الأبيض الطامح يقصى الاخضر السعودي بهدف قاتل من هداف البطولة

السبت 27 يناير-كانون الثاني 2007 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 2468

تأهل الأبيض الامارتي الى المبارة النهائية بعد ان حسم لقائه المصيري مع المنتخب السعودي واستطاع ان يفوز عليه بعد ان سجل هداف البطولة اسماعيل مطر هدف المبارة الوحيد في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني وبذلك يلتقي المستضيف الاماراتي مع المتأهل الاول المنتخب الطامح العماني

وفي المبارة الأولى : كرر منتخب عمان سيناريو "خليجي 17" ببلوغه نهائي دورة كأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها ابو ظبي حتى 30 من الشهر الجاري بفوزه على نظيره البحريني 1-صفر السبت على استاد آل نهيان في ابو ظبي.

وسجل بدر الميمني هدف الفوز في الدقيقة 55.

وباتت عمان على بعد خطوة واحدة فقط لاحراز اللقب الخليجي للمرة الاولى في تاريخها حيث ستلتقي في المباراة النهائية مع الامارات او السعودية اللتين تلتقيان اليوم ايضا في مباراة نصف النهائي الثانية على استاد نادي الجزيرة.

وكانت عمان تأهلت الى نهائي النسخة الماضية عام 2004 بفوزها على البحرين بالذات في نصف النهائي بنتيجة 3-2.

وخسرت عمان النهائي امام قطر المضيفة في "خليجي 17" بركلات الترجيح 4-5 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 1-1.

والمنتخب العماني هو الوحيد الذي حقق اربعة انتصارات في البطولة الحالية حيث كان تغلب على الامارات والكويت واليمن بنتيجة واحدة 2-1 وتصدر المجموعة الاولى ضمن منافسات الدور الاول.

يذكر ان مدرب المنتخب العماني هو التشيكي ميلان ماتشالا الذي يشارك في دورة الخليج للمرة الخامسة على التوالي (رقم قياسي) اثنتان مع عمان واثنتان مع الكويت حين قادها الى اللقب في "خليجي 13 و14".

وتبخر حلم منتخب البحرين باحراز اللقب الخليجي للمرة الاولى ايضا رغم انه يشارك فيها منذ النسخة الاولى التي انطلقت على ارضه عام 1970.

وكانت الافضلية عمانية في بداية المباراة مع انتشار جيد وانطلاقات هادئة عبر فوزي بشير وعمادالحوسني وبدر الميمني قابلها حذر بحريني وسعي الى عدم المجازفة بفتح الخطوط.

وتكافأ الاداء في النصف الثاني من الشوط بعد ان امتص البحرينيون حماسة العمانيين فشكلوا بعض الخطورة على مرمى علي الحبسي من دون ان ينجحوا في التسجيل.

الفرصة الاولى كانت عمانية من كرة قوية سددها خليفة عايل من ركلة حرة سيطر عليها الحارس عبد الرحمن عبد الكريم (8).

وانقذ الحارس البحريني مرماه من هدف مبكر عندما ارتمى لالتقاط كرة من عماد الحوسني من داخل المنطقة اثر تبادل للكرة بينه وبين بدر الميمني (12).

وكانت المحاولة البحرينية الاولى عبر علاء حبيل لكن كرته كانت سهلة على الحارس علي الحبسي (14).

وكاد المنتخب البحريني يفتتح التسجيل في الدقيقة 23 اثر بلبلة امام المرمى العماني حيث فشل اكثر من مدافع في ابعاد الكرة وكذلك الحارس علي الحبسي قبل ان يعود الاخير ويسيطر عليها.

ونفذ راشد الدوسري كرة من ركلة حرة باتجاه الزاوية اليسرى لمرمى عمان لكنها علت العارضة (28).

وغابت الخطورة عن المرميين بعد ان كثرت الكرات المقطوعة من الطرفين قبل ان يفاجىء فوزي بشير البحرينيين بكرة قوية من نحو عشرين مترا كان لها الحارس عبد الكريم بالمرصاد (39).

واضطر البوسني سيناد كريسو مدرب البحرين الى اخراج المدافع عبدالله المرزوقي الذي تعرض الى الاصابة اثر احتكاكه بعماد الحوسني واشرك سيد محمد عدنان بدلا منه قبل نهاية الشوط الاول بخمس دقائق.

وافلت مرمى عمان من هدف في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع عندما اطلق البديل سيد محمد عدنان كرة من ركلة حرة من نحو ثلاثين مترا فارتطمت بالارض وكادت تخدع الحبسي قبل ان يبعدها في اللحظة المناسبة الى ركنية من الجهة اليمنى.

وبدأ المنتخب البحريني الشوط الثاني مهاجما وسنحت له فرصة بعد مرور خمس دقائق عندما تهيأت كرة امام طلال يوسف على مشارف المنطقة لكنه اطاح بها عاليا.

وارتفعت وتيرة الاداء من الطرفين فكثرت الاخطاء والتمريرات المقطوعة وبدا ان كلا من المنتخبين سعى الى التسجيل لتجنب انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل واللجوء الى وقت اضافي.

ولم يتأخر الهدف وجاء لمصلحة المنتخب العماني حين انطلق بهجمة من الجهة اليمنى وصلت منها الكرة الى عماد الحوسني فحضرها ببراعة امام المرمى اكملها الميمني بهدوء من بين مدافعين برأسه على يمين الحارس عبد الرحمن عبد الكريم (55).

واجرى كريسو تبديلين دفعة واحدة فاشرك محمود جلال وجيسي جون بدلا من سلمان عيسى وفوزي عايش لزيادة الفعالية الهجومية مستنفدا بذلك جميع تبديلاته.

وضغط البحرينيون للرد بسرعة فنفذ طلال يوسف ركلة حرة من الجهة اليمنى قابلها علاء حبيل لكنه وضع الكرة برأسه عالية عن المرمى (68) اتبعها ابراهيم المشخص بكرة قوية من ركلة حرة بعيدة عن الخشبات (70) ثم سدد جيسي جون كرة زاحفة بيسراه التقطها الحبسي على دفعتين (73).

وتواصلت الهجمات البحرينية وانقذ الحبسي مرماه من هدف محقق بعد دقيقتين عندما ابعد باطراف اصابعه كرة من رأس محمود جلال الى ركنية ثم اناب القائم الايمن عن الحبسي في ابعاد كرة لجيسي جون من الجهة اليسرى وصلته من ركلة ركنية (80).

وكانت المحاولة البحرينية الاخيرة من كرة لمحمد سالمين سيطر عليها الحبسي على مرحلتين في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.