مبارك يكشف في مذكراته: أمريكا أمهلتني 72 ساعة لتصفية الثورة و 90% من وزرائي كانوا فاسدين

الأحد 18 مارس - آذار 2012 الساعة 04 مساءً / مأرب برس ـ صنعاء
عدد القراءات 11057
 
  

قال الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك إن الإدارة الأمريكية منحته 72 ساعة من أجل تصفية الثورة، وأنه رفض عرضًا “إسرائيلياً” بالخروج من مصر، مشيرًا إلى أنه يشعر كأنه في كابوس وعندما ينام يشعر وكأنه في القصر الجمهوري.وقال مبارك فى مذكراته التي تنشرها صحيفة “روزاليوسف”: إن نجله علاء يكره حبيب العادلي ونصح والدته سوزان بعدم التعامل معه، وأشارإلى أن زكريا عزمي ونجله جمال طردا حسام بدراوي من قصر الرئاسة بعد تكليفه بخطاب التنحي.

وأوضح مبارك أن تسعين بالمائة من وزرائه فاسدون، لأنه كان يختارهم علي هذا الأساس لضمان ولائهم له.. وقال مبارك في تلك المذكرات إنه كره الرئيس الأمريكي جورج بوش لقتله صدام حسين لأسباب شخصية، وإن كوابيس ظلت تطارده ثلاثة شهور بعد مقتل صدام.وأضاف الرئيس المخلوع أنه عرض علي نجله علاء رئاسة مصر، فرفض وهدد بالهجرة، وزعم أن رموز الحزب الوطني خدعوه بتزوير الانتخابات، وأن رفض منصور حسن لقرارات الاعتقالات حرمه من رئاسة مصر.

ويعد مخلوع مصر هو أول زعيم عربي تحدث عن ثورة الربيع العربي ودور الولايات المتحدة في ذلك سلبا أو إيجابا في حين سيكون الرئيس السابق صالح هو ثاني زعيم عربي ستحدث أن صدق في وعدة عن الحديث عن ثورة الربيع العربي التي قال قبل عدة ايام أمام مجاميع من أنصاره في باحة أحد المساجد بالعاصمة صنعاء أنه سيتحدث خلال الأيام القادمة عن أسرار الربيع العربي وتوعد بالكشف عن أوراق الثورات العربية .

 

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة ساحة حوار