمة الحنش وكذلك سجن الهدة (دار الهدة) يعذب حسب زعمه الناس منوها الى ان ما اضطرهم للخروج هو طلبه من ابناء رعاش واهالى الصفة ثلاثة ملايين ريال كل منهما مليون ونصف ولم يعلموا لهذا الفرق مسمى 

    

مواصلا: بعنا مواشينا وكباش العيد لندفع له الفرق وبعد مضى 25 يوما من ذلك فرض علينا مرة اخرى فرق أخر وقالوا انه واجبات الدولة ويؤكد فؤاد بان الأهالي دفعوا الزكاة للدولة ولديهم مستندات بذلك,وبعد ان نفذ مالديهم اضطروا للهرب وترك نسائهم وأطفالهم علها تحترم كالعهد الجاهلي ولكنها كما يوق لفي عهد الشيخ منصور لم تحترم وروى معاناتهم في المخيمات وكيف كان يتسول للمخيمين منهم كبار في السن الخبز والماء والشاي , كبار السن لم يتحملوا برودة الطقس وكانوا يلتحفون "الطرابيل"أما الشباب فكانوا ينامون دون مايقيهم برد الشتاء القارس, هكذا عانوا ولم يلتف لتلك المعاناة احد الى ان هددهم الشيخ بان أطقما من الدولة سيأخذونهم من المخيمات الى السجون لذا اضطروا للعودة الى من يستعبدهم ويهين كرامتهم أمام مرأى من دولة النظام والقانون ودفعوا أموالا فرضت عليهم وكانوا في البدء قد رفضوا دفعها لأنهم لم يعد يملكون شيء 

    

"ظلمت ولم تجد من ينصفها" 

    

تروى ودموع المظلوم تنهمر من عينيها لم يرحموا كبر سنها وفقرها وحاجتها على حجرها طفلين حرمهما الظالم من حقهم ان يعيشا طفولتهما البريئة الحجة فاطمة بكت وهي تقول عسكر الشيخ لم يرحمونا شردوا أبنائنا اخذوا مالنا ونحن لا نملك شيء جاءها احد رجال الشيخ يطلبها الفرق لكنها لاتملك ما تعطيه له وطلبت منه الذهاب الى احدهم ويكون هو معها فرفض قائلا لن تخرجي من هنا وإلا سآخذ اسطوانة الغاز دقت الحاجة فاطمة على صدرها بحرقة تطلب النصرة والإنصاف وقالت نحن فقراء مهانون مظلومون والله شاهد علينا وعليه. 

    

"حين يكون الظالم امراة" 

    

فيصل قاسم محمد عبد الله مهدي والداه مصابان بالجنون يروي ماحدث له قائلا الشيخ محمد منصور طلب منا فرق 2 مليون وخمسمائة ألف ريال ونزلوا عساكره وغانية بنت درهم وهي مرشحة أمية لاتقرا ولاتكتب ويحي حميد وعبد الحميد عبد الواحد الى منزلي واخذوا خزان ماء املكه بعد ان سكبوا الماء الى الارض وذهبوا به الى غانية وهو خزان يشرب منه أبنائي فذهب إليها لأدفع لها المبلغ وتعيد لي الخزان لكنها رفضت واخذوا اسطوانات الغاز وأربعة عشر لبنة أجبرت على بيعها بعد ان أخذوني الى سجن الحبلة أضاف : انا ألان هارب ومشرد مع أطفالي في صنعاء بعد ان انزل الشيخ ثلاثة طقومات عسكرية متهما إيانا بالإرهاب وأننا ننتمي للإصلاح مع أنني وزوجتي ننتمي للمؤتمر الشعبي العام بارزا بطاقة انتمائه للحزب الحاكم , تلك البطاقة التي لم تشفع له أمام جبروت وعنجهية الشيخ وكان الانتماء لغير المؤتمر جريمة يعاقب عليها الشيخ محمد منصور , احد الذين عملوا في الحرس الجمهوري وكرمه رئيس الجمهورية بوسام جرحي الحرب فار من قريته منذ خمسة وعشرين يوما قال انا معتدى علي من قبل الدولة ومن الشيخ عسكر مديرية ذي السفال يطلبوني بعد ان طلبني الشيخ ويسألوني لماذا رفضت ان استأجر منه "الحول" 

    

وبما انه أصبح من السهل ان يدبر أي شخص لخصمه تهمة فان الشيخ اتهمه وإخوته وأفراد عائلته بالإرهاب وقطع الطريق ويأتي بشهود زور, جبروت الشيخ وغروره جعلاه يساومه بحريته قائلا له ان أردت ان أعفوا عنك فلتدخل السجن لفترة محددة وانأ ساعفوا عنك!!ورفض الرجل ليصبح مطاردا وأربعة طقومات مدججين بالرشاشات تنتظره كل ذلك لأنه سال الشيخ وأعوانه لما كل هذه الفروقات فرد عليه اثنين من معاوني الشخص هؤلاء رعية الشخص وسيدفعون المال غصبا عنهم وهكذا بدأت معاناة الرجل فالشيخ الطاغية يرفض ان يقول له احدهم لا وتساءل هل لأني متقاعد ولا يوجد من يدافع عني وبعد ان دافعت عن البلد أصبحت إرهابيا؟! 

    

(هجرة الى إسرائيل) 

    

هذا الحاج يطلب ان يسمحوا له بالهجرة واللجوء حتى الى إسرائيل فقد الأمل في ان تمنحه دولة اللانظام واللاقانون الحماية والحياة الكريمة فطلب الهرب عله يجد في إسرائيل ما افتقده في بلده يقول الحاج عبد الله عبده كل شيء ملك للشيخ المحافظة والمديريات والطرق والشمس والقمر , يريد ثمن كل شي المطر والشمس وحتى الطريق التي نمر عليها! 

    

وزاد:نحن مشردون ومظلومون ومن يذهب للشكوى فانه يضرب ويحبس , حوصرنا من غلاء المعيشة ومن الشيخ وعسكره أناس أعطوني مالا لشراء"تبيع" في العيد فأبى الشيخ إلا ان يأخذ التبيع وحين قلت لعسكره خذوا بقرة لان هذا تبيع ليس لي قالوا الشيخ يريد التبيع!!"واختتم الدنيا فلت عاد الإمام كان يضبط" ربما هو البكاء على عهد الإمامة الذي يرى في البعض أكثر عدلا وإنصافا نحن صحفيين وحقوقيين لانستغرب ان يفعل سارق اللقمة من أفواه الجائعين والمتكبر ذلك فحين يغيب القانون تغيب العدالة ويسود الظلم وهذا نتاج غياب سيادة القانون . 

    

(كبشه علبة تونة) 

    

لم يفرح وأسرته كغيرهم بالعيد فالعيد للطغاة والمستكبرين والمتجبرين في الارض محمد مهدى تحدث بمرارة عن عيد لم يعشه فقد نهبت عساكر الشيخ اسطوانة الغاز والدقيق من المطبخ ومال كان سيشتري به كبشا للعيد , وليسعد أطفاله بالعيد لكن الظلم حرمه من ذلك اخذ ماله وكبشه علبة تونة. 

    

نصب واحتيال وتهديد 

    

هكذا هم من يرون أنفسهم فوق كل قانون وشرع , يظلمون وينهبون ويشردون , يعفون عمن أرادوا ويغضبون على من يريدون لا احد يحاسبهم هذا هو الشيخ محمد منصور شيخ الجعاشن ومالك أرضها ومن عليها حسب قوانين الغاب كان أمين لطف أخر المتحدثين وليس أخر المأساة روى ما لاقاه من ظلم وتعسف الشيخ وولده كان لديه قطعة ارض ورثها عن والده في محافظة تعز 45 لبنة على شارع صنعاء القصبة بثلاثة ملايين ريالا يقول واصفا ابن الشيخ بدبليو استدعاني الشيخ دبليو بن محمد منصور وهو عضو البرلمان واحضر مشتر لأرضي يدعي عبد الحكيم العامل وطالب بيع 33 لبنة اللبنة بمليون ريال وأجبرني على البيع بهذا المبلغ وقال عندما تسور الارض يدفع المبلغ عندي وعندما يسورها سيتم تسلية المبلغ كاملا وبقيت الارض تبقى كما هي فاحضر القاضي عبد العزيز النهاري قاض متقاعد كاتبه وقال بوجهي يا أولادي ما يسلم ريال إلا لما يسور الارض ولن اسلم لهم البصيرة الابعد تسليم أموالكم كاملة لم نستلم للأن من المال غير 18 مليون بعد ان استولوا على بقية الارض وحين اشتكينا الى الشيخ ولده أتى بـ10 عسكر ليسجنوني انا وعمي وعشرة آخرين يذهبون للبيوت ليدفعون مليون ريال أدبا فقط لأني شكيت بولده عنده. 

    

وهكذا ساد الظلم وكأننا لا زلنا نعيش في القرون الغابرة حيث القوي يأكل الضعيف , وحيث غابت العدالة واستعبد الناس , وانتهكت الأعراض الم يحن الوقت لتسقط دولة المشائخ ؟ الم يحن الوقت لبناء دولة النظام والقانون حيث لاسيد إلا القانون انهم يدعون ربهم بالعشي والإبكار اللهم اهلك الظالمين ومن ساندهم اللهم أمين. 

    
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 16
    • 1) » حقاً مايقولون
      عبدالحكيم المالكي إنا لله وانا اليه راجعون
      حقيقه انهم يعيشون ضلما جبروتينا من الشيخ محمد احمد منصور
      وعلى حسب اعتقادي (ولا عجب) ان اسرائيل
      ارحم من هذا الشيخ الطاغيه
      هناك نصف منطقة الجعاشن يعيشون بكامل حريتهم بعيدا عن هذا الشيخ
      ولكن النصف الاخر الذي يعيش تحت جبروت هذا الطاغيه الظالم يعيشون حالات مأساويه نسأل الله ان يرفع عنهم هذا الظلم وقد يضن القارى للموضوع اعلاه ان فيه شيء من المبالغه لكن والله الذي يسألني يوم القيامه عن هذه الشهاده انهم يعيشون حالات ظلم اكثر من هذا.......
      حسبنا االله ونعم الوكيل.
      اللهم عليك بكل ظالم من خلقك اجمعين....
      اّمـــــــــــــــــــين .... اتمنى ان ينشر تعليقي هذا وشكرا.........
      10 سنوات و 8 أشهر و 9 أيام    
    • 2)
      نمر شبوه انى اتسال واسال نفسى فى اى عصر يعيش هؤلا ما هى نفوذ وسلطه نفوذ المدعو منصور وما هو الدين واى شريعه تمنحه ان يقوم بما يقوم به
      لا يوجد فى اليمن من يردع مثل هؤلا الاشخاص الذين يمارسون ابشع انوع التعذيب وفرض الجبايه على افراد لا حول لهم ولا قوه
      ام ان القانون هو رئيس الدوله ومن لديه معرفه او وساطه برئيس الدوله ينفذ القانون حسب ما يعتقد بان لصالحه
      فى الاشخاص الذين يطالبون باللجو الى اسرائيل فهم على حق لكون الاسرائلين لديهم عدل وديمقراطيه افضل من اليمن التى تتدعى الديمقراطيه والمساواه
      على الجميع تحمل المسووليه وعلى المنظمات الانسانيه ان تجد الحلول وان تلجى الى جميع
      الطرق لحل قضيه هؤلا وعلى ابنا تلك المناطق اللجوء الى الامم المتحده وممثليها اين ما كانوا وكذلك على ابناء تلك المناطق الذين يتوجدون فى الخارج اللجوء الى المنظمات العالميه فى البلدان التى يعيشون فيها لينصفوا اهذه الفئه المظلمومه والتى لم ينصف لها قانون الديمقراكيه المزعوم فى اليمن حيث ان ديمقراكيه اليمن هى مبنيه على شريعه الغاب الذيى ياكل فيه القوى الضعيف
      وعلى جميع وسائل الاعلام ان نتشر الحقائق ون تفضح الطغاه وغيرهم من الظلمه
      وهذه عنوان منظمه حقوق الانسان بامكانهم شرح قضيتهم عبره http://hrw.org/arabic/un-files/index.htm
      http://www.un.org/arabic/hr/
      10 سنوات و 8 أشهر و 9 أيام    
    • 3) » سكان جمهورية الجعاشن تطالب بالديمقراطية
      الوسيم نعم يجب ان تدفعوا للاخ شيخ الجعاشن مستشار رئيس الجمهورية عضو مجلس الشورى الأموال والمواشي لانكم جهلة ، ألم تسمعوا ان ثورة 26 قد قامت الم تعلموا ان الوحدة قد تحققت ألم تعلموا ان هنالك ديمقراطية قد جلبت. للأسف الشديد حتى ان متعلميكم ساكتون خانعون ، اي ذل انتم فيه ، اي نخوة تتحلون بها. كم هو ذلك الشيخ البائس وجنده كم عددهم قاتلهم الله. ألم تعلموا ان الجنوب قد ثار ضد الامبراطورية التي لاتغيب عنها الشمس وخرجت هاربة من يمن الاحرار -عدن- . ألم تتعلموا الحرية ، ألم تتعلموا ن كل من قتل في سبيل دينه ووطنه وعرضه وماله هو شهيد ، ام لا تعلمون ذلك. عار عليكم ان تسكتوا كل هذا الزمن ، اخبروني كم عدد سكان جمهورية الجعاشن وبالتالي اخبروني كم عدد قوات الحرس الجعشني الخاص والعام وكم عدد طائراته الحربية التي يمتلكها ، لكي يفعل بكم كل مافعل. هبوا وقوموا وثوروا والله انه لفرد وان كل حاشيته ومريدية لن يقدروا على وقفتكم. ألا تمتلكون جنابيا واسلحة ، تحركوا بها. ما هذا الخذلان الذي انتم فيه ياسكان جمهورية الجعاشن. انتم يا جعاشن تعلمون اننا نحن اليمانيون في جمهورية الاحمر الديمقراطية يحكمنا شيخ ، لكننا لانسكت له كل ذلك السكوت ، ان نقاوم جنود شيوخ جمهوريتنا اذا ارادوا انتزاع حقوقنا أو على الاقل نكتب ونشهر بهم ونرفع القضايا في وجوههم. حسبنا الله فيكم سكان الجعاشن وحسبنا على الجمهورية التي لم تصل اليكم حتى الان. ان لله وان اليه راجعون
      10 سنوات و 8 أشهر و 9 أيام    
    • 4) » اتيهودوا
      اليحصبي الاخوة في الجعاشن نصيحة من القلب..اتيهودوا واتحدى امه منصور هذا يعس شعره منكم
      10 سنوات و 8 أشهر و 9 أيام    
    • 5) » سيادة الرئيس!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
      محمود مصـــــــــــــــــــ نصرخ وننادي الرئيس علي عبد الله صالح
      ان يفي بوعوده اين الامن ؟؟؟؟
      اين الاستقرار؟؟؟؟؟؟
      الا ينصف لهؤلاء المشردين؟؟؟؟؟؟
      اهذه من منجزات الثوره التى يرددها؟؟؟؟؟
      ام ان هذا العمل الاجرامي الذي يقوم به الشيخ محمد احمد منصور واعوانه مشروع وغير محاسب عليه كونه من ايدى الرئيس الفاعله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      اين العداله ؟؟؟؟؟؟؟
      ندعوا كل يوم صباح مساء ان ينصف الله تعلى للمسلمين من اليهود ولا ننصف بعضنا بعضا !!!!!!! اتمنى انت تصل نسخه من تعليقاتنا الى رئيس الجمهوريه والى كل منظمات حقوق الانسان...
      10 سنوات و 8 أشهر و 9 أيام    
    • 6) » فرعون الجعاشن
      عبده سيف الساره ندا الي اهالي الجعاشن بان المعركة لم تنتهي مع المشايخ انهم قدعاثو في الارض الفساد فعيلكم بهم قلتلوهم حاربوهم لاتخافو حافضو علي اعراضكم لا تنتضرو الحكومه انهم عملاء ضدكم والله غي عونكم
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 7)
      ناجي مطلع شمس الشعيب هولا السفله من عصابات النهب يجب ان نقطع اياديها وارجلها من حلاف اي عدل يعيشه الناس في الشمال اي دور للمواطن ينتظر المواطن الجنوبي في المرحله القادمه بين التفريخ الرهيب للمشائخ من كل الالوان اننا نريد ان يقارن مع هذا الشيخ بلاممارسات الارهابيه للجماعات في انحا العالم اسرائيل ارحم من هولا الصوص ايه النظام قف فتنه منتهي بهولا الصوص
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 8) » 1000 لحل للتخلصوا من
      المغترب لكل ظالم نهايه اعتقد فيه الف حل للتخلص منه والوسائل مختلفه ومن قاتل من اجل ماله وعرضه فهوا شهيد.
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 9)
      نصف مواطن لله دركم ما أقواكم وأشجعكم على الانترنت وما أغباكم على الواقع وأضعفكم
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 10) » يستاهل البرد من ضيع دفاة
      علي فهيد أسحق المطري رشحتو المؤتمر مافعل لكم هذا من عمل يدكم
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 11)
      صالح الريمي كيف يشردكم اين الرجوله الا يوجد فيكم شجاعه تقتلوا هدا الطغائيه يموت بن ادم عن ثلاث دمه وماله وعرضه اما انتم ولا طبقتم اى واحده منها اعملو لكم قلوب قاسيه واخرجوه انتم من بيوتكم
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 12) » أليس فيكم احد حر
      العشاري يا اهالي رعاش ويا اهالي الجعاشن هل من اجدادكم من شارك في ثورة السادس والعشرون من سبتمير المجيده أسألوهم أو أقرأو التاريخ كيف انطلقت أول طلقه في فجر الثوره وفجرو ثوره فلتسمى ثورتكم ثورت فبرايرالجعشنيه المجيده فجروها والله والله ما تحتاج منكم إلى طلقة واحدة فجروها اشعلوها اقتلوه واستريحو
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 13) » اليمن
      الشرعبي بالنسبة لهذا الشيخ حجاج الجعاشن وياله من حجاج جبار لايرى بعينه الا الغطرسة فقد سمعنا الكثير عن ظلم وجبروات الشيخ المدعو محمد منصور الا يدري بان هولاء بشر وهو مسئول عنهم كونه شيخ المنطقة ومسئول عن رعيته فعليه ان يذكر قدرة الله عليه اذا كان هو قادر على ظلم كل هولاء البشر وعليه ان لاتجعله سلطته ووجاهته على ان يستخدم اجهزة الدولة لاغراض شخصية ونرجو من دولتنا العظيمه ان لا تكون هي الوسيلة التي يستخدمها مثل هولاء من اجل ظلم الابرياء والله الموفق
      10 سنوات و 8 أشهر و 8 أيام    
    • 14) » تستاهل
      ههههه يستاهلوا رشحوا المؤتمر يستاهلوا يستاهلوا يستاهلوا
      10 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 15) » ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسم
      خالد تعليقي الاول حول الصورة المنشورة في الخبر اذ يرفع الملظلومين صورة الظالم وربما يهتفون بان يطيل الله عمره حتى يستمر دعمه السلطوي لهذا البلطجي المسمى محمد احمد منصور
      6 سنوات و 11 شهراً    
    • 16) » الغابة
      مقهور سؤال: هل الجعاشن في موزمبيق ام في اليمن؟ انا استغرب صمت مجلس النواب والاعلام الرسمي اذا حرا كما يدعون في اليمن عن هذا الموضوع واستغرب بشدة عدم اتخاذ ولي الامر في اليمن علي عبد الله صالح اي عقاب منذ 28 سنه مع قاطع الطريق
      المجرم محمد احمد منصور فهل كان يجروء على هذه الافعال في زمن الرئيس السابق الحمدي رحمه الله او حتى الامام احمد؟ اريد تفسيرا لذلك
      6 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال